عيد الأقباط عيد الأقباط

صور| «كورونا» يحول منازل الأقباط لكنائس في أسبوع الآلام  

مايكل نبيل الإثنين، 13 أبريل 2020 - 03:30 م

أسبوع الآلام هو أحد أقدس الأيام التي تحتفل به الكنائس المصرية على مدار العام؛ حيث تستمر الصلوات داخلها في كل الأوقات، ويحرص الأقباط على التواجد باستمرار للصلاة وإحياء مناسبات هذا الأسبوع المقدس.

 

ويبدأ أسبوع الآلام مساء يوم أحد السعف (أحد الشعانين) وهو تذكار دخول السيد المسيح مدينة أورشليم؛ حيث استقبله أهالي المدينة بالورود والسعف.

 

وعقب صلاة أحد السعف تكتسي الكنائس  باللون الأسود طوال أسبوع الآلام تعبيرا عن حزن الكنيسة لتعذيب وصلب السيد المسيح، حيث يوضع ستر أسود على المنجلية (حامل الإنجيل) وتوشح أعمدة الكنيسة بالستر السوداء وتوضع صورة المسيح وهو مكلل بالشوك أو صورة المسيح المصلوب أو المسيح وهو مصليا فى جبل جثيمانى وسط الكنيسة ويوضع أمامها قنديل منير أو شمعة.

 

وعلى  مدار أسبوع الآلام، تقيم الكنائس صلوات تسمى بصلوات (البصخة المقدسة) و(بصخة) كلمة يونانية وهي نفس كلمة "فصح" العبرية "بيسح Pesah" ومعناها "الاجتياز" أو العبور، وتطلق على فترة أسبوع الآلام، وقد نُقِلَت بلفظها تقريباً أو بمعناها إلى معظم اللغات، فهى فى القبطية واليونانية "بصخة Pascha"، وفى العربية "فصح".

 

ورغم امتناع الكنائس عن الصلاة وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية التي اتخذها المجمع المقدس للحد من انتشار فيروس كورونا وامتناع الأقباط عن الصلاة داخل الكنائس لمنع التجمعات، رصدت بوابة أخبار اليوم احتفال الأقباط بهذا الاسبوع المقدس عبر تخصيص مكان لصلاة البصخة وأسبوع الآلام داخل منازلهم بوضع صورة لصلب السيد المسيح يحيطها ستر أسود وقنديل منير أو شمعة والصلاة أمامها.

 

 



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة