الساحل الشمالي في زمن "كورونا" الساحل الشمالي في زمن "كورونا"

صور| «لم يحضر أحد».. شعار الساحل الشمالي في زمن «كورونا»

سرحان سنارة الجمعة، 03 أبريل 2020 - 04:08 م

العمال: الحياة توقفت تماما.. والسماسرة: لا حجوزات لشم النسيم

فيلات مغلقة.. شواطئ بلا زوار.. أسواق خالية.. لا رواد أو عمال فالجميع اختفى حتى إشعار آخر.. هكذا أوقف فيروس كورونا المستجد الحياة في القرى السياحية بالساحل الشمالي.

في الطريق إلى الساحل الشمالي، والمعروف بـ "الإسكندرية – مطروح" الساحلي، لم تكن الأمور كعادتها في هذا الوقت من العام، فالطريق يخلو من الزحام إلا قليل من سيارات النقل.

ورغم اقتراب أعياد الربيع وشم النسيم، إلا أن كافة القرى السياحية غاب عنها ملاكها وأصحابها في مشهد غير مسبوق، التزاما بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

مارينا بلا زوار

"لا حاجة لدق شماسي أو تجهيزات".. هكذا قال "محمود أبو الخير"، أحد العاملين بشواطئ مارينا، مشيرا إلى أن الحياة توقف تماما والجميع في انتظار عودة الأمور إلى طبيعتها مرة أخرى عقب السيطرة على فيروس "كورونا".

ويشير "أبو الخير" إلى حالة الهدوء الشديد التي تسود شواطئ لا يتخللها سوى أصوات تكسر أمواج البحر الفيروزية على الرمال البيضاء الناعمة، قائلا:"توقعنا بدء توافد الملاك بعد قرار تعليق الدراسة إلا هذا لم يحدث ربما لارتفاع أعداد المصابين بكورونا".

أسواق مهجورة

وامتدت حالة الهدوء إلى الأسواق والمحال التجارية في قرى مارينا، والتي يزيد عددها عن 200 محلا ومطعما، ويشير أحد العاملين – رفض ذكر اسمه – إلى التراب الذي يغطي واجهات المحال، قائلا:" جميع المحال مغلقة منذ الصيف الماضي".

وأضاف العامل:"حركة العمل هنا في الأسواق والمحال مرتبطة بتوافد الملاك وأصحاب الشاليهات والفيلات"، متسائلا لمن تفتح المحال والمطاعم أبوابها؟.

لم تختلف الأوضاع كثيرا في باقي قرى الساحل الشمالي بدءا من سيدي كرير وحتى مرسى مطروح، فالهدوء الشديد وغياب الرواد هو سيد الموقف حتى الآن.

ترقب وانتظار

ويعول السماسرة كثيرا على انحسار وباء كورونا وتخفيف الإجراءات الاحترازية قبل بدء فصل الصيف، لضمان عودة الحياة إلى طبيعتها بقرى الساحل الشمالي.

"الناس خايفة تخرج من بيوتها أزاي هتيجي علشان شم النسيم وندعو الله ليلا ونهارا أن يزيح عن مصر خطر كورونا"، هكذا قال "الحاج سعودي"، سمسار، مشيرا إلى أنه لا حجوزات لعطلة شم النسيم بمعظم قرى الساحل الشمالي حتى الآن.

وأضاف "سعودي" أن معظم قرى مارينا خالية من الملاك، قائلا" في كل 100 متر .. نادرا ما تجد شاليه أو فيلا مفتوحة.. وغالبا يكون ذلك لإجراء أعمال صيانة".

الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"
الساحل الشمالي في زمن "كورونا"


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة