الدكتور عاطف عبد اللطيف الدكتور عاطف عبد اللطيف

مسافرون للسياحة: إلغاء القوائم السلبية للشركات يدعم السياحة

مي سيد الأربعاء، 08 أبريل 2020 - 03:36 م

أشاد الدكتور عاطف عبد اللطيف، رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء بالإجراءات الخاصة بمساندة قطاع السياحة التي تتخذها القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية والبنك المركزي.
وقال د.عاطف عبد اللطيف، في تصريحات له اليوم أن حزمة الإجراءات التي تم اتخاذها لمساندة السياحة تعكس اهتمام الدولة بالسياحة المصرية، ورغبتها في عودتها إلى أقوى مما كانت عليه في أسرع وقت عقب انتهاء أزمة كورونا.
وأوضح د.عاطف عبد اللطيف، أن البنك المركزي يقوم بدور مهم جدًا في مساندة السياحة من خلال إلغاء القوائم السلببية للشركات والأفراد وهذا يعني موافقة البنوك على إعادة الحياة من جديد لشركات ومنشآت بمختلف القطاعات وسياحية أيضًا كانت قد توقفت عن العمل بسبب عدم وجود تمويل لإعادة التطوير، والتجديد وتوفير مستلزمات التشغيل.
وأشار الى أن قرار رفع القوائم السلبية يعني تفعيل مبادرة الـ50 مليار جنيه من البنك المركزي  لدعم قطاع السياحة بفائدة مخفضة لأن العقبة الأساسية في رفض تمويل مشروعات السياحة في الماضي هي وجود القوائم السلبية التي كانت تجعل البنوك ترفض التمويل لمن تعثر أو قام بإعادة جدولة أو تعثر لفترة ثم عاود سداد المديونيات.
وأوضح أن القطاع السياحي يعاهد الدولة والحكومة على العودة بشكل اقوي عقب الازمة نتيجة لما تم من اجراءات واعداد خطط وسياسات طموحة من قبل وزارة السياحة والاثار والمستثمرين السياحيين.
وناشد د. عاطف عبد اللطيف محافظ البنك المركزي بسرعة الاعلان عن تفاصيل رفع القوائم السلبية عن الشركات وضوابطها مع مراعاة ظروف هذه الشركات لتتناسب الاليات المقررة مع ظروف هذه الشركات.
ودعا د. عاطف عبد اللطيف أيضا الى خروج ضوابط توفير تمويل المنشآت السياحية لسداد مستحقات العاملين بفائدة مخفضة وآليات التنفيذ التي يتم بمقتضاها الحصول على القروض من البنوك في أسرع وقت.
ونوه د. عاطف عبد اللطيف إلى أنه توجد حالة من الارتياح لدى القطاع السياحي بقرار مجلس الوزراء بالموافقة على تأجيل سداد وجدولة المديونيات والمستحقات عن مقابل استهلاك الكهرباء والمياه والغاز للمنشآت السياحية والفندقية، وشركات الطيران الخاصة لمدة 6 أشهر، على أن يبدأ السداد اعتباراً من أكتوبر 2020، وأن تتم جدولة سداد المستحقات والمديونيات.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة