حادث قطار محطة مصر حادث قطار محطة مصر

حيثيات «قطار محطة مصر» تكشف أسباب الحادث

إسلام دياب الخميس، 02 أبريل 2020 - 03:06 م

سطرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم العباسية، في حيثيات أحكامها الرادعة على المتهمين بقضية حادث قطار محطة مصر والذى تسبب فى وفاة 31 مواطنا وإصابة 17 أخرين نتيجة إهمالهم وإخلالهم الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم، لتقارير اللجان المعنية بمعاينة الحادث والتى أفردت بالحيثيات أسباب حدوثه.

 وقضت فيه المحكمة بمعاقبه علاء فتحي أبو الغار 48 سنة سائق جرار بالسجن ١٥ سنه والزامه بأن يؤدي لهيئة السكك الحديدية مبلغ ٨ ملايين و٨٨٠ ألف و٢٦٣ جنيه تعويضا عن الأضرار التي لحقت بها ومعاقبه ايمن الشحات  سليمان  43 سنة سائق جرار  وعاطف نصر يوسف  46 سنة  كاتب جرد بالسجن المشدد ١٠ سنوات ومعاقبه أيمن  محمد سائق جرار وسامح صبحي  فني قطارات ويحيى سعد الدين  كبير فنيين بدرجة مدير عام وعادل سيف يوسف  ناظر محطة ومصطفى عبد الحميد  ملاحظ مناورة بالسجن المشدد ٧ سنوات ومعاقبه محمود حمدي توفيق عامل مناوره بالسجن المشدد ٣ سنوات وغرامه ١٠ آلاف جنيه وبمعاقبه محمود فتحي مراقب برج ومسعد رشاد مساعد بلوك بالحبس مع الشغل ١٠ سنوات ومعاقبه السيد أبو الفتوح يوسف  فني حركة بلوك بالحبس مع الشغل ٥ سنوات ومهدي محمد مهدي ملاحظ تشغيل جرارات بالسجن ٣ سنوات مع الشغل ومعاقبه محمد عبد العزيز  فني قطارات بالحبس سنتين وإلزام المحكوم عليهم بالمصاريف الجنائيه وإحاله الدعوى المدنيه للمحكمه المختصه لشهادة رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والصيانة بالوحدات المتحركة بالهيئة القومية لسكك حديد مصر

صدرت حيثيات الحكم برئاسة المستشار الدكتور جابر يوسف المراغي رئيس المحكمةوعضوية المستشارين محمد عزت مناع ومحمد  أحمد عبد المالك الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة وأمانة سر سيد نجاح وأحمد رضا.

انتهت اللجان المعنية بمعاينة الحادث إلى أن أسباب الحادث ترجع إلى عدة أسباب وهي:

تحرك الجرار رقم (2305) (قاطراً العربة السبنسة) من السكة رقم (5) متجهاً إلى سكة رقم (1) بدون التأكد من خلوها "أي بدون التأكد من عدم وجود جرارات أو عربات على سكة رقم (1) حتى يتسنى اتمام عملية المناورة بسلام" ويرجع في ذلك لعدم تواجد عامل المناورة المصاحب للجرار بالمكان المناسب بمقدمة الجرار لإعطاء إشارات التحرك والوقوف للسائق حيث أن عامل المناورة كان متواجد خلف السائق بالعربة السبنسة ، فضلاً عن عدم وجود مساعد للسائق بالجرار وأدى ذلك إلى حدوث المحاشرة مع الجرار رقم (2302).

عدم مراقبة ومتابعة عمليات المناورة المنفذة بنطاق حوش أبي غاطس للتأكد من تنفيذها وفقاً للتعليمات المنصوص عليها سواء بدليل أعمال المناورة أو لائحة سلامة التشغيل بهيئة السكة الحديد المعمول بها اعتباراً من 1/4/2014 مما ساعد في حدوث واقعة المحاشرة.

عدم وجود تنسيق بين ناظر وملاحظ الحوش وعمال المناورة لتنظيم العمل بحوش أبي غاطس مما أدى إلى حدوث المحاشرة، وعدم وجود مساعدي السائق في جراري محدثي المحاشرة.

وعدم اتباع مراقب برج إشارات الشمال لتعليمات بإبقاء إبرة السقوط في اتجاه الدخول لمحطة سكك حديد القاهرة في وضع السقوط "التأمين" رغم عدم تلقيه طلب إذن بدخول أحد جرارات المناورة على السكة.
عدم تفعيل وسائل الآمان المزود بها الجرارات المستخدمة في المناورة ومنها ألية تأمين الجرار في حالة الإغماء أو الوفاة للسائق التي تسمى رجل الميت.   

كما انتهت إلى أن إجمالي قيمة التلفيات التي لحقت بالسكة الحديد جراء الحادث بلغت 8.288.263 جنيهاً ثمانية ملايين ومائتين وثمانية وثمانون ألف ومائتين وثلاثة وستون جنيه.
 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة