كرم جبر كرم جبر

إنها مصر

متى توقف كورونا الحرب؟

كرم جبر الإثنين، 06 أبريل 2020 - 07:27 م

لست صاحب عنوان مثير يقول «الأسوأ لم يأت بعد»، وإنما أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، وإذا تحدث فيجب أن ننصت.
الوباء عاد أكثر شراسة فى دول جنوب شرق آسيا، أشقاء الصين التى صدرت للعالم كارثة الكوارث.. اليابان وسنغافورة وإندونيسيا، الدول التى حققت معدلات نمو مذهلة، تئن وتصرخ من كورونا.
اليابان التى عُرف عن سكانها تناول أكثر الأطعمة الصحية فى العالم «جبانيز فود»، الوضع أصبح أكثر خطورة عما مضى، وإندونيسيا تسرع عدادات الإصابات بسرعة مذهلة، وسنغافورة ليست أفضل حالاً.
الأكثر فجيعة هى دول الحرب الأهلية، سوريا وليبيا واليمن، وتواجه عدواً مزدوجاً، كورونا الخفية والميليشيات المسلحة، وإذا لم تسجل الأرقام أعدادا كبيرة، فهذا مرجعه إلى عدم وجود رعاية صحية، ولكن هذه الدول على شفا كوارث غير مسبوقة.
آن الأوان أن يرحل الربيع العربى من الدول التى يعبث بحطامها، ويتركها تواجه عدواً أكثر شراسة، جعل العالم يركع على ركبتيه، دون أن يعرف أحد متى توقف كورونا الحرب، ومتى تطلق رصاصتها الأخيرة.
لم يكن أحد يتخيل أن مدينة نيويورك الأعظم فى العالم، والتى لا تعرف الفرق بين الليل والنهار، ويقطنها أكبر عدد من المصريين والعرب.. أنه سيجيئ يوم وتصبح مدينة أشباح، وتخلو شوارعها العتيقة التى تشبه إلى حد كبير شارع قصر النيل.
نيويورك على وشك أن تخطف الراية السوداء من «ووهان»، وعجز الحلم الأمريكى أن يقنع غرباءها بعدم العودة إلى بلادهم، بعد أن أدركوا أن الحلم أصبح كابوساً لعدم توافر الحد الأدنى من العلاج.
من كان يتخيل أن نيويورك مدينة الثروة المفرطة، ستصبح مشكلتها الصراع من أجل توفير أجهزة التنفس الصناعى، تحسباً لمستقبل لا يجد فيه كثير من سكانها نسمة هواء تدخل صدورهم.
>>>
الوزيرة هالة زايد
مقاتلة صامتة فى معركة كورونا، وتحملت فى فترات سابقة النقد والهجوم، فصبرت وصمتت وظهر معدنها القوى فى الهدوء والثقة التى تتعامل بها مع الأزمة.
>>>
الوزير كامل الوزير
خريج مدرسة الأبطال، وبدأنا نجنى ثمار جهده الخارق فى إدارة مرافق كانت الأسوأ فى البلاد، فوفقه الله فى تحسينها.
لا يعرف الوصول إلى الهدف، إلا من أقصر طريق، لا يناور ولا يتردد، ويختار تصريحاته بدقة وقوة وحسم.
>>>
حفيد عمر الشريف
أرجو أن تتوقف المواقع الإخبارية والصحف وكافة وسائل الإعلام، عن نشر تصريحاته وفضائحه، فهو وصمة عار ومصاب بجنون فى الأقوال والتصريحات.
كل كلمة يقولها تسىء إلى عمر الشريف، وتؤكد أن الولد السافل نقمة لأهله.
>>>
فى معركة كورونا:
فضائيات وجدت نفسها، وأخرى فقدت ظلها.



الاخبار المرتبطة

إدارة الأزمة إدارة الأزمة الخميس، 04 يونيو 2020 06:11 م
   المواجهة مستمرة   المواجهة مستمرة الخميس، 04 يونيو 2020 06:10 م
اتقوا الله فى أبنائكم اتقوا الله فى أبنائكم الخميس، 04 يونيو 2020 06:08 م

  نتائج إيجابية نتائج إيجابية الخميس، 04 يونيو 2020 06:07 م
  كورونا  كورونا الخميس، 04 يونيو 2020 06:05 م
الإصابة بكورونا الإصابة بكورونا الخميس، 04 يونيو 2020 06:03 م
الميمونة جدا الميمونة جدا الخميس، 04 يونيو 2020 05:55 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة