الدكتورة المصرية نرمين بطرس الدكتورة المصرية نرمين بطرس

الطبيبة المصرية الملقبة في أمريكا بـ«البطل»: «رؤية مريض يتحسن لا تقدر بثمن»

منى إمام الأحد، 29 مارس 2020 - 07:25 م

وصف موقع «New York post» الدكتورة المصرية نرمين بطرس رئيس الأطباء المقيمين فى المركز الطبى لمستشفى بروكديل الجامعى فى مدينة براونزفيل الأمريكية، بأنها «بطلة اليوم»، فى مواجهة فيروس كورونا لأكثر من 80 ساعة أسبوعيًا تقضيها فى المستشفى ببلدة بروكلين، لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد فى المدينة وتوفير المساعدة اللازمة لزملائها فى العمل، إلا أن عملها لا يتوقف عندما تعود إلى المنزل.

وذكرت الموقع، أن نرمين بطرس على تواصل كامل طوال الـ24 ساعة مع الأطباء المقيمين تحت إشرافها، حيث يحتاج بعضهم إلى رأى آخر أو نصيحة حول كيفية التعامل مع ضحايا الفيروس، وقالت إن بعض الأطباء فقط يكونون فى حالة خوف، كما أن الاتصالات التى تتلقاها من المتدربين والأطباء فى أوقات متأخرة من الليل، «لا تتعلق فقط بالمعلومات الطبية، بل لأنه وضع جديد بالنسبة لهم، لذا يخاف العديد من الأطباء المقيمين من المرض، يخافون من الموت».

وأضافت: «كل شىء هنا جديد، خطة الإدارة جديدة، المرض والفيروس بالكامل جديدان، لا أحد يعرف بالضبط طبيعة هذا الفيروس حتى الآن، لذلك لدى الجميع أسئلة ووظيفتى هنا أن أكون متاحة لهم للإجابة عن الأسئلة ومساعدتهم ودعمهم».

وأوضحت أنه عندما وصل أول مريض بفيروس «كوفيد-19» إلى المستشفى منذ أسبوعين، كان الوضع صعبًا ومرهقًا، قائلة: «لم نكن نعرف حتى عملية الفحص المناسب لهؤلاء المرضى، عملية العزل، وحتى أولئك الذين يخضعون للفحص، كيفية التعامل معهم».

وأشارت نرمين بطرس، إلى أن الكثير من الأطباء المقيمين لم يرغبوا فى البداية فى أداء اختبار «كوفيد-19» بأنفسهم، لذلك تولت هى إدارة إجراء الاختبارات للمرضى المشتبه فى إصابتهم حتى يصبح الأطباء الآخرون مستعدين للقيام بذلك، مؤكدة أن «رؤية مريض يتحسن لا تقدر بثمن».
 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة