صورة تعبيرية صورة تعبيرية

خبراء : نتائج اختبارات "كورونا " تظهر إيجابية للمرة الثانية بسبب بقايا الفيروس "غير الحية"

أ ش أ الأربعاء، 29 أبريل 2020 - 11:56 ص

 اعتبر خبراء صحة من كوريا الجنوبية أن المتعافين من فيروس "كورونا " المستجد قد تظهر نتيجة اختبارات تشخيصهم إيجابية مرة أخرى بسبب بقايا آثار الفيروس التي تم تعطيلها.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية نقلا عن "المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها " أن عدد من ظهرت نتائج اختباراتهم للفيروس " إيجابية " بعد تماثلهم للشفاء في البلاد بلغ 277 شخصا بحلول يوم أمس الثلاثاء .

وأفادت "اللجنة السريرية المركزية للتحكم في الأمراض الناشئة " بأنه لم يتم العثور على الفيروس حيا في هذه الحالات، مما يدحض النظريات القائلة إن الفيروس يُعاد تنشيطه أو التعرض للعدوى مرة أخرى.

وأوضحت اللجنة أن النتائج ظهرت "إيجابية " لأن بقايا الفيروس ظلت في أجسادهم وظهرت في الاختبار.

يذكر أن كوريا الجنوبية تستخدم حاليا اختبار تفاعل سلسلة "البوليميراز للنسخ العكسي " (بي سي آر) لتشخيص الإصابة بكورونا ، ويعمل هذا الاختبار على إيجاد المعلومات الجينية للفيروس ، أو الحمض النووي للفيروس في العينة المأخوذة من المريض.

ويضيف خبراء - في هذا الشأن - أن هذا الاختبار حساس جدا حيث بمقدوره الكشف عن كمية ضيئلة من الحمض النووي في الخلية حتى بعد شفاء المريض من الفيروس.

وصرح أو ميونج-دون ، رئيس اللجنة ، بأن الحالات التي ظهرت اختباراتها "إيجابية" بسبب الحدود التقنية لاختبارات ال "بي سي آر".

وأكدت اللجنة أنه من المستحيل "عمليا " أن يعاد تنشيط الفيروس إلا إذا أحدث الفيروس إصابة مزمنة ، مشيرة إلى أن فيروس "كورونا " يعد مختلفا عن أمراض مثل : نقص المناعة البشرية ، والتهاب الكبد الوبائي "من الفئة ب" ، حيث يظل الفيروس خاملا داخل نواة الخلية ويتسبب في عدوى مزمنة لاحقا.
ويزداد القلق مؤخرا من حدوث إصابات مزمنة ، في الوقت الذي يحتاج فيه الكثير من المصابين بالفيروس إلى البقاء في المستشفى لأكثر من شهرين حتى شفائهم .

وأبلغت كوريا الجنوبية عن تسع إصابات جديدة بالفيروس أمس ، مما يرفع العدد الكلي للمصابين إلى 10761 شخصا، وفقا للمركز الكوري لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، فيما ظلت الإصابات اليومية تحت "15 " إصابة يوميا ، لليوم الحادي عشر.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة