close
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

أخصائية تغذية: رفع جهاز المناعة يبدأ من صحة القناة الهضمية

منى إمام الأربعاء، 01 أبريل 2020 - 06:18 ص

تعد العناية بالأمعاء والتوازن البكتيري في الأمعاء هى خطوة مهمة لتعزيز نظام المناعة فإذا كنت تريد رفع كفاءة الجهاز المناعي عليك باتباع نظام غذائي يدعم صحة القناة الهضمية.


وقالت أخصائية التغذية صبا زوباري إن البروبيوتيك هو المسئول عن 70% من جهاز المناعة لأنه عبارة عن أطعمة ومكملات غذائية تحتوى على البكتيريا المفيدة للأمعاء، حيث أنه يحتوى الجسم البشري على تريليونات من البكتيريا والفيروسات والفطريات، والتي تعرف مجتمعة باسم الميكروبيوم، وغالبًا ما ترتبط البكتيريا مع حدوث المرض، ولكنها فى نفس الوقت مهمة للغاية لجهاز المناعة والقلب والوزن والعديد من الجوانب الأخرى للصحة.

 

وأشارت إلى أن الأبحاث أظهرت أن هناك كمية كبيرة من التفاعل بين الجهاز المناعي للجسم والبكتيريا في الأمعاء، ولقد أثبتت أنواع البكتيريا المعوية المفيدة أنها تؤثر على كل من الجهاز المناعي الفطري الموجود منذ الولادة وأنظمة المناعة المكتسبة أثناء الحياة، كما ثبت أنها تقصر بشكل كبير مدة الإصابة بنزلات البرد وتقلل من شدة الأعراض.

 

ونصحت بأنه يجب التركيز على تحسين صحة الأمعاء، وتعزيز بطانة الأمعاء و إعادة ملء الأمعاء بالكبتيريا المفيدة عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك لأن دور سيساعد على تعزيز نظام مناعة قوي، ومصادر البكتيريا النافعة البروبيوتك توجد بكثرة في الأطعمة المخمرة، مثل: اللبن ، مخلل الكرنب، الخل، الميزو شاي الكومبوتشا، الكفير، الشنكليش، اما مصادر البريبايوتيك والتي هي غذاء للبروبايوتك اي وقود البكتريا النافعة "البقوليات ، الشوفان ، الموز ، التوت، الهليون، الهندباء، الثوم، الكراث، البصل، الخرشوف، اليقطين والبطاطا الحلوة والقرع والمكسرات ومرق الدجاج".

وأكدت على أهمية تحسين نوعية الميكروبيوم بتجنب السكريات والدقيق الأبيض، وتجنب الضغط العصبى، حيث يمكن أن يؤثر الإجهاد على بكتيريا الأمعاء بشكل كبير، مما يغير تنوع عدد البكتيريا المعوية وعددها، وعدم الإفراط في تناول المضادات الحيوية في حين أن المضادات الحيوية ضرورية جدًا في بعض الأحيان حتى نكافح العدوى، الا انها تستهدف للأسف تقليل البكتيريا الجيدة والصديقة وكذلك البكتيريا الضارة التي تسبب العدوى الفعلية، مضيفا أن الأبحاث أظهرت أن المضادات الحيوية تقلل من تنوع بكتيريا الأمعاء في غضون ثلاثة إلى أربعة أيام فقط.

 

وفي النهاية، أكدت د. صبا زوباري أن التوازن البكتيري في الأمعاء مهم أيضا لمرضى القولون والسمنة والاكتئاب.


 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة