فيلم جديد يوثق حكايات شوارع مصر ومن سكنوا فيها فيلم جديد يوثق حكايات شوارع مصر ومن سكنوا فيها

«ذاكرة المدينة».. فيلم جديد يوثق مشروعي «حكاية شارع» و«عاش هنا»

نادية البنا الأربعاء، 22 أبريل 2020 - 05:22 م

أنتج الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، التابع لوزارة الثقافة، فيلما وثائقيا تحت عنوان ذاكرة المدينة من إخراج محمد مندور.
 

يوثق الفيلم لحكايات شوارع مصر، ويرصد أبرز الأماكن التي عاش فيها رموز مصر ومبدعيها، كما يوثق للمباني ذات الطرز المعمارية المتميزة التي ترجع للقرنين التاسع عشر والعشرين والنصف الأول من القرن الحادي والعشرين.
 

كما يوثق فيلم ذاكرة المدينة لمشروعات "حكاية شارع" و"عاش هنا" التي أطلقها الجهاز القومي للتنسيق الحضاري لتوثيق أسماء الشوارع وحكاياتها، وتوثيق الأماكن التي سكن فيها رموز مصر ومبدعيها من علماء وسياسيين وفنانين وشعراء وأدباء وعسكريين ورجال دين.

 

ويتحدث في الفيلم المهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، والدكتور محمد عفيفي أستاذ التاريخ بجامعة القاهرة، وعدد من أبناء الفنانين والرموز المصرية منهم سمية عبد المنعم إبراهيم ابنة الفنان عبد المنعم إبراهيم، وشيرين يحيى العلمي ابنة المخرج يحيى العلمي وبهاء جاهين ابن الشاعر بهاء جاهين ومنار حسام مهيب ابنة رائد الرسوم المتحركة حسام مهيب، ومحمد عبد الغني السيد ابن المطرب عبد الغني السيد.

 

ويرصد الفيلم آراء المواطنين في تركيب لوحات في الشوارع تحكي حكاياتها، وترصد الأماكن التي عاش فيها رموز مصر.

 

وكان الجهاز القومي للتنسيق الحضاري نفذ مشروع حكاية شارع وتضمنت المرحلة الأولى توثيق حكايات 50 شارعًا، وتعليق لافتات بها، كما نفذ مشروع عاش هنا في محافظات القاهرة والجيزة والغربية القليوبية والإسكندرية، وتتضمن تركيب 283 لوحة توثق الأماكن التي سكن فيها رموز مصر ومبدعيها من علماء وفنانين ورجال دين وعسكريين وسياسيين ورموز من مختلف التخصصات والمجالات.

وتتضمن المرحلتين الأولى والثانية من مشروع "عاش هنا" 300 لوحة، يجري الانتهاء من تركيبها، ثم تنطلق المرحلة الثالثة من المشروع، وتتضمن 100 لوحة أخرى ليصل إجمالي لوحات توثيق أماكن سكن رموز مصر 400 شخصية.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة