صورة أرشيفية صورة أرشيفية

جمعية بيئية ترصد انتشار كميات كبيرة من مخلفات الوقاية الصحية الخاصة بكورونا

إنجي خليفة الأربعاء، 01 أبريل 2020 - 03:12 م

رصدت جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة انتشار كميات كبيرة من مخلفات الوقاية الصحية الخاصة بكروونا والتي يتم التخلص منها بصورة غير آمنة، الأمر الذي قد يحدث معه نتائج سلبية غير متوقعة لا تقتصر فقط على العاملين بمنظومة جمع المخلفات بل قد تمتد لباقي أفراد المجتمع الذين يتعرضون لهذه النفايات أو لآثارها مما قد تزيد من حدة انتشار المرض.

 وفي هذا الإطار صرح الدكتور عماد الدين علي رئيس مجلس إدارة جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة بأن الجمعية تضع هذه القضية ضمن أولوياتها في المرحلة الحالية، كما انها بصدد تنفيذ حملة توعية موسعة بالتعاون مختلف الوزارات والجهات المعنية للتأكد من أن إدارة منظومة جمع ونقل المخلفات والتي سوف تشمل الطبية منها، والتخلص منها تتم بطريقة آمنة وسليمة صحية وبيئياً. 

وأكد أنها ستكون تحت شعار "اتحضر _ للأخطر" لترتبط بالمبادرة التي تنفذها وزارة البيئة وتحت الرعاية الرئاسية تحت عنوان " اتحضر للأخضر وشدد على ضرورة تكاتف جهود مختلف الفئات المعنية في وضع نظام محكم لنشر واستخدام المعدات والآلات التي تمنع اختلاط النفايات الطبية مع باقي انواع المخلفات البلدية الأخرى، لتفادي أي سيناريوهات خطيرة لهذا الوباء والحد من تداعياته على صحة المواطن.

 وأشار إلى أن أي تقصير بسيط داخل هذه المنظومة قد ينتج عنه عقبات لا نتمنى حدوثها، وبالتالي يجب التوعية بمخاطر سوء التعامل مع النفايات الطبية قبل وقوعها واحتوائها بالشكل الأمن.

 

 كما أكد على أن جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة لن تدخر أي جهد في حشد كل طاقاتها وأعمالها التطوعية للمساهمة في مجابهة هذه الأزمة وبالتعاون مع كل الوزارات والجهات الأمنية ، وذلك بالإعتماد على الرسائل التي انتجتها وزارة الصحة المصرية والرسائل الخاصة بالادارة السليمة للمخلفات الطبية ، والتنوع في استخدام وسائل الاتصال المختلفة لإيصالها لكافة قطاعات المجتمع لمساندة جهود الدولة في الحد من انتشار المرض .

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة