بنك مصر بنك مصر

إجراءات يمكن إتباعها للراغبين في دفع أقساط القروض وبطاقات الائتمان ببنك مصر

شيماء مصطفى الأربعاء، 08 أبريل 2020 - 12:31 م

أكد بنك مصر، قيامه بتأجيل سداد جميع الأقساط والمستحقات الخاصة بكافة أنواع القروض، لكل عملائه الحاصلين على قروض التجزئة المصرفية، وبطاقات الائتمان، وقروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والشركات الكبرى، لمدة 6 شهور اعتبار من شهر مارس، ما لم يطلب العميل عدم التأجيل، موضحا أنه تم إرسال رسائل إلكترونية لكل عملاء البنك توضح هذا الإجراء.

بنك مصر أوضح لعملائه طرق عدم تأجيل أقساط القروض ومديونيات البطاقات الائتمانية، حيث إنه في حالة رغبة العميل في عدم تأجيل السداد، فإنه تم إرسال رسالة نصية لعملاء البنك وبها رابط يستطيع العميل من خلاله ملء الاستمارة الخاصة بعدم التأجيل ويتم إرسالها للبنك إليكترونياً لاتخاذ اللازم.

وأضاف بنك مصر، أنه يوجد النموذج Eform على صفحة البنك، ويقوم العميل باستيفائه وإرساله إليكترونياً لاتخاذ اللازم، كما يستطيع العميل استخدام تطبيق ال WhatsApp على رقم 0020219888 ويطلب عدم تأجيل الأقساط، حيث يتم ظهور الرابط الخاص بالطلب ويتم اتباع نفس خطوات الرسالة النصية.

وتابع بنك مصر، أن العميل يستطيع طلب عدم تأجيل الأقساط من خلال الاتصال بمركز الاتصال 19888، أو إرسال بريد اليكتروني على الروابط الاليكترونية الخاصة بذلك من خلال الدخول علي الصفحة الرسمية للبنك علي الفيسبوك أو ملئ طلب بالفرع في حال عدم التمكن من استخدام أي من الطرق السابقة.

وأعلن بنك مصر، قيامه بتأجيل سداد جميع الأقساط والمستحقات الخاصة بكافة أنواع القروض، لكل عملائه الحاصلين على قروض التجزئة المصرفية، وبطاقات الائتمان، وقروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والشركات الكبرى، لمدة 6 شهور اعتبار من شهر مارس، نفاذاً لمبادرة البنك المركزي المصري، بشأن بتأجيل أقساط كافة القروض بمختلف أنواعها.

وأوضح بنك مصر، أنه طبقاً لمبادرة البنك المركزي لتأجيل سداد أقساط القروض والبطاقات الائتمانية، يلتزم البنك بعدم فرض أي غرامات وعمولات تأخير على التأجيل، على أن يتم احتساب سعر العائد المطبق (سعر الفائدة) على القروض وفقاً للعوائد المتعاقد عليها قبل صدور التعليمات عن فترة تأجيل سداد المستحقات، وأقساط القرض ومديونيات البطاقات الائتمانية.

يأتي ذلك في ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها العالم ومصر حالياً، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد والذي تم إعلانه كجائحة عالمية " وباء"؛ يجب ان تتكاتف جميع الجهود مع الدولة المصرية والتي تتعامل مع الأزمة بكل مهارة وحرفية وتبذل كل المستطاع لتقديم يد العون للمواطن المصري لمواجهة الفيروس المستجد، وحرصاً من بنك مصر على تخفيف الأعباء عن كاهل المواطن المصري.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة