نظام صارم فى محطات التصدير الزراعى نظام صارم فى محطات التصدير الزراعى

الصادرات الزراعية تتزايد رغم أزمة انتشار كورونا

بوابة أخبار اليوم الخميس، 09 أبريل 2020 - 07:42 ص

«الحجر الزراعى»: تأثير الأزمة ضعيف.. ولم يتم رفض أى سلعة مصرية مؤخراً


فى كل الأزمات التى مرت بالدولة خلال السنوات الماضية وخاصة منذ ثورة 25 يناير 2011، كانت الصادرات الزراعية هى صاحبة الرقم الأهم بين كل قطاعات الاقتصاد، حيث نجحت وزارة الزراعة وتحديدا خلال الأعوام الأربعة الماضية فى زيادة معدلات التصدير الزراعى وتخطيها 5.5 ملايين طن العام الماضى بإجمالى 2.2 مليار دولار.
وكانت آخر الأسواق المنضمة إلى استيراد المنتجات الزراعية المصرية هى دولة البرازيل، حيث نجح الحجر الزراعى المصرى وبعد مفاوضات كبيرة فى فتح سوق جديدة للموالح المصرية هناك.


وأكد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أنه انطلاقا من توجيهات القيادة السياسية بضرورة دعم المؤسسات الإنتاجية والحيوية واستمرار عملها لدعم الاقتصاد الوطنى فإن جميع قطاعات وزارة الزراعة الحيوية تعمل بكامل طاقتها لتوفير الغذاء للمواطنين خلال هذه الأزمة التى يشهدها العالم كله بسبب فيروس كورونا ومن هذه القطاعات الحجر الزراعى المصرى الذى يسابق الزمن ويعمل على مدار الساعة من أجل سرعة إنهاء إجراءات تصدير السلع الزراعية لتوفير العملة الصعبة التى تحتاجها البلاد، وأيضا تسهيل إجراءات استيراد المحاصيل الاستيراتيحية المطلوبة للمواطنين.
وأضاف القصير أن الوزارة تقوم بتصدير الفائض من السلع الزراعية التى نحقق منها الاكتفاء الذاتى واحتياجات السوق المحلي، حيث أن مسئولية وزارة الزراعة هى إنتاج غذاء المواطن المصرى أولا ثم تصدير الفائض عن احتياجاته للخارج لدعم الاقتصاد الوطني.
من جانبه أكد د.أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، انتظام العاملين بالحجر الزراعى فى عملهم وكذلك جميع مفتشى الحجر والذى يزيد عددهم عن 500 مفتشا منتشرين فى جميع الموانئ والمنافذ والمطارات وأيضا فى جميع محطات فرز وتعبئة السلع الزراعية على مستوى الجمهورية.
وأضاف «العطار» أن تأثير أزمة كورونا الحالية على الصادرات الزراعية المصرية ضعيف ولا يتجاوز نسبة 15% بل بالعكس المنتجات الزراعية المصرية قامت بغزو أسواق جديدة وحلت محل سلع بعض الدول التى تأثرت بالأزمة، كما أنه لم يتم رفض أى سلعة مصرية خلال الفترة الأخيرة مما يؤكد جودتها سواء للتصدير أو السوق المحلية.
وأوضح أن رجال الحجر الزراعى وحتى خلال الأزمة قاموا بفحص جميع واردات مصر من السلع الاستيراتيحية فى بلد المنشأ للتأكد من جودتها ثم قاموا بفحصها مرة أخرى فى الموانئ المصرية وقبل دخولها البلاد حتى نطمئن تماما على سلامة غذاء المواطنين، وأكد أن الحجر الزراعى المصرى يضع مواصفات فنية صارمة على واردات مصر من السلع الغذائية ولا يتهاون فى تطبيقها ويرفض دخول أى سلعة لا تتوافر فيها هذه المواصفات بصرف النظر عن دولة المنشأ وذلك حفاظا على صحة المواطن.
وأشار رئيس الحجر الزراعى إلى أن الصادرات الزراعية المصرية أصبحت أحد أهم مصادر الدخل القومى من النقد الأجنبى خاصة فى هذه الفترة التى تأثرت فيها البلاد بأزمة كورونا.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة