ننشر تفاصيل تطوير الجامعة العمالية وتحويلها لـ«تكنولوجية» ننشر تفاصيل تطوير الجامعة العمالية وتحويلها لـ«تكنولوجية»

ننشر تفاصيل تطوير الجامعة العمالية وتحويلها لـ«تكنولوجية»

أسامة حمدي الجمعة، 01 مايو 2020 - 10:12 ص

- «الجمل»: الانتهاء من تطوير شعبة الفندقة بالقاهرة.. وهذه طريقة منح البكالوريوس

- «سعفان»: تغيير المناهج وأسلوب الدراسة بشكل جذري.. وتغيير الانطباع التدريبي

- «الأعلى للجامعات» قرر وقف منح الجامعة العمالية لدرجة البكالوريوس لحين التطوير

 

بعد الأزمات الطويلة التي مرت بها الجامعة العمالية، وإيقاف المجلس الأعلى للجامعات المصرية منح الجامعة لدرجة البكالوريوس، عادت الجامعة العمالية إلى الأضواء مرة آخرى عبر خطة تطوير تجري في الفترة الأخيرة من أجل تحويلها إلى جامعة تكنولوجية، وربط خريجيها بمتطلبات سوق العمل.

قال عبدالمنعم الجمل، نائب رئيس اتحاد عمال مصر ورئيس النقابة العاملة للعاملين بالبناء والأخشاب، إن خطة تطوير الجامعة العمالية تشمل تحويلها لجامعة تكنولوجية، خاصة أن المرحلة القادمة في سوق العمل تكون الأولوية فيها لممارسي التكنولوجيا، وحاليا نركز على جمع الملاحظات والتعديلات المطلوبة، ونطور في الوقت الحالي في شعبة الفندقة وشعبة العلاقات الدولية والتكنولوجيا.

وتابع «الجمل»، تصريحاته الخاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» بأن هناك لجنة مشكلة بقرار من رئيس الوزراء لتطوير الجامعة، ويشارك فيها نائب وزير التعليم العالي، وتم الانتهاء من تطوير فرع الجامعة بالقاهرة بالنسبة لتخصص الفندقة، وباقي الفروع نطور فيها وفق الملاحظات التي تم تسليمها لنا من خلال زيارتهم للمواقع والأماكن في الجامعة العمالية.

وأشار نائب رئيس اتحاد عمال مصر، إلى أنه لا رقم محدد لتكلفة التطوير، والتكلفة مفتوحة لإنجاز التطوير، وكل الملاحظات التي يتم التنويه إليها من خلال الزيارات يتم التعامل معها، لافتا إلى ربط خطة التطوير بسوق العمل.

وأكد أن الدراسة فيها ستكون عبارة عن عامين ثم عامين آخرين، والمحددات لذلك لم يتم الاستقرار عليها حتى الآن وماذا سيكون، لكن كمرحلة أولى ستكون دراسة عامين ويتم استكمالهم بعامين آخرين لمنع درجة البكالوريوس التكنولوجي.

ولفت عبدالمنعم الجمل، إلى مساهمة وزارة القوى العاملة من خلال اللجنة المشكلة بقرار رئيس الوزراء.

أما محمد سعفان، وزير القوى العاملة، فيقول إنه تم بالاتفاق بين الوزارة واتحاد نقابات عمال مصر، في الاجتماع الأخير مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، على أن يتم نقل الجامعة العمالية من السكون إلى حالة الحركة، وذلك بتغيير المناهج وأسلوب الدراسة بشكل جذري، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، ومن المقترحات الرئيسة المقدمة في هذا الموضوع، هو دمج الأكاديمية التكنولوجية في الجامعة، لتكون تحت اسم جديد، هو الجامعة التكنولوجية كعامل جذب، ومحو الانطباع السائد أن الجامعة العمالية مكان تدريبي، وليس تعليميًا، والانطلاق نحو إحداث التطوير اللازم والمطلوب في المجال التكنولوجي.

وتتكون اللجنة المشكلة لتطوير الجامعة العمالية من الدكتور محمد أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالي لشئون الجامعات، رئيس لجنة إعادة هيكلة الجامعة العمالية، وعضوية عبد المنعم الجمل نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر والمشرف العام على الجامعة العمالية، وياسر الشربيني معاون وزير القوى العاملة، والدكتورة سحر صدقي رئيس الجامعة ، والدكتور طه كامل رياض الأمين العام للجامعة.

وتقبل الجامعة العمالية طلاب الدبلومات الفنية الصناعية والتجارية والزراعية والسياحية نظام الثلاث سنوات فقط. وتعتبر الجامعة العمالية بمثابة باب الأمل لطلاب الدبلومات الفنية الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعات الحكومية بسبب ضعف المجموع.

وتهدف الجامعة العمالية في مصر إلى النهوض بمستوى التثقيف والتعليم العمالي، ودعم وتطوير مستويات القيادات النقابية العمالية بأسلوب علمي سليم.

وتمنح الجامعة العمالية دبلوم تكنولوجي منتهي مدته سنتان من شعب الدراسة الثلاث بالجامعة العمالية، ولا تمنح الجامعة العمالية درجة البكالوريوس في أي تخصص للطلاب المستجدين وذلك لحين الانتهاء من تطوير وتحسين جودة العملية التعليمية بالجامعة العمالية.

كانت الجامعة العمالية تمنح درجة البكالوريوس حتى عام 2014، ثم قرر المجلس الأعلى للجامعات سحب طابع التنسيق للجامعة العمالية الذي يمنح البكالوريوس لحين تطوير التعليم في الجامعة العمالية.

أما شعب وتخصصات الجامعة العمالية فهي؛ شعبة العلاقات الصناعية وشعبة التنمية التكنولوجية وشعبة الفندقة بالقاهرة فقط.

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة