حازم الشرقاوي حازم الشرقاوي

مجرد ملاحظة

كورونا وتحديث الصحة والتعليم

حازم الشرقاوي الأربعاء، 15 أبريل 2020 - 06:37 م

كورونا أزمة عالمية كبرى تلقى بظلالها على الجميع، وبغض النظر عن مصدر الفيروس والمنافسات الاقتصادية بين الصين وأمريكا، هذا الفيروس جعل العالم كله ينتفض لمحاولة محاصرته وإيقاف معدلات انتشاره، نظرًا لخسائره البشرية والاقتصادية الفادحة.

هذه الأزمة يديرها فى مصر د.مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بأسلوب هادئ ومتزن ويتخذ قرارات مهمة تحتاج إلى تعاون المواطنين كى تسهم فى الحد من انتشاره، كما أن السعودية اتخذت إجراءات احترازية مبكرة والتزاما فى التنفيذ من المواطنين والمقيمين، فضلا عن الصين التى أدارت الأزمة باحترافية ومساندة مواطنيها.

وقد قوبلت قرارات الرئيس السيسى براحة كبيرة من المواطنين فى إدارة الأزمة، واتخاذه قرارا بتخصيص ١٠٠ مليار جنيه لمواجهة فيروس كورونا، نأمل تخصيص غالبية هذا المبلغ فى تطوير منظومة الصحة والتعليم والبحث العلمى وهى ثالوث التطور والتحديث فى العالم، فعلينا استثمار الأزمة وتحويلها إلى فرص لتغيير وجه مصر من خلال الثلاثة قطاعات الحيوية، مما يسهم فى منظومة صحية وتعليمية متميزة يعالج ويتعلم فيها المصريون فضلًا عن أنها ستكون واحدة من مصادر الدخل الأجنبى بتنشيط السياحة العلاجية والتعليمية من دول كثيرة، كما أن البحث العلمى سيسهم فى إيجاد المزيد من الاكتشافات العلمية التى تسهم فى التحديث والتطوير لمختلف القطاعات الوطنية.

المنظومة الثلاثية تتطلب تحركا سريعا بمشاريع قومية وفق جدول زمنى محدد ودراسات محكمة لإحداث نقلة نوعية فى القطاعات الثلاثة التى ستغير وجه مصر وسيكون لها انعكاسات إيجابية على مختلف القطاعات ابتداء من الفرد والمجتمع وانتهاء بالإنتاج والتصنيع وجذب الاستثمارات الأجنبية بعد انتهاء أزمة كورونا.



الاخبار المرتبطة

السؤال الحقيقى بقى بدون جواب السؤال الحقيقى بقى بدون جواب السبت، 23 مايو 2020 08:48 م
الأهلى الأهلى الأربعاء، 20 مايو 2020 07:35 م
فايروس كورونا فايروس كورونا الأربعاء، 20 مايو 2020 07:34 م

شاشة التلفزيون شاشة التلفزيون الأربعاء، 20 مايو 2020 07:31 م
رمضـان غيـر مـع كورونـا رمضـان غيـر مـع كورونـا الإثنين، 18 مايو 2020 08:18 م
  أنهكتهم الحياة  أنهكتهم الحياة الخميس، 14 مايو 2020 06:24 م
فيروس الكورونا فيروس الكورونا الأربعاء، 13 مايو 2020 07:29 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة