الطيار المنحوس الطيار المنحوس

حكايات| الطيار المنحوس.. «كورونا» يعاقبه بتوصيل الطلبات للمنازل

إنجي خليفة الأربعاء، 08 أبريل 2020 - 04:53 م

حين ابتعدت الأقدار عن الطيار البريطاني بيتر لوجن لم يجد الرياح تسير كما اشتهت سفن أحلامه، ليجد نفسه وبأوامر من «كورونا» يغير مسار عمله من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار.

 

على مدار الأشهر الماضية بداية من أفلاس الشركة التي كان يعمل بها وصولا إلى وباء كورونا، تم منع الطائرات من التحليق لكن «لوجن» ظل يحاول فك طلاسم النحس الذي يواجهه بمقولة: «فاقد الجرأة ينبغي ألّا يتشكى من سوء حظه».

 

بعد أن قررت شركة الخطوط الجوية البريطانية اقتطاع  50% من أجور العاملين بها، اضطر الطيار بيتر لوجن إلى الالتحاق بوظيفة جديدة كسائق توصيل طلبات بتيسكو وهو واحد من سلسلة محلات التجزئة المعروفة بالمملكة المتحدة، خاصة بعد أن تم إيقافه وزملاؤه عن الطيران نتيجة انتشار كورونا.

هنا تخلى بيتر عن التحليق بطائرة  من طراز بوينج 747 للحصول على سيارة توصيل طلبات تابعة للسوبر ماركت.

قبل أن ينتاب بيتر شعور بأنه عاطل عن العمل بسبب الجائحة، سارع الطيار الشاب إلى الالتحاق بوظيفة الجديدة كسائق توصيل طلبات إلى البريطانيين في ظل العزل الصحي بسبب فيروس كورونا.

 

يؤكد لوجن: «بلنسبة للجميع، الأمر بسيط؛ إما المساعدة من خلال القيام بالعمل الرئيسي المطلوب، أو البقاء في المنزل.  لا شيء آخر، مجرد واحد من هذين».

يدرك بيتر لوجن أن مهنته الجديدة تقتضي أن «يطير إلى الخدمة، وهذا ما دفع الكثير من متابعيه على موقع التدوينات تويتر إلى مدحه».

 

يأتي ذلك بعد أن أوقفت الخطوط الجوية البريطانية جميع الرحلات الجوية في جاتويك وقطعت خدماتها بشكل كبير في مطار هيثرو ، في حين تعرض الطيارون لخفض الأجور بنسبة 50٪ لمدة 3 أشهر وقيل لهم إن يأخذوا أسبوعين من الإجازة غير مدفوعة الأجر في أبريل ومايو.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي لجأ فيها بيتر لوجن إلى تغير وجهته؛ حيث سبق ووجد نفسه عاطلاً عن العمل في غضون أشهر حيث كان يعمل لدى شركة الطيران البريطانية توماس كوك لمدة 3 سنوات قبل أن تنهار في سبتمبر الماضي.

 

بعد انهيار توماس كوك قرر بيتر العمل كطيار شحن لشركة DHL  حيث عمل لمدة أربعة أشهر قبل أن يوقف فيروس كورونا الرحلات في جميع أنحاء العالم.

 

الغريب أنه حين أعلنت توماس كوك إفلاسها اتجه بيتر للعمل مع شركة بتيسكو، وعندما حصل على وظيفة في الخطوط البريطانية تركها، لكنه عاد لها بعد أن انتشر فيروس كورونا.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة