شقط الدهون شقط الدهون

أستاذ جراحات التجميل يوضح طرق عملية شفط الدهون بتقنياتها الحديثة

منى إمام الجمعة، 03 أبريل 2020 - 07:33 م

قال الدكتور أحمد الشريف أستاذ جراحات التجميل والإصلاح بطب عين شمس وعضو الأكاديمية العالمية للعلم والابتكار، أن عمليات شفط الدهون هي السبيل الوحيد لتغيير شكل الجسم والوصول به إلى الجمال المطلوب، فهي من العمليات التجميلية التي يتزايد الإقبال عليها في عالم التجميل أكثر من سواها من العمليات الأخرى.

وأضاف أن هذه النوعية من العمليات تعتبر بمثابة الحل السحر والنهائي للتخلص من تراكم الدهون العنيدة في مناطق الجسم المختلفة وإزالة الترهلات الجلدية التي تشوه المظهر الخارجي.

وأوضح الدكتور أحمد الشريف أن عمليات شفط الدهون تتم في العصر الحالي بشكل حديث لا ينتج عنه آلام مبرحة، أو فترات نقاهة طويلة، وذلك من خلال استخدام تقنيات شفط الدهون الحديثة والمتمثلة في تقنية الليزر، و تقنية الفيزر، وهي التقنية الأحدث التي يمكن من خلالها الحصول على النتيجة التي يرغبها المريض في إزالة الدهون وتفتيتها مع إمكانية شد الجلد والحصول على قوام أكثر رشاقة من ذي قبل، حيث يتم شفط الدهون بتقنية الفيزر عن طريق استخدام موجات فوق صوتية تذيب جميع دهون الجسم في أي مكان بكل سهولة وبساطة دون حدوث أي مضاعفات أو تلف للأنسجة المحيطة.

وعن تقنية الليزر، أوضح الدكتور أحمد الشريف أن شفط الدهون بهذه التقنية يعتمد على تسليط أشعة الليزر الساخنة تحت الجلد حتى يتم تسييح الخلايا الدهنية، ومن ثم يسهل إذابتها وشفطها ، ويتم امتصاص هذه الحرارة أيضا مما يحفز على إنتاج الكولاجين، وبواسطة الكانيولا يتم شفط الدهون بالشكل التقليدي بعد أن قام الليزر بدوره في تسهيل العملية وتسريع الشفاء وتقليل الآثار الجانبية، مشددا على ضرورة إتباع المريض لأنظمة غذائية صحية خالية من الدهون والنشويات والسكريات المبالغ فيها بالإضافة إلى الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، وذلك بهدف الحفاظ على نتائج شفط الدهون سواء بالليزر أو الفيزر .
 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة