طبق «الشلولو» طبق «الشلولو»

حكايات| كيف بدأ طبق «الشلولو»؟.. بديل اللحمة وأدخلته العائلة المقدسة لمصر

شيرين الكردي الإثنين، 13 أبريل 2020 - 08:23 ص

أثارت وجبة الشلولو التي لا يعرفها كثير من المصرية حالة من الجدل الكبير، مؤخرًا؛ إذ وصفها رئيس قسم التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، د. مجدي نزيه، بأنها من أفضل مضادات فيروس "كورونا"، مؤكدا أنها تدعم المناعة بشكل مذهل.

 

ولمن لا يعرف «الشلولو»، يوضح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان في دراسة عن تاريخ تلك الوجبة، أنها تتكون من: 2 كوب ماء بارد- ليمونة واحدة - نصف بصلة مقطعة قطع صغيرة - 2 فص ثوم مفروم - كوب ملوخية ناشفة - ملح حسب الطلب - توابل شطة – كمون.

 

ربما يكون دكتور «نزيه» قد أصاب بأن تلك الوجبة مهمة في دعم المناغة، إلا أنه أخطأ في تأريخ الوجبة التي قال إنها موجودة في مصر منذ 5 آلاف سنة، حيث أفاد «دقيل»، أنها ربما يكون أقدم ظهور لها في مصر مع قدوم العائلة المقدسة منذ ألفي عام فقط، حيث يُقال إن أول من أكلها في مصر هي السيدة العذراء مريم عندما قدمت إلى مصر فتعلمها المصريون ولذلك فإن المسيحيين يُكثرون إعدادها في فترة (صيام العذراء مريم) ثم انتقل حبها إلى كل المصريين وخاصة في الصعيد.

 

ويتابع بأن طريقة تحضير الشلولو بوضع الماء في إناء ثم نضيف البصل والثوم والملح ثم الملوخية مع التقليب ثم التوابل حسب الرغبة ثم نضيف الليمون بقشره . وتقدم باردة.

 

بديل اللحوم

 

الدكتور «ريحان»، يشير إلى أن فوائد الشلولو كبيرة كونها ملطفة للجهاز الهضمي وتقي من الالتهابات وقرحة المعدة فضلًا عن احتوائها على نسبة عالية من الحديد الذي يساعد فى علاج الأنيميا وفقر الدم.

 

وأوضح أنها تعتبر أيضًا بديلًا للحوم كما أنها تعمل كمقوي عام للجسم لأنها غنية بالمنجنيز الذي يمنح الجسم الطاقة والحيوية وتقلل أعراض الضغط العصبي والتوتر والاكتئاب وتزيد القدرة الجنسية لدى الرجال وهى مفيدة للمرأة الحامل لأنها تعوضها عن الحديد وفيتامين ب والفوسفور والمنجنيز الذين تفقدهم أثناء الحمل.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة