دار الكتب دار الكتب

حدث في مثل هذا اليوم| ذكرى إنشاء دار الكتب والوثائق القومية

إيمان طعيمه الإثنين، 23 مارس 2020 - 09:24 ص

عرض برنامج «صباح الخير يا مصر» اليوم الاثنين 23 مارس، تقريرا مصورا عن ذكرى إنشاء دار الكتب والوثائق القومية، التي تم إنشائها منذ 150 عام وتحديد في عام 1870، حيث تم إنشاء الكتب خانة الخديوية بقرار من الخديوي إسماعيل آنذاك.

وذلك من أجل "تجميع المخطوطات النفيسة مما حبسه السلاطين والأمراء والعلماء والمؤلفون على المساجد والأضرحة ومعاهد العلم".

مع ازدياد محتويات الدار وضيق المكان بها، نقلت سنة 1903 إلى المبنى الجديد بميدان باب الخلق والذي أنشئ خصيصا لدار الكتب ودار الآثار العربية، وخصص للدار الطابق الأول وما فوقه، وافتتح في أول سنة 1904م، وفي سنة 1961م بدأ إنشاء مبنى جديد للدار - لضيق المبنى القديم - على كورنيش النيل برملة بولاق، وبدأ الانتقال إليه سنة 1973م، وافتتح سنة 1977م.

 

الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية تضم مجموعة من الادارات المركزية، منها الإدارة المركزية لدار الكتب برملة بولاق، والإدارة المركزية لدار الكتب بباب الخلق ويمثلان في مجموعهما المكتبة الوطنية المصرية، والإدارة المركزية لدار الوثائق، وتمثل أيضا الأرشيف الوطني المصري والإدارة المركزية للمراكز العلمية بالقاهرة، أو الأرشيف الوطني المصري هي دار لحفظ المخطوطات الأثرية والوثائق القومية في مصر.

 

تضم دار الكتب ما يقرب من 57 ألف مخطوط تتراوح بين البرديات والمخطوطات الأثرية، والوثائق الرسمية مثل حجج الوقف ووثائق الوزارات المختلفة إلى غير ذلك، وهي أكبر مكتبة في مصر، تليها مكتبة الأزهر ومكتبة الإسكندرية الجديدة.

 

تبلغ مخطوطات الدار حوالي 57 ألف مخطوط تعد من أنفس المجموعات وهي مرقمة ومفهرسة وتغطي تشكيلة واسعة من المواضيع، حيث تتميز بتنوع موضوعاتها وخطوطها المنسوبة ومخطوطاتها المؤرخة.

كما تضم مجموعة نفيسة من أوراق البردي العربية من بينها مجموعة عُثر عليها في كوم أشقاو بالصعيد تبلغ مجموعها ثلاث آلاف بردية تتعلق بعقود زواج وبيع وإيجار واستبدال وكشوف وسجلات وحسابات خاصة بالضرائب أو تقسيم مواريث أو دفع صداق وغيرها.

وأقدم البرديات يعود لسنة 87هـ (705م) ولم ينشر منها إلا 444 بردية، كما تحتوي الدار على مجموعة طيبة من الوثائق الرسمية التي تتمثل في حجج الوقف ووثائق الوزارات المختلفة وسجلات المحاكم وغيرها مما يعنى به الباحثون في شتى المباحث الأثرية والتاريخية.

وتمتلك الدار مجموعة طيبة من النقود العربية يعود أقدمها إلى سنة 77هـ (696م)، وتشمل مجموعاتها تشكيلة كبيرة من مخطوطات القرآن المكتوبة على الورق والجلد وبعضها في الخط الكوفي القديم غير المنقط وبعضها لخطاطين مشهورين.

وهناك مجموعات من مخطوطات البردي من مختلف أنحاء مصر بعضها يعود للقرن السابع أو قبله، وهي منجم معلومات عن الحياة الاجتماعية والحضارية في مصر في بداية الإسلام، وفيها مجموعات عثمانية وفارسية قديمة أيضا، وفي الدار قطع نقدية يعود أقدمها إلى 693 م.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة