الاستعداد يتواصل لاستضافة مونديال اليد الاستعداد يتواصل لاستضافة مونديال اليد

رئيس لجنة التفتيش علي ملاعب المونديال: مصر على الطريق الصحيح.. وما تحقق إنجاز 

شريف حنفي الخميس، 09 أبريل 2020 - 05:52 م

لا صوت يعلو علي صوت استعداد مصر لاستضافة الحدث العالمي الأبرز علي الساحة الرياضية وهي كأس العالم لكرة اليد المقرر اقامته يناير من العام المقبل.

ومنذ تجمد النشاط الرياضي في العالم وتعليق وتأجيل كل البطولات الكبري وآخرهم أولمبياد اليابان التي كان مقرر إقامتها شهر يونيو من العام الجاري والجميع يتابع آخر تطورات مونديال كرة اليد وموقف الدولة المصرية من التعامل مع المشروع الضخم وسط الأزمة العالمية.

وجاءت آخر التصريحات  للدكتور حسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولي لليد أكد خلالها أنه لا نية للتأجيل طالما لم تطلب مصر ذلك، وهو التصريح الذي أحدث ردود أفعال واسعة داخليا وخارجيا، خاصة أن الجميع كان يتوقع صعوبة الموقف المصري وهي تستعد لاستضافة كأس العالم للعبة الشعبية الثانية علي مستوي العالم بمشاركة 32 دولة.

واليوم نكشف عن تطور جديد في متابعة المونديال يؤكد أن مصر علي الطريق الصحيح في ظل ظروف شديدة الصعوبة من خلال تصريحات خاصة لرئيس لجنة التفتيش بالاتحاد الدولي لكرة اليد الكابتن علاء السيد، والذي أكد علي فخره بما تم حتي الآن وسط مجهود أقل ما يوصف أنه رائع وأنه خلال زيارته أمس الأول لصالة أكتوبر بصحبة رئيس الاتحاد المهندس هشام نصر وجد تطور غير عادي وخطوات كبيرة ثابتة نحو الاقتراب من تحقيق الهدف.

وقال: "حجم إنجاز خرافي" في جميع الملاعب، ورغم أن العمل يسير بخطوات أقل من الفترة السابقة نظرا لاعتبارات الأمان وعدم وجود كثافة عددية في المواقع إلا أن أقل ما يوصف أن ما يحدث إنجاز، وأشار إلي أنه بدون مبالغة كل ساعة يتغير المشهد ويتطور في نفس المكان أو الموقع، وأن من يتابع سيدرك حجم ما تحقق عندما يشاهد أنه منذ شهور كان هذا المكان مجرد أرض في الصحراء دبت فيها الروح بفضل مجهود رائع ومخلص لأبناء البلد وبتعاون الجميع.

وأوضح أنه يتوقع أن يتم تسليم الملاعب في مواعيدها ولكن ما قد يسبب بعض التأخير بعد الخامات التي يتوقف عليها العمل والمفترض أن تصل أو تستورد من الخارج وهو المعطل بسبب توقف حركة الطيران.

وعن حجم الانجاز في الصالات الأربعة المقرر استضافتها للمونديال أوضح رئيس لجنة التفتيش علاء السيد، أن صالة العاصمة الإدارية والتي تتسع لسبعة آلاف وخمسمائة مشجع تم انجاز ٩٥٪ من الأعمال بها، أما صالة أكتوبر فوصل حجم الإنجاز إلي ٧٢٪ من حجم الانشاءات والتي تتسع لسبعة آلاف وخمسمائة مشجع.

أما صالة برج العرب بالاسكندرية فتتسع لخمسة آلاف وخمسمائة مشجع، وتم إنجاز ٧٥٪ من أعمال البناء بها، وأخيرا صالة ستاد القاهرة وهي الأكبر وتتسع لـ ١٦ ألف مشجع فيتم تغيير السقف وبعد التعديلات المطلوبة دوليا.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة