ثورة البناء| «محور 30 يونيو» يعزز الترابط والاتصالية بين 4 أقاليم تنموية ثورة البناء| «محور 30 يونيو» يعزز الترابط والاتصالية بين 4 أقاليم تنموية

ثورة البناء| «محور 30 يونيو» يعزز الترابط والاتصالية بين 4 أقاليم تنموية

محمد محمود فايد الخميس، 30 أبريل 2020 - 09:19 م

حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ توليه حكم البلاد على تطوير البنية التحتية للدولة، وإطلاق العديد من المشروعات القومية الكبرى، كثيفة العمالة، إيمانا من القيادة السياسية بأن تطوير البنية التحتية أول الخطوات نحو التنمية. 

«بوابة أخبار اليوم» ترصد تلك المشروعات القومية في سلسلة من الموضوعات تحت عنوان «ثورة البناء»، حرصا منها على إطلاع القارئ بالجهود التي تبذلها الدولة لتحقيق التنمية، وخلق فرص العمل، وتوفير مستقبل أفضل للمصريين. 


نستعرض اليوم مشروع محور 30 يونيو .. ضمن مشاريع شبكة الطرق القومية الجديدة، الأكبر في تاريخ مصر . 


المحور يعزز الترابط والاتصالية بين 4 أقاليم تنموية (قناة السويس، الدلتا، القاهرة، البحر الأحمر)، ويسهم في زيادة الشرايين المصرية بما يوفره من خلق فرص تنموية جديدة .


مشروع محور 30 يونيو، اشترك في تنفيذه، 50 شركة مقاولات وطنية، متخصصة في مجال الطرق والكباري والتخطيط السطحي، من خلال سواعد 75 ألف عامل ومهندس، وباستخدام 3500 معدة هندسية، وبلغت كميات الردم 30 مليون م3، وكميات الحفر 10.5 مليون م3، وأعمال التكريك مليون م3، وطبقات الردم بالدبش 600 ألف م3، وأطوال الأساسات العميقة 60 ألف متر، بجانب 17 مليون م2 أسفلت، و10 مليون م2 من طبقات النسيج الصناعى، حيث تم تسليح التربة باستخدام ألياف النسيج الصناعى، وتم اختيار 200 نقطة لرصد الهبوط الانضغاطى للقطاع الشمالى، كما تم تنفيذ أعمال تجفيف المزارع السمكية علي مسار المحور وحرم الطريق، بطول 22 كم وبعرض 100 متر علي جانبي المحور.


محور 30 يونيو يضم عدداً من الأعمال الصناعية، وتشمل، 6 كباري عمودية علي المحور، و14 كوبري رئيسيا في اتجاه المحور، و24 نفق مشاة وسيارات، و2 نفق مشاة، و400 عمود إنارة بالطاقة الشمسية على الكبارى، و2 محطة تحصيل لتأمين الطريق.


محور 30 يونيو، هو طريق حر مزدوج بطول 95 كيلو مترًا وعرض 80 مترًا، يبدأ المحور من جنوب بورسعيد مارًا بالطريق الدولي الساحلي " بورسعيد - دمياط"، ويمتد جنوبًا حتى الكيلو 94 طريق "القاهرة- الإسماعيلية الصحراوى".



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة