شباب الصفوة الافارقة بمكتبة الاسكندرية يلتقون الكترونيا شباب الصفوة الافارقة بمكتبة الاسكندرية يلتقون الكترونيا

شباب الصفوة الأفارقة يلتقون إلكترونيا بمكتبة الإسكندرية

نادية البنا الخميس، 09 أبريل 2020 - 11:16 ص

نظم برنامج دراسات التنمية وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الأفريقية التابع لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية، برنامجه «شباب الصفوة الأفارقة الأسبوعي» عبر آليات التواصل الإلكتروني.
 
شارك في اللقاء مجموعة من الطلاب المصريين والأفارقة الدارسين بمصر من جنوب السودان وأوغندا والسودان وجزر القمر، وتطرق إلى موضوع "جائحة فيروس كورونا: وما بعده".

 وتناول اللقاء أهم الإجراءات الوقائية التي يجب اتخاذها للوقاية من الفيروس، والاعتماد على المعلومات الصحيحة الموثقة من خلال المواقع الرسمية مثل موقع وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية بمصر. تبع ذلك مناقشة مفتوحة مع الطلاب حول تصوراتهم لما سيكون عليه شكل العالم وخاصة قارة أفريقيا في مرحلة ما بعد فيروس كورونا، خاصة في المجالات المختلفة وعلي رأسها البحث العلمي والصحة والتعليم وتكنولوجيا المعلومات.
 
  أكد مدير مكتبة الإسكندرية د.مصطفى الفقي، على أهمية برنامج شباب الصفوة الأفارقة الذي تتبناه مكتبة الإسكندرية لبناء قدرات الشباب العلمية، إيمانا بأهمية دور الشباب في بناء المجتمع وضرورة اكتسابهم مهارات علمية وإبداعية بهدف مواكبة التطورات السريعة التي يشهدها هذا العصر. وأضاف أن البرنامج يمثل منصة لتبادل الأفكار ما بين الشباب الأفارقة، ويؤكد على دور مصر الريادي في إفريقيا. 
 
جدير بالذكر ان برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الأفريقية أطلق مجموعة من البرامج التي تهدف إلى تنمية القدرات العلمية والمعرفية في مجالات التنمية المستدامة والتوعية البيئية والحفاظ علي الموارد الطبيعية الموجهة للشباب المصري والإفريقي، أبرزها برنامج شباب من أجل بيئة مستدامة وفهم أفضل الموجه لطلاب المدارس (13- 18عامًا)، وبرنامج رابطة شباب الصفوة لطلاب الجامعة منذ عام 2006، وبرنامج "رابطة شباب الصفوة الأفارقة" الموجه إلى الطلاب الأفارقة الدارسين بجامعة الإسكندرية منذ عام 2011 وبرنامج "رابطة شباب الصفوة الأفارقة بالقاهرة" الموجه إلى الطلاب الأفارقة الدارسين بجامعات القاهرة وعين شمس وحلوان بسفارة المعرفة لمكتبة الإسكندرية بجامعة القاهرة منذ عام 2016.

وتحرص مكتبة الإسكندرية علي تفعيل دورها في العالم الرقمي، ولاسيما في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمواجهة فيروس كورونا، حيث إتاحة نحو مائتي ألف كتاب الكترونيا، وتقدم خدمات للباحثين عن بعد، وتمتد بخدماتها الالكترونية لذوي الاحتياجات الخاصة، وتعرض الأنشطة الثقافية والفنية على قناتها على يوتيوب، وتقدم المراكز المتخصصة بها خدمات الكترونية لروادها مثل مركز الخطوط، ومركز الأنشطة الفرانكفونية.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة