هل ارتداء الكمامة فائدة لمنع انتشار الفيروس.. تقنية شليرين توضح ذلك هل ارتداء الكمامة فائدة لمنع انتشار الفيروس.. تقنية شليرين توضح ذلك

تعرف على أهمية ارتداء الكمامات الطبية للوقاية من فيروس «كورونا»

ناريمان محمد الإثنين، 06 أبريل 2020 - 07:14 م

أظهرت لقطات صورت بتقنية الليزر، أهمية ارتداء الكمامات الطبية من أجل وقف انتشار مرض "كوفيد 19" الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

 

ويظهر فيديو بطريقة بسيطة وواضحة للغاية، فائدة ارتداء الكمامة لمنع نشر العدوى بالفيروس من شخص مصاب لآخر سليم، عبر هواء الزفير أو الرذاذ الملوث (من خلال السعال أو العطس)، أو حتى التنفس قرب أشخاص أصحاء .

 

وتكشف اللقطات المصورة بتقنية تعرف باسم "شليرين"، كما هو واضح في التغريدة، انتشار الهواء والرذاذ بحرية لمسافات بعيدة في حالة عدم ارتداء الكمامة، وفي لقطة أخرى وبعد أن يرتدي الشخص ذاته القناع الواقي، لا يرى الرذاذ أو هواء الزفير تقريبا، مما يسهم في وقاية الآخرين.

 

ووفقا لسكاي نيوز، يقول الأطباء إن أكثر من 100 ألف من حبيبيات الرذاذ تخرج من الشخص حين يتكلم أو يتنفس، وتعلق في الهواء في الأماكن المغلقة لتسقط الحبيبات الكبيرة، فيما يبقى الأجزاء الأصغر سابحة في الجو لفترات أطول.

 

لكن فائدة الكمامة تمتد كذلك إلى الشخص السليم، لأنها تحميه بشكل كبير إذا اضطر لمخالطة مرضى أو عند عدم قدرته لظرف ما على اتباع سياسة "التباعد الاجتماعي" لمسافة مترين على الأقل.

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة