المصريون في الخارج المصريون في الخارج

من قلب المأساة.. المصريون بأوروبا يحذرون من هذه العادات لمواجهة كورونا

محمود كساب الإثنين، 23 مارس 2020 - 08:13 م

حالة من الرعب والفزع يعيشها سكان العالم، وذلك بعد انتشار فيروس كورونا" كوفيد١٩"، حتى  أصبح فيروس كورونا جائحة علامية وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، قارة أوروبا أصبحت بؤرة لفيروس حيث سجلت ايطاليا 63 ألفًا و927 حالة إصابة  وألمانيا 28 ألفًا و865 حالة إصابة بينما سجلت فرنسا 16 ألفًا و689 حالة إصابة.

الجاليات المصرية في أوروبا يعيشون وسط هذا الرعب والفزع خاصة أن عدد المصابين و المتوفيين يرتفع كل دقيقة.

"بوابة أخبار اليوم" توصلت مع رؤساء الجاليات المصرية في أوروبا لتنقل رسالتهم التحذيرية للشعب المصري حتى لا يصبح كشعوب أوروبا.

نصيحة مهمة 

في البداية، قالت جيهان جادو عضو المجلس المحلي بفرساي في فرنسا، إن فرنسا تعيش أوقات صعبة للغاية بسبب تكدس هائل لأعداد المرضي المتواجدين في المستشفيات ومعدلات الإصابة بالمرض الذي يتضاعف يوميا. 

وطالبت جادو الشعب المصري أن يلتزم منزله في تلك المرحلة، مضيفة أن الشعب الفرنسي لم يأخذ باعتباره خطورة فيروس كورونا وظل يمارس حياته اليومية بشكل الطبيعي حتى انقلب القدر عليه في أسبوع فالحياة توقفت بسبب الحجر الصحي الذي فرض على فرنسا.

وأكدت أن أفضل وقاية من الفيروس في الوقت الحالي هو البقاء في المنزل، مشيرة إلى أن دور  المواطنين الآن أن يتبعوا التعليمات وأن يكونوا على قدر المسئولية وألا ستكون النتيجة غير مبشرة.

ظروف قاسية

ومن جانبه، قال صالح فارهود، رئيس الجالية المصرية في فرنسا، إن الظروف التى يمر بها العالم أجمع من مشرقه إلى مغربة  ظروف قاسية على الجميع دول العالم تعانى من هذا الڤيروس اللعين الذى هدد إقتصاد العالم كله ابتداءًا من الصين ودول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف فارهود، أن  كل دولة اتخذت عدد  طرق للوقاية من  الڤيروس اللعين الذى يؤدى بحياة الصغير والكبير.

وطالب رئيس الجالية المصرية بفرنسا من الشعب المصرى الالتزام بكل تعليمات التي أصدرتها الحكومة المصرية لحماية الشعب مؤكدًا أن الشعب المصري لديه وعي كامل ويخرج من تلك الأزمة.

روشتات من النصائح

ومن ألمانيا قال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية ببرلين، إن الوضع في ألمانيا أصبح غاية في الخطورة بسبب انتشار فيروس كورونا.

وطالب ثابت من الشعب المصري أن يلتزموا منازلهم حفاظا على أسراهم وحياتهم ووطنهم، مطالبا المصريين بعدم الخروج إلا في الضرورة القصوي وتجنب التجمعات حتى لا ينتشر الفيروس ويفرض على الشعب الحجر الصحي والالتزام بجميع التعليمات الصحية حتى لا يكون مصيره مثل الشعب الإيطالي.

ومن بؤرة فيروس كورونا في أوروبا طالب خيري حسن رئيس منتدى المصريين بإيطاليا الشعب المصري الالتزام بتعليمات وزارة الصحة المصرية لحمايتهم من فيروس كورونا، مؤكدًا أن بمجرد فرض التعليمات من الحكومة الإيطالية للشعب أصبح الجميع ملتزم مما ساهم في التحكم بالفيروس.

وشدد حسن بأنه يجب الابتعاد عن العادات والتقاليد المصرية في الفترة الحالية الخاصة بالسلام وذلك تجنبا لنقل الفيروس وعدم انتشاره.


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة