محافظة الجيزة محافظة الجيزة

بدون طوابير.. مدارس الجيزة تحتضن أصحاب المعاشات

أحمد رجب الأربعاء، 01 أبريل 2020 - 07:17 م

شهدت مدارس محافظة الجيزة، إقبالا من قبل المواطنين أصحاب المعاشات، في أول أيام صرف المعاشات، للحصول على مستحقاتهم دون حدوث أي زحام أو تجمعات، حيث جهزت المحافظة من خلال مديرية التربية والتعليم، عدداً كبيراً من المدارس لاستقبال المواطنين والتسهيل عليهم للحد من أي تجمعات.

ومن جانبه، أكد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، على تجهيز المدارس بكافة سبل الراحة للمواطنين لتخفيف الزحام على مكاتب البريد في صرف المعاشات مع استمرار هذه المكاتب في أداء مهامها الأخرى، موضحًا أنه تم اختيار المدارس القريبة من مكاتب البريد المزدحمة بهدف تخفيف العبء عن كاهل أرباب المعاشات، والحفاظ على سلامتهم من العدوى بالأمراض ومنها فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن المدارس بدأت من اليوم استقبال المواطنين أرباب المعاشات، مشيراً إلى أنه تم مراعاة وجود مسافات بينية مناسبة بين المترددين على المدارس لصرف المعاشات، وتم تجهيز أماكن مناسبة للانتظار مع مراعاة الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من العدوى بالأمراض.

وأشار محافظ الجيزة، إلى أن القرار يأتي في إطار السياسات الوقائية والاحترازية التي تم اتخاذها من جانب المحافظة، وانطلاقاً من الدور الحيوي والهام بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة للتخفيف عن كاهل المواطنين وللحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك في إطار التعاون بين كل من مديرية التربية والتعليم بالجيزة والبريد المصري والتأمينات، لتسخير واستثمار ساحات وأفنية عدداً من المدارس بالمحافظة، وتحديداً بعض المدارس التي تقع بمحيط مكاتب البريد المعروفة أثناء أيام صرف المعاشات للحد من التجمعات والكثافات البشرية كوقاية احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد محافظ الجيزة، أنه تم توجيه رؤساء الأحياء والمراكز بالتنسيق مع مديري عموم الإدارات التعليمية للقيام الدوري بأعمال التعقيم والتطهير للمدارس التي تم اختيارهم، إضافه إلى تجهيز تلك المدارس بعدد من المقاعد بفناء وطرقات المدارس وغرفة مؤمنة لموظفي البريد لمباشرة أعمالهم.

ومن جانبهم، أشاد المواطنون بتلك الخطوة التي سهلت حصولهم على مستحقاتهم المالية دون الوقوف في أي طوابير، والتعرض للزحام استكمالا للإجراءات التي اتخذتها الدولة للحفاظ على سلامة مواطنيها.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة