من أخناتون إلي موسي مصر القديمة و التغيير من أخناتون إلي موسي مصر القديمة و التغيير

«المصرية الروسية» تصدر «من أخناتون إلى موسى مصر القديمة والتغيير الديني»

شيرين الكردي الأربعاء، 29 أبريل 2020 - 12:25 م

أصدرت المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم كتاب بعنوان «من أخناتون إلى موسي مصر القديمة والتغيير الديني»، والذي قام بتأليفه يان أسمان، وهو من علماء المصريات في عالمنا المعاصر، وقام بترجمته الدكتور وحيد شعيب أستاذ الآثار وتاريخ مصرو الشرق الأدني القديم بكلية الآداب جامعة دمياط.

يتناول الكتاب تعريف وهوية وفكر الديانة المصرية القديمة والسمات المحددة له وذلك في إطار تعريف عام للدين المصري القديم ،ويضيف الكتاب بعض النصوص الدينية التي ذكرها الملك أخناتون للمعبود آتون والأحداث التي تم ذكرها في التوراة حول خروج بني إسرائيل من مصر، والفكر الجوهري للتحولات الدينية عبر العصور التاريخية، ومناقشة الثورة الدينية في عهد أخناتون والتساؤل بأن الفكر الديني هل كان تطوراً أم ثورة، وكذلك يتناول الكتاب عرض ذاكرة وتاريخ ما بين أخناتون وسيدنا موسي عليه السلام وأما عن مصر القديمة ونظرية العصر المحوري فهو التحول الكبير الذي غير العالم القديم وأوجد الأسس الدينية والفكرية للعالم الذي ما زلنا نعيش فيه وأما عن الفصل الأخير فهو يعرض الدين الشمولي والتغيرات التي تظهر بين السياسة والدين.

وقال د. حسين الشافعي رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، إن هذا الكتاب يعتبر من أهم الكتب التي تتناول التغييرات والتطورات الدينية في مصر وخصوصاً في فترة العمارنة، والأحداث التي قام بها الملك أخناتون وكذلك عصر سيدنا موسي عليه السلام وتعتبر هذا الفترات من أهم الفترات في التاريخ المصري القديم والذي يناقشها الكتاب من خلال البحث عن الأفكار والسمات المحددة للديانة المصرية القديمة ويعتبر هذا الكتب أضافة جديدة لسلسة علم المصريات التي أصدرتها المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم.

وصرح الدكتور وحيد شعيب مترجم الكتاب، بأن هذا الكتب له مكانة علمية كبيرة نظراً لأن من قام بتأليفه يان أسمان، والذي قام بطرح الفكر التاريخي الإنساني والذي يكشف ويبحث عن دور مصر القديمة في عدد من الأمور الجوهرية التي تعبر عن الفكر الديني للمصري القديم ومعرفة الحدث الجلل الكبير عن قصة الخروج التوراتية بمصر وكذلك يكشف الكتاب عن دور الريادة المصرية في الثقافة والديانة والمؤدية إلى التأويل والتقديس وأنه على الرغم من آراء وفرضيات أسمان الجريئة والمثيرة للجدل فهي لم تخلوا من أراء ولكن تم الأجماع على تميزه وقوة كتاباته واستنارة وعمق أفكاره وتفرد قدراته العلمية والفكرية.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة