صورة أرشيفية صورة أرشيفية

هل أعفى البنك المركزي أصحاب المعاشات من رسوم السحب من ماكينات الصراف الآلي؟

شيماء مصطفى الخميس، 02 أبريل 2020 - 01:15 ص

بدأ أمس الأربعاء، نحو 2.4 مليون مستحق للمعاش، بالشريحة الأولى في صرف معاشاتهم من حوالي 4350 منفذا ومكاتب البريد ونحو 13 ألف ماكينات الصراف الآلي المنتشرة على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك بناء على نظام الشرائح الذي أقرته وزارة التضامن الاجتماعي منعا للتكدس والازدحام، في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

 

وأكد البنك المركزي، وجود نحو 8 مليون مستحق للمعاش، منهم ما يقرب من 2 مليون يصرفون معاشهم باستخدام البطاقات المصرفية، وهو ما يعني إعفائهم بصورة كاملة من كافة المصاريف الخاصة بخدمة ماكينات الصراف الآلي والتي يتحملها البنك المصدر لتلك البطاقات، طبقاً لتعليمات البنك المركزي الصادرة بتاريخ 20 مارس 2020، لذلك قرر البنك المركزي تحمل تكاليف السحب من ماكينات الصراف الآلي لنحو 6 ملايين أصحاب المعاشات باقي المستحقين لمدة 6 أشهر.

 

وتم تقسيم أيام صرف المعاشات على 9 أيام بعد تقسيم أصحاب المعاشات ل3 شرائح، الشريحة الأولى ويبلغ عددها 2.4 مليون مستحق للمعاش يبلغ قيمته ألف جنيه أو أقل خلال أيام 1و 2 و4 أبريل، ونحو 2.5 مليون صاحب معاش يبلغ قيمته أكثر من ألف جنيه وأقل من ألفان أيام 5 و6 و7 أبريل، ونحو 1.8 مليون صاحب معاش يبلغ قيمته أكثر من 2000 جنيه خلال أيام 8 و9 أبريل، واعتبارًا من يوم الأحد 12 أبريل يكون الصرف متاحا لكل من لم يقم بصرف معاشه، ومن يتخلف عن الصرف خلال المدة المحددة له يمكن له الصرف خلال الفترات اللاحقة.

 

وقرر البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر، تحمل التكلفة الخاصة بمعاملات السحب النقدي لأصحاب المعاشات وعددهم نحو 6 ملايين مواطن ممن يقومون بسحب معاشاتهم من البريد أو هيئة التأمينات والمعاشات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، وذلك لمدة 6 شهور.

 

ويتحمل البنك المركزي، التكلفة الخاصة بمعاملات السحب النقدي لمدة 6 أشهر، لأصحاب تلك البطاقات نحو 6 مليون مستحق بالنيابة عن وزارة التضامن الاجتماعي، والمقدرة بنحو 3 جنيهات للمعاملة يتم دفعها للبنك المالك لماكينة الصراف الآلي وشبكة الربط، علي أن تقوم وازرة التضامن الاجتماعي أو هيئة التأمينات الاجتماعية بتحمل أي تكلفة إضافية تخص حركة السحب خلال تلك الفترة.

 

يأتي ذلك في إطار التعاون البَنَّاء بين البنك المركزي المصري، ووازرة التضامن الاجتماعي، بشأن الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة المواطنين أثناء صرف معاشات شهر أبريل 2020.

 

ويمكن لمستحقي المعاشات، الصرف من خلال منظومة ماكينات الصراف الآلي ATM، الموزعة في كافة أنحاء الجمهورية، والبالغ عددها 13 ألف ماكينة يتم تغذيتها بالنقود اللازمة على مدار ساعات اليوم، خاصة خلال فترات صرف المرتبات والمعاشات، بالإضافة لتعقيمها بشكل دوري منعا لانتشار فيروس كورونا.

 

ووجه طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، البنوك العاملة في السوق المحلية بتوفير جميع ماكينات الصراف الآلي المتنقلة في أوقات صرف المعاشات بالمناطق التي لا يوجد بها ماكينات صراف آلي، علما بأن العدد المتوفر بالبنوك من تلك الماكينات محدود.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة