هلى سمعت عن باب الخيرات بشارع المعز لدين الله؟ تعرف على حكايته هلى سمعت عن باب الخيرات بشارع المعز لدين الله؟ تعرف على حكايته

هل سمعت عن باب الخيرات بشارع المعز لدين الله؟ تعرف على حكايته

شيرين الكردي الخميس، 30 أبريل 2020 - 04:12 ص

يشير خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب إلى باب الخير بشارع المعز لدين الله الفاطمى وهو باب الزهومة وكان ضمن تسعة أبواب بالسور الذى كان يحيط بالقصر الشرقى الكبير الذى أنشأه جوهر الصقلى قائد جيوش الفاطميين بمصر.

 بأمر مولاه الخليفة المعز لدين الله وأنشأ مدينة القاهره عام 358 هـ واختط قصرًا لإقامة المعز لدين الله أطلق عليه اسم القصر الشرقى الكبير وأدار عليه سورًا محيطًا به له تسعة أبواب أحداها يقال له باب الزهومة .

وعن علاقة باب الزهومة بشهر رمضان :

ينقل أبو العلا خليل الباحث المتخصص فى الآثار الإسلامية عن المقريزى فى الخطط  (قيل له باب الزهومة أى باب الزفر لأن اللحوم وحوائج الطعام التى كانت تدخل إلى مطبخ القصر من هذا الباب فكان المار يشم رائحة اللحوم وزهم الطبيخ وكان يخرج من المطبخ المذكور مدة شهر رمضان ألف ومائتا قدر من جميع الألوان فى كل يوم يفرق على أصحاب الحاجات والضعفاء ويشغل موقع هذا الباب حالياً بشارع المعز قاعة الحنابلة بالمدرسة الصالحية التى أنشأها الصالح نجم الدين أيوب.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة