علي جمعة علي جمعة

النبي أول من أرسى قواعد الحجر الصحي.. «المفتي السابق» يوضح

إسراء كارم الإثنين، 23 مارس 2020 - 01:02 م

أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، أن النبي صلى الله عليه وسلم أول من أرسى قواعد "العزل الصحي" قبل أن يعرفه الناس الآن.

 
وأضاف في لقائه في فقرة مع مولانا من برنامج "من مصر"، على فضائية سي بي سي، أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين درجات العزل ما بين العزل الفردي وعزل المدن، راويا ما حدث في طاعون عمواس والذي ذكر فيه ابو عبيدة بن الجراح حديثًا سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم يقول فيه: "إذَا سَمِعْتُمْ بِهِ بِأرْضٍ، فلاَ تَقْدمُوا عَلَيْهِ، وإذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا، فَلا تخْرُجُوا فِرَارًا مِنْهُ".
 
لفت جمعة إلى أن العزل يؤدي إلى إنهاء الوباء، قائلا إن كل جرثومة وكل فيروس خلقه الله له مدة، فإذا مضت تقلل أعداد العدوى بالفيروس وانتقالها من شخص لآخر.
 
وقال جمعة : "فاذا افترضنا ان لدينا مئتين أو ثلاثمائة أو ربعمائة مصاب، فبعد 14 يوما يقل عددهم للنصف وبعد 14 يوما آخر ينتهي تمامًا وهكذا".
 
وذكر جمعة أن العزل الذي نبه إليه النبي لم ينبه إليه أحد قبله، وفي العزل عدم إيقاع الأذى بالآخرين أو بالنفس كما في الحديث: "لا ضرر ولا ضرار" فالضرر هو ما توقعه بغيرك، والضرار ما توقعه بنفسك.
 
وأشار جمعة إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم نبه على العزل الفردي كذلك لمن يصاب بمرض ما، فمن ذلك إرشاد الرسول صلى الله عليه وسلم من يأكل البصل أو الثوم أن يعتزل الناس في الصلاة، قائلا: "فما بالك بالمرض وبالوباء الذي يشبه الطاعون والكوليرا والعياز بالله".
 
وأوضح أن الفرق بين المرض والوباء هو سرعة انتشارها بين الناس بسهولة، مؤكدا أن أي نظام صحي سوف يعجز عن استيعاب عدد كبير من المرضى الذي يؤدي إليه انتشار الوباء، فنبه الرسول على العزلة الفردية وعلى عزل المدن

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة