فاءل كبير في قطاع السياحة فاءل كبير في قطاع السياحة

تفاؤل في قطاع السياحة بمبادرة السيسي.. وخبراء: جاءت بالوقت المناسب

مي سيد الأحد، 22 مارس 2020 - 06:26 م

يعيش العالم حالة طوارئ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، التي أعلنت منظمة الصحة العالمية بأنه وباء عالمي طال جميع دول العالم، لذلك قامت الحكومة المصرية بعدد من الإجراءات الاحترازية الصارمة لمواجهة انتشار الفيروس.

وتضمنت الإجراءات الاحترازية، وقف حركة الطيران بين مصر وجميع الدول لمدة أسبوعين، وغلق وتأجيل الكثير من الأنشطة السياحية لمنع التجمعات، مما أثر سلبًا على قطاع السياحة، ولكن كان صحة المصريين أولوية قصوى لقطاع السياحة بأكمله والحكومة المصرية.

وفي هذا الصدد، أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعض القرارات لصالح الشعب المصري وكان من أبرزها مبادرة بخصوص قطاع السياحة الذي تأثر سلبًا من فيروس كورونا، وهي شمول مبادرة التمويل السياحي لتمويل مصاريف الفنادق بمبلغ يصل لـ50 مليار جنيه.

ومن جانبهم، أشاد عدد من خبراء السياحة بجهود الحكومة المصرية، للحفاظ على صحة المصريين، مؤكدين أن الوضع الحالي "عالمي" وطال جميع الدول السياحية.

وأشار خبراء السياحة، إلى أن مبادرة الرئيس جاءت في التوقيت السليم، لأن قطاع السياحة والآثار يعاني من الوضع الحالي، متوقعين زوال تلك الظروف القاسية في أقرب وقت وعودة الحركة السياحية كما كانت عليه.

جدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار بتنسيق مع غرفة الشركات السياحة وغرفة المنشآت الفندقية، وضعت خطة شاملة وصارمة لتنفيذ الإجراءات الاحترازية ضد الفيروس، ومنها تعقيم وتطهير جميع الفنادق السياحية بكل أنواعها، في مختلف المحافظات السياحية المصرية، ووضع جميع العاملين بالقطاع السياحي في حجر صحي، قبل المغادرة إلى منازلهم للاطمئنان على صحتهم.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة