محرر الأخبار مع وزيرة التضامن محرر الأخبار مع وزيرة التضامن

حوار| وزيرة التضامن: صرف المعاشات بالكروت الذكية والمحافظ الإلكترونية عبر المحمول

حسني ميلاد الإثنين، 27 أبريل 2020 - 11:22 ص

القيادة السياسية مهتمة بأصحاب المعاشات و قرارات الرئيس اشاعت الأمل وسط الأزمات

166 ألف بطاقة تموين جديدة لمستحقى تكافل وكرامة و4 قوانين أمام البرلمان هذا العام

صرف المعاشات بالكروت الذكية والمحافظ الالكترونية عبر المحمول لتقليل الكثافات

خطة طويلة المدى لمواجهة كورونا و 19,3 مليار جنيه لدعم كرامة وتكافل

186 طن مواد غذائية وأجهزة غسيل كلوى وخزانات مياة شرب لاهالى شمال ووسط سيناء

من نجاح الى نجاح شعار رفعته وزارة التضامن الاجتماعى وقطعت شوطاً فى تغيير مسمى وزارة الغلابة إلى الحماية الاجتماعية والتنمية والتمكين وظهر دورها فى الازمات الاخيرة من خلال تعاونها مع الوزارات والجمعيات الأهلية والقطاع الخاص في رعاية ودعم الفئات الأكثر احتياجا وتعاظم دور الدعم النقدى الذى وصل الى 19,3 مليار جنيه هذا العام بدلا من 3,5 مليار عام 2014

وأطلقت مؤخراً مبادرة "وعى" للاستثمار فى البشر إضافة إلى برامج  تحسين بيئة السكن وإنقاذ المشردين وبلا مأوى من الأطفال وكبار السن والجهود التي تبذلها لتوفير خدمات للأشخاص ذوي الإعاقة زى وآخرها فتح التسجيل لأصحاب الإعاقات الشديدة للحصول على بطاقات الخدمات المتكاملة ويستفيد من المرحلة الأولى 2 مليون شخص يمثلون أسرهم وكل ذلك لتوفير حياة كريمة وادمية للإنسان المصري

وجاءت مبادرة وعى  لتعديل السلوكيات الخاطئة فى المجتمع المصرى حيث مخطط لها أن تصل إلى ثلث سكان مصر يستفيدون من برامج وخدمات الوزارة.

التقت "الأخبار" د. نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي لتلقى الضوء على كل مبادرات وأنشطة الوزارة والمشروعات المستقبلية بشأن برنامج الدعم النقدي الموحد والقوانين الجديدة واللائحة التنفيذية لكل من قانون التأمينات والجمعيات الأهلية وخطة تطوير مديريات التضامن فى المحافظات وميكنة  المكتب وربطها بموقع الوزارة وتأهيل الموظفين وغيرها من الاخبار السارة و كان الحوار معها بقدر حجم مسؤلياتها وما تنتظره هذه الفئات منها كل فى موقعه

*الأزمات الأخيرة أثبتت نجاح الحكومة وحرصها على المواطنين الى جانب نجاحها في إدارة الأزمة ما هو السر في ذلك ؟

فعلا الازمات اظهرت تعاون وتناغم فى اداء الحكومة وكانها تعزف اوركسترا يقودها مايسترو بارع لذلك تم  اتخاذ مجموعة من القرارات فى صالح المواطن ووجدنا كل وزير ومحافظ يقدم أحسن ما لديه بقوة الدفع  والرقابة من القيادة السياسية والمتابعة والتقييم من الشعب والراى العام واصبحت الحكومة على صفيح ساخن فى مواجهة الأحداث المتتابعة وقياس الأثر على الأرض ومتابعة الصورة بأكثر من زاوية ولا مكان لمن يغرد وحده خارج السرب لأن هناك محاسبة سريعة.

 

كما اننا نعمل بحب ونسعد بتحقيق النجاح والمرحلة الحالية تتطلب منا الجرى بسرعة لتلبية احتياجات الأسر المتضررة من الأزمات وخاصة كورونا

جاء قرار الرئيس فى اخر مارس الماضى منصفا لأصحاب المعاشات ..كيف ترين القرار فى هذا التوقيت الصعب ؟

فى لحظة فارقة من عمر الوطن ولحظة كرم معتادة  ووسط ظروف صعبة تشهدها مصر والعالم بأسره  ومن قلب الأزمة فاجأنا الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديم حزمة من الإجراءات والتيسيرات  اعطت الامل للمجتمع المصرى منها  توجيه 100 مليار جنيه لمواجهة آثار كورونا ودعم قطاعات السياحة والطيران والمصدرين والعمالة اليومية منح تيسيرات فى الضرائب والجمارك للقطاع الخاص ولم ينس الرئيس إقرار زيادة سنوية بقيمة 14% لأصحاب المعاشات كما انهى مشكلة عمرها 13 عاما خاصة بهم واصدر قرارا بصرف العلاوات الخمس التى لم تضم للأجر الأساسي بأثر رجعى اعتبارا من أول يوليو القادم بتكلفة 35 مليار جنيه بخلاف قيمة الزيادة السنوية رغم أن هذه المبالغ ترهق الموازنة العامة فى هذا الوقت الصعب الا ان الرئيس لم يبخل على أصحاب المعاشات واعطاهم حقوقهم  وهذا القرار تم اتخاذه يوم 26 مارس أي قبل حلول شهر ابريل كما ينص القانون الجديد  دون انتظار لمعرفة نسبة التضخم فجاءت بشرى سارة لهم 

*هل تم الاتفاق على آليات الصرف؟

يتم الآن دراسة آليات الصرف والجدول طبقا لحالة كل مستحق ووفقا لتدفق السيولة بصفة منتظمة على مدار العام  دون المساس بأصول وموارد الهيئة القومية للتأمينات فى ظل تأجيل سداد أقساط التأمينات وجدولتها من القطاع الخاص للهيئة لمدة   3شهور أو لحين انتظار قرار آخر  بما يضيف أعباء على الموازنة العامة وسيتم  موارد الهيئة وسيتم الصرف المتجمد بصفة شهرية أو ربع سنوية اعتباراً من أول يوليو القادم

ماذا تقولين  لأصحاب المعاشات؟ *

اقول لهم انتم موضع اهتمام القيادة السياسية ووزارة التضامن وقد أتاحت لكم طرق كثيرة للصرف حرصا على سلامتكم و أوصيكم التعرف أكثر والإقدام على الصرف الالكتروني وعدم الانتظار فى صفوف مكاتب البريد ومنافذ الصرف حفاظا على صحتكم  وراحتكم  ويمكنكم اللجوء إلى الصرف بالفيزا كارد أو التعامل مع فورى و المحمول ونعمل حاليا على تكثيف توصيل المعاشات إلى كبار السن فوق 70 سنة إلى منازلهم كما نعمل على تعدد منافذ الصرف وتحديد خط ساخن للمسنين وخاصة ذوي الإعاقة

*خبر جديد مستحقي كرامة وتكافل؟

تم التنسيق مع وزارة التموين لاستخراج 166 ألف بطاقة تموينية للأسر كرامة وتكافل تضم 850 ألف فرد لم تكن مدرجة وليس معهم بطاقات تموين وأصبحت جاهزة  وسيتم توزيعها لهم قريبا

نعمل على التوسع فى تطبيق مشروطية الصحة والتعليم لتحقيق الهدف من الدعم النقدي؟

قد بدأنا مع بداية هذا العام فى إضافة 272 ألف أسرة البرنامج ونعمل حاليا لإضافة 160الف اسيرة جديدة بدلا من الذين خرجوا بسبب التنقية وتخريج بعض الشباب الذين تخطوا سن  العمل 18سنة  وقد تم وقف التخارج من البرنامج حاليا فى ظل كورونا

4 قوانين جاهزة

انتهينا من 4 قوانين جديدة هى  قانون الدعم الموحد وسيتم تقديمة البرلمان قبل انتهاء مدته هذا العام وكذلك قانون المسنين وقانون الطفل والأسر البديلة بالإضافة إلى اللائحة التنفيذية لقانون العمل الأهلى لائحة قانون المعاشات والتأمينات الموحد سيتم إصدارها أيضا خلال أسابيع 

*ما هو دور وزارة التضامن فى الأزمة؟

أما عن دور وزارة التضامن فاقول اني عاصرت بدايتها منذ تشكيل الحكومة وعملت مع الصديقة العزيزة غادة والى  وقد كانت العدالة الاجتماعية أحد أولويات أهداف الحكومة من خلال سلسلة إجراءات أولها الدعم النقدى والتأمين الصحى والإسكان الاجتماعى وبطاقات التموين وتوصيل الغاز الطبيعى  والقروض الصغيرة والمتناهية الصغر.

وهى حزمة من الإجراءات والتدخلات الاجتماعية لتحقيق العدالة الاجتماعية وتسعى اليها برامج الحماية وكان الجزء الخاص بتحسين معيشة المواطن واستهداف الطبقات الاولى بالرعاية  وكل هذه الفئات ضمن البرامج التى تستهدفها الوزارة للوصول الى العدالة الاجتماعية حيث تستهدف  النساء المعيلات او المعنفات والأطفال فاقدي الرعاية  وذوى الاعاقة وكبار السن  والأسر الأكثر فقرا ورعاية كل هذه الفئات تزيد وقت الأزمات لذلك نعتمد على مراكز الاغاثة التابعة للوزارة والهلال الأحمر كما نتعاون مع الوزارات والجمعيات والقطاع الخاص بالتنسيق مع المحافظين اجراءات سريعة

*ما هى الإجراءات التى اتخذتها الوزارة على ارض الواقع فى الفترة الاخيرة؟

فى ازمة السيول تم اتخاذ خطوات سريعة مثل انقاذ المشردين من الأطفال  بلا مأوى وكبار السن وتوفير  وجبات وأماكن إقامة لهم وصرف مساعدات للمتضررين وترميم المنازل التى تهدمت بالتعاون مع الجمعيات وبالتنسيق مع  المحافظين والاستفادة بامكانات مركز الاغاثة عددها ٢٦مركزا على مستوى المحافظات  ومتطوعي الهلال الاحمر وتبع ذلك التدخل ما بعد الاغاثة واتخاذ إجراءات حماية وتمكين اقتصادي وهو ما نتبعه حاليا في ظل أزمة كورونا بمساعدة من توقف مصدر رزقه او فقد عمله لتوفير حياة كريمة لهم إضافة إلى توفير دعم نقدى أو عينى للقرى التي يتم عزلها بسبب كورونا بالتنسيق مع المحافظين والوزارات المعنية والجمعيات الأهلية خاصة مع تعثر ظروف العمالة اليومية أو بسبب ظروف شهر رمضان ومساعدات طارئة  ونعمل على استبدال الدعم النقدي والعيني لمنع التزاحم على منافذ الصرف

*كيف واجهت الوزارة فيروس كورونا ضمن الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الحكومة؟

اتخذنا كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد بمؤسسات  الرعاية الاجتماعية على مستوى كافة محافظات الجمهورية ومنها دور المسنين التي تبلغ 182 دار تابعة للوزارة على مستوى 22 محافظة  تضم أكثر من 4 آلاف مسن من أعمال تطهير وتعقيم وقررنا إغلاق نوادي المسنين وتعليق الزيارات إلى كافة دور الرعاية والتأكد من توفير الخدمات الطبية بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية التى تتولى إدارة هذه الدور كذلك الحال بالنسبة لدور التربية والمؤسسة العقابية ودور الأيتام والمسنين ومؤسسات الدفاع الاجتماعي وذوي الإعاقة ومراكز استضافة المرأة

وتم تخصيص مبلغ 3,5 مليون جنيه لتجهيز وإرسال قافلة محملة بالمواد الغذائية على الأسر الأكثر احتياجا والحالات الأولى بالرعاية من أهالي شمال ووسط سيناء في مبادرة جديدة من بنك ناصر الاجتماعى  تحت مسمي " هنفطر معاك " فى ضوء دور البنك التكافلي  ورؤيته في توصيل خدماته لكافة فئات المجتمع بمناسبة قدوم شهر رمضان المعظم  احتفالات تحرير سيناء شملت  ٨ شاحنات نقل  تضم ١٨٦ طن من المواد الغذائية لجميع مدن شمال ووسط سيناء و٥٠ خزان لحفظ المياه الصالحة للشرب بالاضافة الى ٩ أجهزة غسيل كلوى لمستشفى العريش العام

كما تم توجيه المؤسسة العامة للتكافل الاجتماعى بتقديم مليون و500 ألف جنيه كمساعدات نقدية استثنائية عاجلة لما يقرب من 7000 مستفيد على مستوى القاهرة الكبرى من مستفيدي  التكافل الاجتماعى من الاسر الاشد احتياجا للدعم تلك الأسر فى مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد

 

وماذا قدم صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ؟* 

أطلق  الصندوق  حملة جديدة " تحت عنوان "حافظ على تعافيك " لاستمرار تقديم  الدعم النفسي للمتعافين من تعاطى المخدرات خلال فترة تواجدهم حاليا  بالمنازل من خلال المتخصصين للحد من التجمعات وفى ظل الإجراءات الاحترازية التى تنفذها الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد

ويتم توجيه رسائل للمتعافين بأنهم أبطال حقيقيين وبذلوا جهدا كبيرا خلال رحلة التعافي ،وانه رغم الظروف الصعبة التي نمر بها حاليا بسبب أزمة فيروس كورونا  والتزامهم بالبقاء في المنازل يجب الحفاظ على  مكتسبات التعافى تحت اى ظروف  ،وأنه يمكن التواصل مع الصندوق من خلال الخط الساخن" 16023 " على مدار 24 ساعة  لتقديم  كافة الخدمات والمشورة في أي وقت أو من خلال  متابعة جلسات البث المباشر على صفحة الصندوق من خلال المتخصصين . ويتم الدخول على موقع الصندوق‪‏‪http://www.drugcontrol.org.eg/media/NewsList/Item_644 ومشاهدة جلسات البث المباشر .

*هل ترين ضرورة تغيير سيناريو المواجهة بعد كورونا؟

بالطبع  لابد ان يكون لدينا خطة لدرء المخاطر وآليات للتعامل مع الأزمات طويلة الاجل وان يكون هناك توزيع للادوار والمهام ومنها الجهات الشريكة مثل الجمعيات والقطاع الخاص وصندوق تحيا مصر والمتطوعين   ولا يكفى أن يكون لدينا ٢٦ مركز للإغاثة

والهلال الأحمر بل نعظم مواردنا و نستغلها الاستغلال الأمثل  لأن مواجهة الكوارث والأزمات الطارئة تختلف عن مواجهة الأزمات طويلة المدى مثل كورونا التى لا نعلم متى تنتهى اضافه الى انها جديدة علينا لذلك علينا أن نعيد هيكلة الخطط والموازنات فى وزارة التضامن ونعمل على توظيفها بشكل أكثر استجابة لتخفيف أثر الأزمة على الاهالى وخاصه من فقد أحد ذويه أو فقد وظيفته او صحته او توقف نشاطه الاقتصادى

ليس علينا فقط  ان نطور الخطط القائمة بل نبتكر خطط جديدة للمواجهة ونبحث عن فرص من داخل اللازمة مثل التواصل والربط الشبكي مع كل الجهات والتحول الرقمي والصرف عبر الفيزا  والمحمول وعلينا أن نبحث عن فرص اقتصادية حديثة تتواكب مع الحدث

*إجراءات تم اتخاذها على هامش كورونا ؟

وجهت قطاع  الأسر المنتجة لانتاج ملايات لتوفير احتياجات المستشفيات وأماكن العزل  وخاصة الملايات التي يمكن التخلص منها بسرعة أيضا تصنيع الشنط القماش  وتشجيع السيدات على انتاج المشغولات والحرف اليدوية

ونتيجة للإجراءات التى تم تطبيقها في دور الرعاية  تم زيادة وعي الأطفال بالنظافة الشخصية وعدم الأكل من الخارج واتباع إجراءات الحماية

أيضا زيادة الشراكة المنظمة مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى الذى أصبح يقوم بدور رائع ومتميز

مرحبا بالرقابة المجتمعية

*بمناسبة الحديث عن دور المجتمع المدنى كان هناك لغط حول مخالفات بعض الجمعيات كيف تضمن الوزارة عدم تلاعب الجمعيات بالتبرعات التي تتلقاها ؟

اعتبر أن اللغط الذي دار حول  بعض الجمعيات شيئ ايجابي ويشعر الجمعيات أن هناك رقابة مجتمعية عليها وان هناك من يرصد انشطتها ونحن مع اهمية وجود رقابة من المواطنين ولكن ان تكون  بعقلانية وليس بإطلاق أحكام عشوائية والانسياق وراء وسائل التواصل الاجتماعى بدون ادله

وعندما تصلنا اى شكوى نقوم بتشكيل لجنة تحقيق تضم ممثلين من الجهات الرقابية للتأكد من صحة الاتهامات ونتخذ القرارات مع او ضد الجمعية  فنحن جهة حيادية كما  ندعم الجمعيات نقوم بالرقابة عليها ومحاسبتها  واعتقد ان المجتمع حاليا يقوم بدور رائع فى ذلك

*ما هي الوزارات التى تتعاملون معها وفي أي المجالات؟

كما قلت نعمل كوزارات فى منظومة واحدة ونتعامل مع وزارات عديدة مثل التعليم والتعليم العالى والصحة والكهرباء والاتصالات والبترول والإسكان والهجرة والعدل والداخلية والتنمية المحلية والتخطيط والتموين وهيئة الرقابة الادارية واخيرا الزراعة والبيئة

وتتركز الخدمات فى الحصول على البيانات الخاصة ببرنامج تكافل وكرامة وتطبيق مشروطية الصحة والتعليم والتحقيق والمتابعة وتنفيذ مشروعات الميكنة للوحدات والمديريات وتوصيل المياه والكهرباء والغاز الطبيعى وتوفير سكن كريم وقروض للمرأة المعيلة لتحقيق مستوى أفضل للأسر في إطار أهداف التنمية المستدامة

*ما هي مجالات التعاون مع وزارتي الزراعة والبيئة؟

نعمل مع وزارة الزراعة ومنظمة الاغذية والزراعة وبرنامج الغذاء العالمى على تنفيذ مشروعات زراعية وانتاجية وحيوانية فى المناطق الريفية مثل تجميع الألبان و تجفيف الطماطم ومزارع عش الغراب وغيرها بهدف تحسين الحالة الصحية والتغذوية للاسر الفقيرة

اما عن وزارة البيئة فقد وقعنا مؤخرا  بروتوكول مع د. ياسمين فؤاد لإنتاج  وحدات البيوجاز والكمبوست فى الريف والحفاظ على نظافة البيئة والموارد الطبيعية وصولا لأهداف التنمية المستدامة.

شهدنا نجاح كبير لعملية صرف المعاشات وفى نفس الوقت تحقيق خطة الحكومة بتطبيق الإجراءات الاحترازية؟

نجاح خطة صرف المعاشات  التي أعدتها الوزارة  كان الهدف منها لتفادي التكدس والزحام ضمن الإجراءات الاحترازية وتحقق بفضل التنسيق مع الجهات المعنية وعلى رأسها هيئة البريد والبنوك وتعاون الوزارات المختلفة وكافة المحافظات من اجل سلامة أصحاب المعاشات إلى جانب المجهود الكبير من موظفي التأمينات طوال الأيام الماضية

حيث تم تقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع الأول من الشهر على أن يتم تحويل كافة المعاشات المحولة على البنوك اعتبارا من اليوم الأول أيضا قرار  إلغاء الرسوم والعمولات المطبقة على رسم السحب من الصرافات الآلية لمدة 6 أشهر لتشجيع أصحاب المعاشات على السحب من ماكينات الصرف الآلي وتخفيف التكدس في منافذ الهيئة أو مكاتب البريد مع توفير صرافات آلية متنقلة للتيسير على أصحاب المعاشات، و السماح لكافة البطاقات التي كانت متوقفة بسبب عدم القيام بعملية تحديث البيانات والتنشيط التي يتم إجراؤها كل 6 أشهر دون توقف أو طلب إعادة التنشيط خلال الأشهر الثلاث القادمة أيضاً.

*منذ أيام أطلقت مبادرة " فرصة العمر" لدعم طلاب التعليم الفنى هل يدخل ذلك ضمن اهتمامات الوزارة؟

يأتي ذلك انطلاقا من مبدأ الاستثمار فى البشر الذي تنتهجه الوزارة حيث تهتم بالتدريب للشباب والمرأة على السواء ومنهم طلاب التعليم الفنى فى المدارس والجامعات وقمنا بتوقيع بروتوكول تعاون بين بنك ناصر الاجتماعي ومجموعة شركات غبور ومؤسسة غبور للتنمية بهدف تفعيل وتمويل برنامج التدريب التشغيلي من خلال أكاديمية غبور للتدريب الموجه لخريجي الجامعات وكذلك من خلال المدارس الفنية التابعة لها المستهدفة الفنيين في مجال السيارات

 سيقوم البنك  بتقديم تمويل المصروفات الدراسية لعدد 1000 طالب بمحفظة إجمالية 24 مليون جنيه لتمويل المصروفات الدراسية للطلبة الملتحقين بالبرنامج بدون عائد أو مصروفات إدارية وتصل فترة سداد التمويل إلى 3 سنوات

*     اتجهت الوزارة إلى شراكات متعددة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني؟

 الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني  لازمة وهي واجب وطني من أجل تنمية هذا الوطن لتحقيق إنجازات في مؤشرات التنمية وجميع المبادرات تنفذها جمعيات اهلية ومنظمات مجتمع مدني لأنها تهتم بالاستثمار في البشر 

*   هل لدى الوزارة إمكانيات للتأهيل لسوق العمل ؟

 وزارة التضامن بها كثير من الإمكانيات حيث تمتلك ٤٣٠ مركز أسر منتجة و٧٢ مركز تكوين مهني للتدريب والتأهيل الشباب من ١٣ - ١٨ سنة لسوق العمل، وما يقرب من ٨٢ قرض متناهي الصغر لسيدات ورجال تمثل النساء فيه ٧٥ ٪ من إجمالي القروض يحتاجون إلى تدريب مهني، بالإضافة إلى ٤٢ مركز خدمة امرأة عاملة تساعد هذه النساء على القيام ببعض الواجبات المنزلية لتعطي فرصة للنساء لتخرجن لسوق العمل وإعلاء قيم العمل والوزارة تسعى لمد مظلة التعاون مع باقي المؤسسات والأكاديميات العاملة في كل المجالات ومنها مؤسسة غبور فى مجال التعليم الفني ليستفيد من هذه المبادرة اكبر عدد من الشباب المصرى .

 *   لماذا أطلقت الوزارة برنامج وعى ؟

الحكومة بدأت في تحسين البنية التحتية وتدشين برامج اقتصادية ثم تطرقت إلى برامج الحماية الاجتماعية ثم برامج التنمية الثقافية وجاءت الحاجة الى برنامج وعى بعد ظهور ممارسات متنوعة غير لائقة بالمجتمع المصري واطلقته التضامن لأنه  من برامج الحماية الاجتماعية المستحدثة ويعد استكمال لحلقة التنمية المستدامة والتمكين الاقتصادي والاستثمار في البشر خاصة أن الوزارة تتصدى للفقر المادي والفكري، كما أن المرحلة الحالية شهدت توفيقاً تاماً للعلاقة مع  المجتمع المدني، وإن الهدف العام للبرنامج هو تكوين قيم واتجاهات وسلوكيات مجتمعية إيجابية تؤدي إلى تحسين جودة الحياة لكافة أفراد الأسرة والخروج من دائرة الفقر متعدد الأبعاد من خلال إمداد المواطنين بالمعارف والمعلومات العلمية والقانونية والدينية الموثقة، بالإضافة إلى إلى بناء قدرات الكوادر الاجتماعية من مستفيدى تكافل وكرامة مكلفات الخدمة العامة و الرائدات الاجتماعيات،  كنواة لتغيير السلوكيات والممارسات السلبية ونقل الرسائل المعرفية والخبرات الإيجابية لمجتمعاتهم.

*الرسائل التي يوجهها البرنامج ؟

يعمل البرنامج المستحدث  على  تشكيل الوعي الإيجابي تجاه 12 قضية مجتمعية وهي التمكين الاقتصادي، والتعليم والمعرفة ومحو الأمية، وصحة الأم والطفل، والتربية الوالدية الإيجابية، الاكتشاف المبكر للإعاقة، والهجرة غير الشرعية ، والزيادة السكانية، وختان الإناث، وزواج الأطفال، والنظافة والصحة العامة ، مكافحة المخدرات، والمواطنة واحترام التنوع الديني والثقافي.

*   ماهي ابرز الانجازات التى تحققت فى مجال ذوى الإعاقة ؟

تم فتح باب التسجيل للحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الموقع الالكتروني   Moss.gov.eg وذلك لإنفاذ تطبيق القانون رقم 10 لسنة 2018 والمنظم لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وهذه المرحلة يستفيد منها أكثر من 2مليون مواطن من الأشخاص ذوي الإعاقة ، على أن يتم فتح الباب أمام باقي الإعاقات خلال الفترة القادمة .

وتشمل المرحلة الأولى أصحاب الإعاقات الشديدة والتي تنقسم إلى 13 إعاقة وهي :

 الشلل الدماغي و الشلل الرباعي / النصفي الطولي أو السفلي وضمور العضلات و تيبس المفاصل في أطراف متعددة والإعاقات المتعددة والبتر متعدد الأطراف و فقد البصر التام و فقد السمع التام ( ديسيبل  فأكثر) و متلازمة داون صغر أو كبر حجم الراس وطيف التوحد وذوي القزامة (140 سم فأقل بعد سن البلوغ) والجذام

خطوات الحصول على البطاقة ؟

الراغب في الحصول على بطاقات الخدمات المتكاملة عليه الدخول على موقع الوزارة وملء النموذج الموجود على الموقع والذي يحتوي على أسئلة أساسية عن الاسم والرقم القومي ونوع الإعاقة والعنوان والسن والحالة الاجتماعية ورقم التليفون .

وبعد ملئ هذا النموذج يظهر لصاحب البيانات عنوان مركز التأهيل الذي سيقوم بالكشف الوظائفي من خلاله وكذلك تاريخ الكشف كما أنه من خلال نفس النموذج يستطيع طالب بطاقة الخدمات المتكاملة الاستعلام عن موعد الكشف أو مكان مركز التأهيل التابع له والتحاليل المطلوبة قبل الذهاب الي مركز التأهيل وعلى كل طالبي بطاقة الخدمات المتكاملة اصطحاب التقارير الطبية الدالة على إعاقتهم بشرط أن تكون مختومة ومصدقة من إحدى المستشفيات الحكومية 160 ألف أسرة

*بالنسبة لملف الحماية والرعاية  ما هى أخر أخباره؟

 الوزارة تعمل على زيادة عدد المستفيدين من برنامج كرامة وتكافل وتم دخول حوالي 272 ألف أسرة جديدة للبرنامج خلال شهر يناير الماضى  ويجرى حاليا ضم أسر جديدة  تصل إلى 160 ألف  أسرة وأن عدد المستفيدين حاليا من البرنامج يبلغ ٣ ملايين اسرة تضم ١2 مليون مواطن. ويكفى ان نقول ان الدعم الذي كان موجها للبرنامج عام 2014 كانت قيمته 3,5 مليار جنيه وصل هذا العام 2020 الى 19,3 مليار جنيه 

الخدمات الجديدة مستحقي كرامة وتكافل ؟

 بدأنا فى ميكنة منظومة الشكاوى والبعد عن العنصر البشرى فى تلقى الشكاوى الكترونيا  وخطوات التظلم  من خلال البوابة الإلكترونية  https://tk.moss.gov.eg

التى تم إطلاقها لهذا الغرض لتحقيق الشفافية والنزاهة ويمكن للمواطن معرفة موعد الصرف فى حالة قبول النظام  والمبلغ الذى يحصل عليه ومعرفة أسباب الرفض في حالة عدم قبول التظلم وذلك من خلال إدخال الرقم القومى

وتأتي هذه الخدمة في إطار تنفيذ الوزارة حزمة من الخدمات للعديد من فئات المجتمع المستفيدة من مختلف برامج الدعم  اتساقاً مع توجهات الحكومة للتحول الرقمي والانتقال بمستوى تقديم الخدمات الى مستويات يتم فيها التعامل مع الجمهور بشكل مباشر وشخصي مع الخدمات المطلوبة بدون أي تدخل لعناصر بشرية ولا سيما في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد بأزمة فيروس كورونا المستجد الذي يقتضي التباعد المكاني بين المواطنين كإجراء وقائي .وهناك أكثر من قناة للتظلم منها الالكتروني ومنها بوابة مجلس الوزراء أو الخط الساخن للوزارة أو عن طريق الحضور للوزارة أو عن طريق نواب البرلمان ويتم فحص التظلمات والرد عليها

وهناك الجزء الخاص بالتطوير المؤسسي وإدارات الحماية الاجتماعية توائم منظومة تكافل وكرامة من تنسيق مستمر مع التأمين الصحي والتموين والعدل والداخلية وهيئة الرقابة الإدارية التى أصبحت تمتلك قاعدة بيانات قومية ومتكاملة  وعمل ربط شبكى للتحقق من بيانات المستحقين والوقوف على أرضية ثابتة 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة