الدكتور كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات الدكتور كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات

«مواد البناء» تعلن استعدادها لتوفير احتياجات إنشاء مستشفى علاج «كورونا»

وائل المزيكي السبت، 28 مارس 2020 - 11:50 ص

قال الدكتور كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، السبت، إن الغرفة قررت فتح باب المساهمات المجتمعية لشركات الأعضاء في قطاعات مواد البناء المختلفة لمساندة الدولة في مواجهتها لفيروس كورونا.

 

وكشف نائب رئيس غرفة مواد البناء، عن تقدم شركة «كناوف المحدودة وشريكتها» إحدى شركات الأعضاء بالغرفة بطلب لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي لتوفر مواد البناء التي تصنعها الشركة بمصر لبناء دور كامل بسعة 500 سرير بالمستشفى الميداني المزمع إنشاؤه حاليا لعلاج مصابي فيروس كورونا.

 

وأضاف «الدسوقي»، أن الغرفة تثمن هذا التوجه من شركة كناوف إح\ى الشركات الألمانية العاملة في مصر وكبرى شركات الأعضاء بالغرفة المصنعة للألواح الجبسية ومستلزماتها من أنظمة البناء الجافة، في إطار مسئوليتها المجتمعية ورد الجميل للشعب المصري.


وتابع: "كما يثمن مجلس إدارة غرفة مواد البناء بحزمة القرارات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار الوباء بشهادة منظمة الصحة العالمية وستضع الغرفة كافة إمكانياتها للمساهمة في جهود الدولة المختلفة وتوفر احتياجات إنشاء المستشفى من مختلف مواد البناء المصنعة محلياً بمجرد إعلام الشركات بالمكان والوقت لتوفير احتياجات المستشفى الجديد وكافة احتياجات المستشفيات".

 

ولفت «الدسوقي» إلى أن الغرفة تضع كافة إمكانياتها وطاقاتها الإنتاجية من شركات مواد البناء المختلفة لتوفير متطلبات إقامة المستشفيات والمراكز الصحية وكافة مشرعات الدولة في مجال الصحة لمعالجة المصابين بفيروس كورونا ومكافحة انتشار هذا الوباء انطلاقا من المسئولية المجتمعية لشركات مواد البناء العاملة في السوق المصرية.

 

وأكد «الدسوقي» أن استمرار الدولة المصرية في تحقيق نجاحات كبيرة في إدارة الأزمة وجهودها الحثيثة لمحاربة التداعيات ومخاطر الفيروس علي جميع المستويات الصحية والمجتمعية والاقتصادية يفتح الباب أمام القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتوسيع نطاق مشاركتهم في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة