شركة هاوس سوليوشن ايجيبت، housesolutionegypt.com شركة هاوس سوليوشن ايجيبت، housesolutionegypt.com

خبيرعقاري يتوقع انخفاض مبيعات القطاع العقاري بسبب كورونا

بوابة أخبار اليوم الأحد، 29 مارس 2020 - 04:29 م

توقع حسام يونس الخبير العقاري ورئيس مجلس ادارة شركة هاوس سوليوشن ايجيبت، حدوث انخفاض في مبيعات وايجار القطاع العقاري في مصر بسبب  فيروس كورونا ، الذى القي مع الأسف  بظلاله السلبية على مختلف الأنشطة الاقتصادية، بجانب تأثر عمليات التسويق والتشييد لدى الشركات العقارية.


مما أدي كذلك الي  إلغاء عدة فعاليات ترويجية للقطاع سواء فى مصر أو الخارج، بما أدى لفقدان شريحة من العملاء، كما أنه في حال لا قدر الله  تفاقم الفيروس يؤدي ذلك الي زيادة  الأزمة الاقتصادية، فلا يمكن الحديث عن شراء العقارات.


مما جعل العديد من الأجانب يتخذون قرار مغادرة مصر والعودة الي اوطانهم مما جعل  حالة من كثرة المعروض بالسوق العقاري وقلة الطلب وربما يؤدي ذلك إلى ركود في السوق العقاري، حيث أصبح الآن متاح العديد من الشقق والفيلات للإيجار بالمعادي والقاهرة الجديدة، ولذلك فإن القطاع العقارى سيتأثر بالسلب، خاصة وان الطلب حاليًا على شراء العقارات والايجارات السكنية سيتراجع بسبب فيروس كورونا.


وتابع حسام يونس بإنه لا شك أن انتشار فيروس كورونا يمثل تحدياً كبيراً لجميع القطاعات الاقتصادية فى مصر والعالم أجمع، لكن لا يمكن قياس إلى أى مدى وبأى قدر تتأثر القطاعات الاقتصادية المختلفة وبما فى ذلك القطاع العقارى.


واضاف حسام : “ان قياس التأثر على القطاع يعتمد على الوقت الذى يستغرقه العالم فى القضاء على هذا الفيروس والحد من انتشاره وعودة الأمور إلى طبيعتها” مرة اخري .

 

وتوقع حسام يونس  أن تواجه الشركات العقارية فى الفترة الراهنة صعوبات  فى عملية التسويق وتحقيق مبيعات جديدة لعدة أسباب، أولها عدم الطلب على العقارات، لا سيما من المصريين بالداخل، بسبب ارتفاع الأسعار فى الوقت الذى انخفضت فيه القوة الشرائية للمستهلكين، ما دفع المطورين للمنافسة من خلال تقديم تسهيلات أكبر للسداد لجذب المزيد من العملاء وتحقيق مبيعات تعاقدية جديدة.


وايضا  توقف المعارض العقارية وتأجيلها كما حدث فى معرض سيتى سكيب، بما يحد من قدرة الشركات على تسويق مشروعاتها، وجذب العملاء بشكل مباشر داخل وخارج مصر، فى ظل ضعف الطلب.
 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة