مصر تستعد لتطبيق حظر التجوال لمحاصرة انتشار كورونا مصر تستعد لتطبيق حظر التجوال لمحاصرة انتشار كورونا

مصر على طريق الصين لمحاصرة «كورونا».. خبراء: قرار الحظر جاء فى موعده والالتزام ضرورة

ياسمين سامي- أميرة شعبان الأربعاء، 25 مارس 2020 - 01:58 م

إجراءات حاسمة اتخذتها الدولة فى طريقها لمكافحة انتشار فيروس «كوفيد - 19» المعروف بـ«كورونا»، فتقرر فرض حظر التحرك على الطرق فى البلاد من السابعة مساء إلى السادسة صباحا، فى خطوة وصفها الخبراء بأنها مهمة وضرورية وتسير على النهج الذي تتبعه دولة الصين مع الفيروس والذي ينتهي بالنجاح فى حالة تطبيقه بجدية.

 

وأكدت د.إليزابيث شاكر، عضو لجنة الصحة بالبرلمان، أن تلك القرارات حكيمة وراعت الاتزان ووضع مصلحة المواطن كأولوية قصوى دون النظر للماديات، فجميعها فى صالح المواطن سواء مراعاة صحته أو عدم إغفال الطبقات العاملة باليومية البسيطة.

 

وأضافت أن المرحلة الحالية توضح أننا على الطريق الصحيح، فهذه الإجراءات اتخذت فى الوقت السليم، وفى أيدينا أن نسير على خطى الصين فى تحجيم المرض، إذا التزمنا بها بجدية.

 

وأوضحت أن النموذج الآخر كإيطاليا على سبيل المثال والتي تعد من البلاد التي ساء بها الوضع سريعا وذلك لسببين الأول التأخر فى اتخاذ مثل هذه الإجراءات، والثاني عدم التزام المواطنين بجدية، لكن عندما بدأ المواطن فى الالتزام بدأت نسبة الوفيات والمصابين تقل.

 

وأشارت إلى أن الوضع فى مصر حتى الآن تحت السيطرة، وهذا أمر يدعو للتفاؤل لكن لن يتم إلا بالالتزام طوال الفترة المقبلة، وأكدت أن البقاء فى المنزل الآن أمر اختياري وفى يدنا تطبيقه بدلا من أن نجبر على المكوث مستقبلا إذا خرج الأمر عن السيطرة، وأشارت إلى أن ذلك يتطلب التوقف عن نشر الشائعات وإثارة هلع الناس ورعبهم عن طريق السوشيال ميديا، خاصة وأن المصادر الرسمية بالدولة تنشر كل التحديثات أولا بأول بكل شفافية ودقة، فلا داعي للاجتهاد وتشويه المظهر.

 

وطالب د.سعيد صادق أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية بضرورة ردع كافة المخالفين بصورة واضحة وحاسمة، وعدم ترك الأمر دون عقاب، وأوضح أن ما حدث من تجمهرات خلال الأيام الماضية والذي تم بثه على مواقع السوشيال ميديا لابد من حسمه وعقاب كافة المخالفين حتى يكون لدينا نموذج فى التعامل الجدي مع هذه الأمور.

 

وأضاف أن كل ظاهرة تكون بسيطة فى بدايتها لكن إذا لم تواجه بشكل صارم تتفشى، يجب عقاب المواطن الذى لا يأخذ حظر التجوال على محمل الجد، بشكل صارم حتى توجه الدول رسالة لكافة المواطنين أن الأمر جدى ولا يتحمل المماطلة.

 

ودعا د. جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، الجميع لأن يتشبث بالأمل والحياة، وأوضح أنه يتم يوميا اكتشاف عقارات ولقاحات ومواد قد تقتل هذا الفيروس اللعين، وان الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الدولة وأعلن عنها د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تحل الأزمة بنسبة 70 % لكن لابد من تكاتف الشعب معه والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والمكوث بالمنزل حتى لا يتفشى المرض بشكل أكبر ويخطف المزيد من الأرواح مثلما حدث فى بعض الدول التى استهانت به.

 

وأكد ضرورة تطبيق عقوبات صارمة سواء بالغرامة أو السجن حتى يتم ردع أي شخص مستهتر وأوضح أن الدولة تسير بخطى ثابتة وبشكل ممنهج وأن هذا بالفعل سليم وان الأمل كبير ولا يجب أن نيأس.
 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة