فيروس كورونا فيروس كورونا

 ٤ علاجات محتملة لفيروس كورونا تبشر بالخير

إيمان طعيمه السبت، 04 أبريل 2020 - 08:44 م

أوضح دكتور أسامة حمدي مدير برنامج السمنة والسكر بمركز جوزلين للسكر، والأستاذ المشارك بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن العلم في سباق شديد لإيجاد علاج جديد أو فعال لفيروس كورونا الذي أصاب أكثر من مليون شخص حول العالم وقتل منهم ٦٪؜ حتى الآن، ولقد وجد العلماء ٤ طرق جديدة ربما تبشر بعضها بالخير.

١- مضاد حيوي قديم: وجد طبيب الأمراض المعدية في نيويورك محمود عالم، أن إضافة مضاد حيوي قديم اسمه دوكسيسيكلين Doxycycline لعقار الملاريا أكثر فاعلية وربما أكثر أمنا من إضافة عقار Azithromycin الذي قد يسبب اضطراب في ضربات القلب وإحتشاء عضلة القلب خاصة في كبار السن. 

وقد قام بإعطائه لـ ٤٧ شخصًا ممن يرعاهم في دار للمسنين أصيبوا بالفيروس وذلك بدافع اليأس والأمل وتم شفاء ٣٨ منهم واختفت عندهم الأعراض ومنهم مريضة عمرها ٨٧ سنة (وهو ما يستدعي إجراء دراسة على هذا العقار القديم والذي كان يستخدم لعلاج بعض الطفيليات منذ زمن بعيد بأمان كبير فلم تجرى حتى الآن دراسه عليه لهذا الغرض). 

٢- علاج الديدان والقمل: لفترة ليست بالقليلة لوحظ أن دواء الطفيليات المعروف إيفرميكتين Ivermectin والذي يستخدم لعلاج ديدان الاسكارس والدودة الدبوسية والقمل بجرعة واحدة فقط يقتل أيضًا العديد من الفيروسات إذا تم إعطاؤه خلال الثلاثة أيام الأولى للعدوى.

لذا قام بعض الباحثين في أستراليا بتجربته في المعمل على خلايا أصابوها بفيروس كورونا ولاحظوا إنخفاض تكاثر الفيروس بنسبة كبيرة إختفي فيها الفيروس تمامًا في اليوم الثالث.

فالعقار يؤثر على نوعين من البروتين يحتاجهما الفيروس للدخول من سيتوبلازم الخلية لنواتها حيث يطبع مادته الجينية ويتكاثر، ويبقى أن يتم تجربته على الإنسان المصاب بالعدوى في دراسة مقارنة، وأعراض هذا العقار الجانبية محدودة وهو مرخص له منذ زمن.  

٣- علاج إدمان الكحول: من المعروف أن العقار المستخدم منذ عقود لعلاج إدمان الكحول والمسمى دايسلفيرام Disulfiram يثبط الانزيمات المذيبة لجدار الخلايا والتي يستخدمها الفيروسات لدخول الخلية وقد وجد له تأثير علي فيروس سارز وسيقوم الباحثون الآن على تجربته على فيروس Covid-19 الحالي.

٤- بلازما المعافين: من المعروف منذ عقود أن إستخدام بلازما المعافين Convalescent plasma لعلاج المرضى قد يساعد في شفائهم.

ولكن حتى الآن لا يمكن الجزم بفائدة هذه الطريقة من العلاج مع هذا الفيروس فقد فشلت في علاج بعض الفيروسات الأخرى ونجحت مع بعضهم كشلل الأطفال والحصبة، وقد وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في ٢٤ مارس الماضي على تجربته وهو ما تم في مستشفيين في نيويورك وهيوستون السبت الماضي، وستظهر النتائج بعد عدة أسابيع من الآن، وعملية فصل البلازما معقدة ومكلفة وتحتاج توافق فصيلة الدم ولكنها أمل اليائس، وتتم الأبحاث الآن في ٤٠ مستشفى في ٢٠ ولاية من خلال ١٠٠ باحث على هذا النوع من العلاج.

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة