بريطانيا تسجل أعلى معدل أوروبي في الوفيات بكورونا بريطانيا تسجل أعلى معدل أوروبي في الوفيات بكورونا

بريطانيا تغير خريطة وفيات كورونا في أوروبا.. تراجع إيطاليا وأسبانيا.. والنمسا تعلن السيطرة على الوباء

محمد مصطفى كمال الأربعاء، 06 مايو 2020 - 10:10 ص

تشهد دول أوروبا تغيرات كثيرة فيما يتعلق بمعدلات الوفيات بفيروس كورونا، حيث أصبحت بريطانيا هى الدولة الأعلى تسجيلا لمعدلات وفيات للفيروس بعد أن ظلت إيطاليا هي الأولى لعدة أسابيع.

 

 

«بريطانيا في الصدارة»

 

ووفقا لشبكة سكاي نيوز الإخبارية، كشفت بيانات حكومية بريطانية، أن أكثر من 32 ألف شخص توفوا في بريطانيا بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لتتجاوز بذلك إيطاليا التي كانت تتصدر الدول الأوروبية في عدد الوفيات بأكثر من 29 ألف وفاة.

 
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية، إن 29 ألفا و648 وفاة حدثت في إنجلترا وويلز حتى 24 أبريل الماضي، وذُكر في شهادات الوفاة أن السبب هو مرض كورونا ومع إدراج الوفيات في كل من اسكتلندا وأيرلندا الشمالية، تصبح الحصيلة الرسمية لعدد الوفيات في بريطانيا حتى الآن بسبب فيروس كورونا، 32 ألفا و313 شخصا وتتجاوز هذه الحصيلة مثيلتها في إيطاليا، التي كانت الأكثر تضررا في أوروبا، على الرغم من أن حصيلتها لا تشمل حالات الوفاة المشتبه بها بالفيروس.

وبهذه الحصيلة من الوفيات بسبب فيروس كورونا، تصبح بريطانيا الثانية عالميا من حيث الوفيات بعد الولايات المتحدة التي سجلت حتى الآن نحو 70 ألف وفاة، ومن بين الدول الأوروبية التي سجلت عدد وفيات كبير بسبب مرض كورونا إسبانيا 25 ألفا و428 شخصا، تليها فرنسا التي سجلت 25 ألفا و201 وفاة حتى الآن.

 

 

 «خطاب جونسون المنتظر»

 

وتأتي هذه الأرقام الجديدة بينما يستعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لطرح خطته لتخفيف إجراءات الإغلاق المرتبطة بالفيروس على مستوى البلاد الأحد المقبل وستخضع تدابير الحجر الصحي التي فرضت في أواخر مارس في بريطانيا للمراجعة الخميس المقبل، لكن الحكومة أعلنت بالفعل أن الإجراءات سيتم تخفيفها تدريجيا، وتتضمن الإجراءات الجديدة التي تم وضعها مع رؤساء الشركات والنقابات العمالية، واطلعت عليها شبكة "بي بي سي" وصحيفة "فايننشال تايمز"، تشجيعا للعاملين في المكاتب على البقاء في منازلهم لعدة أشهر، لتجنب إرهاق نظام النقل.

 

 

«النمسا تسيطر على الوباء»

 

وفي سياق متصل انضمت النمسا إلى الدول التي سيطرت على وباء كورونا، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة في النمسا، أن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد بات تحت السيطرة، عقب ثلاثة أسابيع على بدء تخفيف إجراءات القيود المشددة، وحسب شبكة سكاي نيوز الإخبارية، فقد أكدت وزارة الصحة النمساوية استقرار الأوضاع في البلاد، مع تراجع معدل الإصابات الجديدة بالفيروس إلى نحو نسبة 0.2%، بعدما كانت بلغت 50% في منتصف مارس الماضي.

 

 

«مسئولية المواطن»

 

ولفتت وزارة الصحة النمساوية إلى أن المرحلة الأولى من رفع الإغلاق نجحت بشكل ممتاز، لكنها ذكّرت المواطنين بضرورة البقاء متيقظين رغم تخفيف القيود، حيث كانت المحال الصغيرة ومتاجر مستلزمات الحدائق قد فتحت أبوابها منتصف الشهر الماضي بعد شهر من الإغلاق، رغم أن وضع الكمامات في المتاجر ووسائل النقل العام بات إلزاميا إلى جانب التزام قواعد التباعد الاجتماعي، كما تم فتح المتاجر الأكبر أمام العامة نهاية الأسبوع الماضي، وتم رفع القيود التي كانت تمنع المواطنين من مغادرة منازلهم. 

 

وتستأنف الدروس في المدارس هذا الشهر فيما يتوقع أن تعيد المطاعم فتح أبوابها بحلول منتصف مايو.

 

وبقيت النمسا التي يسكن فيها أكثر من تسعة ملايين نسمة، بمنأى نسبيا من الأزمة الصحية معلنة فقط عن 15 ألفا و600 حالة حتى الآن و606 وفيات، وقد تماثل إلى الشفاء أكثر من 13 ألفا و400 شخص.

 

 

 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة