النمو العالمى يتراجع 1.5 %.. و6 تريليونات دولار خسائر متوقعة النمو العالمى يتراجع 1.5 %.. و6 تريليونات دولار خسائر متوقعة

النمو العالمى يتراجع 1.5 %.. و6 تريليونات دولار خسائر متوقعة

مصطفى علي الخميس، 09 أبريل 2020 - 07:44 ص

تسبب انتشار فيروس كورونا فى خسائر اقتصادية فادحة على مستوى كل دول العالم وتوقع البنك الدولى وصندوق النقد الدولى أن نسبة النمو الاقتصادى العالمى ستكون فى حدود 2.1 % بدلاً من 3.6 %، كما أنه إذا استمر الوضع الاقتصادى والعزل المتبع حالياً خلال الربع الثانى من العام الجارى فإنه من المتوقع أن ينخفض معدل النمو الاقتصادى العالمى إلى 1.5 %، ومن المتوقع أن تتجاوز حجم الخسائر الاقتصادية على مستوى العالم 6 تريليونات دولار وأن حجم من سيفقد عمله خلال 2020 أكثر من 25 مليون عامل على مستوى العالم.. جاء ذلك فى دراسة أعدها مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية، حيث أشارت الدراسة إلى أن خسائر الولايات المتحدة الأمريكية تتجاوز الـ 900 مليار دولار حتى 31 مارس الماضى منها 355 مليار دولار فى قطاع السياحة والسفر، كما انخفضت كافة مؤشرات البورصة الأمريكية، حيث انخفض مؤشر داونجونز بنسبه أكثر من 13.5 % ومؤشر ستاندرد 9.5 %.
أما إيطاليا فتجاوزت خسائرها نتيجة توقف الإنتاج 100 مليار يورو شهرياَ، كما توقف 70% من الانتاج فى إيطاليا، كما توقفت السياحة والسفر بنسبة 100 %، كما أن الناتج المحلى الإجمالى للاقتصاد الإيطالى والبالغ قيمته 1800 مليار يورو خسر حتى 31 مارس أكثر 20% .
وتأتى فرنسا فى المرتبة الثانية بعد إيطاليا فى تحقيق الخسائر، حيث تجاوزت الخسائر 176 مليار يورو، ومن المتوقع أن تصل خسائر فرنسا إلى 298 مليار يورو خلال الأسابيع القليلة القادمة.


كما تأثرت النمسا بسبب الإغلاق الجزئى للنشاط الإقتصادى التى تعانى منه ووصلت قيمة خسائر النمسا إلى 57.3 مليار يورو حتى 31 مارس، ولم تكن سويسرا بمنأى عن الخسائر التى لحقت بالدول الأوروبية، حيث أن توقف النشاط الإقتصادى والإغلاق الجزئى لمدة شهرين سيكلف بلاد المصارف خسائر مالية فى حدود 81 مليار يورو واذا إستمر التوقف ثلاثة شهور ستتجاوز أكثر من 119 مليار يورو.
ورغم خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبى إلا أن هذا لم يمنع من نزيف الاقتصاد البريطانى بشكل كبير خلال الفترة الماضية بسبب فيروس كورونا، حتى أن كثيرا من الشركات البريطانية حققت خسائر وأعلنت إفلاسها، حيث أعلنت شركة الطيران البريطانية «فلايبي» إفلاسها زهى التى تمتلك أكثر من 2000 عامل لديها، كما فقد أكثر من مليون بريطانى عملهم بسبب أزمة كورونا وتقدر خسائر بريطانيا حتى الآن بسبب كورونا بأكثر من 130 مليار جنيه إسترلينى.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة