ملحمة صعيدية بـ«الصحراوي» .. قرية أقصرية تعزم 1200 سوداني ملحمة صعيدية بـ«الصحراوي» .. قرية أقصرية تعزم 1200 سوداني

حكايات| ملحمة صعيدية بـ«الصحراوي» .. قرية أقصرية تعزم 1200 سوداني

أبو المعارف الحفناوي الأحد، 29 مارس 2020 - 02:45 م

على الطريق الصحراوي، قرب إدفو في أقصى الجنوب المصري، وقف 1200 من أبناء الوادي بعد أن خرجوا من بلدهم السودان، عالقين منتظرين الإغاثة في وقت لا يرون فيه إلا الرمال يمينا ويسارا.

 

هنا في قرية الزنيقة التابعة لمركز اسنا، بمحافظة الأقصر، ضرب أهلها أروع أمثلة الكرم، بمشاركة القرى المجاورة، بعدما وجدوا الأشقاء السودانيين عالقين على الطريق الصحراوي بالقرب من إدفو بعد قرار تعليق الدخول والخروج للسودان.

بادر أهالي القرية بالمشاركة مع أهالي قرية المحاميد قبلي، في التعاون سويًا، لتوفير الماء والغذاء والدواء، للأشقاء السودانيين، بالرغم من بساطة أهل القريتين، إلا أن كل همهم كان في هذا الوقت هو مساعدة الإخوة السودانيين .

 

 

سارع الشباب في جمع الأموال والسلع وغيرها، وقدموه للسودانيين، وحاولوا إيجاد سكن إيواء عاجل، لراحة الأشقاء السودانيين، الذين قدموا الشكر لأهالي القريتين على ما فعلوه من تقديم يد العون لهم.

وقال حسام دهمش، أحد الأهالي، إن شباب الزنيقة والمحاميد قبلي، علموا أن هناك سودانيين عالقين بالطريق الصحراوي بالقرب من إدفو، وسارعوا للذهاب إليهم، ووجدوا عدد كبير من الأشقاء السودانيين تخطى الألف.

 

وتابع : بادر الشباب والأهالي، في مد الأشقاء السودانيين بالماء والطعام والدواء، عن طريق التبرع فيما بينهم، لافتًا أن هذا ليس بغريب على الأهالي، الذين لم يترددوا في مساعدة الأشقاء السودانيين.



الاخبار المرتبطة

حكاية «الإعلام » في مصر القديمة حكاية «الإعلام » في مصر القديمة الخميس، 28 مايو 2020 06:42 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة