مواطنة تقوم بشراء المطهرات والأقنعة بإحدى الصيدليات مواطنة تقوم بشراء المطهرات والأقنعة بإحدى الصيدليات

المستلزمات الطبية تختفي.. والسوق السوداء تشتعل

أحمد سعد الإثنين، 23 مارس 2020 - 03:23 ص

أدوات تعقيم المستشفيات وصل سعرها لألف جنيه

هيئة الدواء تحذر من الاستخدام السيىء للدواء


شهدت سوق الدواء والمستلزمات الطبية خلال الأيام الماضية حالة من التكدس، مما أدى إلى النقص الشديد لبعض المستلزمات الطبية المستخدمة فى مكافحة فيروس كورونا، الامر الذى وصل إلى عدم سد حاجة بعض المستشفيات منها لعدم توافرها فى الأسواق.


جاءت حالة النقص بسبب شراء المواطنين والشركات للأدوية والمستلزمات سواء كمامات أو مواد تعقيم وتطهير وتخزينها فى المنزل، الأمر الذى أدى إلى نقص بعض الأدوية فى الصيدليات والمستلزمات فى المستشفيات.


وبجولة فى سوق المستلزمات الطبية وصل سعر الكمامة الجراحية الى 10 جنيهات بعد ان كان ثمنها جنيه واحد فقط، واصبحت علبة الكمامات التى تحوى 50 منها سعرها من 300 الى 500 جنيه بعد أن كان 15 جنيها، والأكثر من ذلك عدم وجودها فى الأسواق.


فى الوقت الذى بدأت السوق السوداء فى الظهور والمتاجر الالكترونية على وسائل التواصل الاجتماعى لبيع كمامات غير مطابقة للمواصفات وغير مصرح بها من وزارة الصحة، بل الامتد الأمر إلى ظهور مصانع غير مرخصة لصنع كمامات غير مطابقة للمواصفات لا تقى من الفيروس.


لم يقتصر الأمر على المستلزمات فقط بل امتد إلى الأدوية فيوجد نقص فى بعض الأدوية مثل الباراسيتامول المعالج للسخونة والتى تعد أحد أعراض فيروس كورونا، بعد أن لجأ البعض إلى شرائها بكميات كبيرة وتخزينها، وأصبح الدواء من النواقص.


وشهدت السوق حالة من النقص الشديد للمطهرات وأدوات التعقيم والمغالاة فى ثمنها، حيث تم سحب مطهر ومعقم المستشفياتالاسترليم لاستخدامه كمطهر فى المنازل، الأمر الذى ادى الى وصول سعر اللتر الى ١٠٠٠ جنيه بدلا من ٢٥٠ جنيها ونقصه فى المستشفيات.


وبمجرد ظهور معلومات لم تثبت صحتها ان أدوية الملاريا بلاكنيل الالمانى او الكلوروكين الأمريكى (هيدروكسى كلوروكوين) تعالج الكورونا، تم سحب هذه الأدوية من الصيدليات، سواء من المواطنين أو من الصيادلة والشركات لتخزينها وبيعها بأسعار مرتفعة.


وحذرت هيئة الدواء المصرية من خطورة الاستخدام غير السليم الأدوية المحتوية على مركب الهيدروكسى كلوروكين فى علاج فيروس الكورونا المستجد COVID-19 دون توجيه و إشراف طبى على صحة وسلامة المواطنين.


 واكد مركز اليقظة الصيدلية التابع للهيئة ان المستحضرات المحتوية على مركب الهيدروكسى كلوروكين مسجلة فى مصر وخارجها ومصرح باستخدامها حالياً فى علاج الملاريا والذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.


 وأوضح انه وفقاً للنشرات المعتمدة من الهيئات والجهات الرقابية الصحية العالمية لمستحضر الهيدروكسى كلوروكوين، فإن هذا المركب له العديد من الآثار العكسية ومن ضمنها التأثير السلبى على عضلة القلب وتلف فى الشبكية كما أن المستحضر له العديد من التفاعلات مع الأدوية الأخرى من ضمنها أدوية السكر وبعض أدوية القلب، لذلك يجب ألا تستخدم هذه المركبات بدون توجيه وإشراف طبى لضمان الاستخدام الآمن للمستحضر وتفادى اى مخاطر او آثار عكسية. وطالب بعدم استخدام المستحضرات المحتوية على مركب الهيدروكسى كلوروكين إلا بعد اعتماد استخدامه من خلال بروتوكول علاج محدد وبمستشفيات متخصصة فى علاج مرضى كورونا وتحت توجيه وإشراف طبي. واكد ضرورة اتباع إرشادات وزارة الصحة والسكان فيما يخص التعقيم والوقاية من الإصابة بفيروس COVID-19.


وأضافت هيئة الدواء المصرية انها تتابع مع كافة الدوائر العلمية والجهات الرقابية الصحية فى هذا الشأن وأنه وفقاً للمعلومات المتاحة حتى الآن فإن الدراسات التى تمت على تلك المستحضرات تمت على اعداد صغيرة من المرضى وتحتاج مزيدا من الدراسة وان جميع الارشادات الصادرة حتى الآن شددت على أن استخدام الهيدروكسى كلوروكوين مع بعض المضادات الحيوية لابد ان يكون تحت اشراف طبى وفى المستشفيات فقط، مع الحذر الشديد لإمكانية حدوث التفاعلات الدوائية. واكدت الهيئة أنها تتابع مع الهيئات والجهات الرقابية المعنية ووزارة الصحة والسكان والمراكز البحثية واللجان العلمية المتخصصة للتأكد من فاعلية مركب الهيدروكسى كلوروكين فى علاج الحالات البسيطة والمتوسطة لـ COVID-19 لتقليل مدة الأعراض والتخلص من الفيروس، ومازالت الدراسات جارية لتحديد فاعلية الاستعمال فى علاج COVID-19، حيث أكدت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA فى ١٩ مارس الجارى أنه حتى الآن لم يتم اعتماد دواء للعلاج أو الوقاية ضد فيروس الكورونا.


هذا الأمر بخلاف ما يلعبه التجار والموردون والصناع من دور فى نقص هذه الأدوية والمستلزمات مع بداية الأزمة «لتعطيش» السوق وبيعها بأسعار مضاعفة، وباستمرار ذلك يمكن الوصول إلى مرحلة نقص هذه الأدوية والمستلزمات الطبية فى المستشفيات فتعجز عن معالجة مرضاها والقضاء على الفيروس .


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة