مديحة عزب مديحة عزب

نقطة نظام

الآن وقد عصيت قبل يا نيوتن؟..

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 20 أبريل 2020 - 07:42 م

التحقيقات التى يجريها الآن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مع نيوتن ذلك الكاتب المشبوه الذى طالب من خلال أربعة مقالات متتالية بجريدة المصرى اليوم بعزل سيناء عن مصرواختيار حاكم خاص بها وتدويلها وتحويلها إلى منطقة حرة عالمية غير خاضعة للقوانين المصرية واصفا المعارضين لرأيه بأنهم ليسوا سوى مرجفين كاذبين يصدرون جعجعة بلا طحين حول أمور «الوطنية والسيادة والاستقلال».. هذه التحقيقات الجارية الآن ننتظر جميعا نتائجها والكشف عن حقيقة شخصية الكاتب وجنسيته ومن يقف وراء ما يكتبه من تهديد للأمن القومى المصرى، خاصة وأن هذا الكاتب المشبوه يحاول الآن أن يتنصل مما كتبه ويتهمنا بأننا فهمنا مقالاته «غلط».. غلط يا نيوتن؟.. الآن وقد عصيت قبل؟.. وكلنا نعرف أن استقطاع سيناء من مصر طالما كان الحلم الأسود الذى راود القوى الاستعمارية على مر الزمن وذلك باختلاف الدوافع ما بين أهميتهاالتاريخيةوقدسيتها لأتباع الأديان السماوية الثلاثة أو لموقعها الجغرافى الفريد كأداة ربط بين قارتين وإطلالتها على بحرين أو لمساحتها الشاسعة الممتدة والتى تتجاوز مساحات الكثير من الدول أو لثرائها بالكنوز الطبيعية.. وإذا كانت هذه القوى قد نجحت أحيانا فى احتلال سيناء فقد نجحت مصر مرارا فى تحريرها من دنس الاستعمار، وحتى فى العام الأسود الذى حكم فيه إخوان الإرهاب وحاولوا فيه استقطاع سيناء من مصر لتحويلها إلى إمارات إسلامية وسفكوا فى سبيل ذلك الهدف الدماء البريئة، فقدنسوا أن لهذه البلاد درع وسيف اسمه الجيش المصرى خير أجناد الأرض، فقد انتفض جيشنا الحر لتحرير هذه الرقعة الغالية من كل أثر لأذنابهم الإرهابيةووقف بالمرصاد لكل المساعى المشبوهة الخبيثة.. ثم ما لبث الرئيس السيسى أن أولى سيناء بعناية خاصة فشهدت فى عهده وعلى مدى السنوات القليلة الماضية مشروعات تنموية عملاقة لأول مرة فى تاريخها مثل استصلاح نصف مليون فدان وتطوير كافة مدنها وتحويلهالمناطق سياحية متكاملة فضلا عن إنشاء عدد من الكبارى والأنفاق العملاقة لربط سيناء بالدولة الأم وإلى الأبد بمشيئة الله..
رحمت الله ورحمة الله
من أجمل ما قرأت وكنت أول مرةأعرفها..الفرق بين رحمت الله ورحمة الله والتى  نلاحظها كثيرا فى القرآن الكريم دون أن نعرف لماذاجاءت الكلمتان هكذا.. فالرحمة التى تاتى بالتاء المفتوحة مفادها أنها الرحمة التى بسطت بعد قبض وأتت بعد شدة ودائما تكون مضافةمباشرة لله عز وجل.. مثلما جاء فى سورة هود إنه بعد مرور السنين الطويلة، وتجاوز الزوجة للسن التى تستطيع أن تحمل وتلد فيها تأتى البشرى بالولد لسيدنا إبراهيمَ عليه السلام، فلما أبدت زوجته تعجبها قالت لها الملائكة: «أَتَعبجَبِینَ مِن أَمرِ اللَّهِ رَحمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ، عَليكُم أَهلَ البَیتِ إِنَّهُ حَمِید مَّجِید».. أتت أيضا الرحمة بعد قبض عندما استجاب الله لدعاء سيدنا زكريا عليه السلام بطلب الولد.. فقال تعالى فى سورة مريم «ذِكرُ رَحمَتِ رَبِّكَ عَبدَهُ، زَكَرِیَّا».. وكذلك فى سورة الروم قال تعالى «فَانظُر إِلَى آثَـار ِرَحمَتِ اللَّهِ كَیفَ یُحیِ الأَرضَ بَعدَ مَوتِهَا».. أما الرحمةالتى تأتى فيها التاء مربوطة فهى الرحمة المرجوة التى لم تفتح بعد للسائل، مثلما فى قوله تعالى «أمّن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه»فالعابد القانت الساجد آناء الليل ويحذر الآخرة فهو يرجو رحمة ربه ألا وهى الجنة.. والتى هى مقفلة دونه فى الدنيا.. وستفتح له يوم القيامة إن شاء الله.. وأيضا فى قوله تعالىَ «فأَمَّا الَّذِینَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعتَصَمُوا بِهِ فَسَیُدخِلُهُم فِی رَحمَة مِّنهُ وَفَضل وَیَهدِیهِم إِلیهِ صِراَطا مُّستَقِیما».. جعلنا الله من أهل رحمته بتاءيها المفتوحة والمربوطة..
ما قل ودل: ده حيبقى أول رمضان يتحبس فيه الإنس والجن.



الاخبار المرتبطة

السؤال الحقيقى بقى بدون جواب السؤال الحقيقى بقى بدون جواب السبت، 23 مايو 2020 08:48 م
الأهلى الأهلى الأربعاء، 20 مايو 2020 07:35 م
فايروس كورونا فايروس كورونا الأربعاء، 20 مايو 2020 07:34 م

شاشة التلفزيون شاشة التلفزيون الأربعاء، 20 مايو 2020 07:31 م
رمضـان غيـر مـع كورونـا رمضـان غيـر مـع كورونـا الإثنين، 18 مايو 2020 08:18 م
  أنهكتهم الحياة  أنهكتهم الحياة الخميس، 14 مايو 2020 06:24 م
فيروس الكورونا فيروس الكورونا الأربعاء، 13 مايو 2020 07:29 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة