تراكم القمامة تراكم القمامة

الأحياء الشعبية تغرق في القمامة.. ومواطنون: سقطنا من حسابات «التنمية المحلية»

محمود كساب الأربعاء، 06 مايو 2020 - 04:27 م

- مبادرات التنمية المحلية لم تستجب للأهالي
- «صوتك مسموع» تتلقى الشكاوى والمحصلة «صفر»
- الأهالي: القمامة تؤثر على صحتنا ونخشى «كورونا» 

معاناة يعيشها سكان عدد من الأحياء الشعبية بسبب تراكم القمامة في الشوارع الجانبية، أصواتهم لم تصل للمسئولين ومطالبهم برفع القمامة لم تلق استجابة، على الرغم من توجيهات اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، للمحافظين بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع المخلفات من الشوارع والتحرك أثناء مواعيد حظر التجوال، إلا أنه على أرض الواقع كانت المحصلة «صفر».

وعلى الرغم من تقارير وزارة التنمية المحلية، التي تؤكد رفع أكثر من 772 ألف طن من مخلفات القمامة على مستوى الجمهورية، إلا أن الواقع يقول عكس ذلك تمامًا، والأمر ذاته بشأن تقارير مبادرة «صوتك مسموع» التي أشارت إلى استقبال 1100 شكوى بخصوص القمامة، إلا أنها لا تزال تحاصر الأهالي بالأحياء.

«بوابة أخبار اليوم» أجرت جولة بأحياء ومدن محافظتي القاهرة والقليوبية، لرصد إزالة القمامة من الشوارع، وجاءت نتيجة الرصد صادمة.

بداية الجولة كانت في حي عين شمس بنطاق المنطقة الشرقية لمحافظة القاهرة، ورصدنا في شارع إبراهيم عبد الرازق شكوى مواطنين من محاصرة القمامة لهم في الشارع، فيقول سامح فواز، أحد سكان المنطقة، إن الشوارع خالية من صناديق جمع القمامة، مشيرًا إلى أن سيارات القمامة لا تأتي إلا كل 4 أيام مرة.


وأضاف أنه تم إرسال العديد من الشكاوى لمحافظة القاهرة ورئاسة حي عين شمس، ولكن دون أي استجابة، والحشرات والروائح الكريهة تملأ الشارع بالإضافة إلى الكلاب الضالة التي أصبحت تتخذ من أكوام المخلفات المتراكمة ملجأ لها، مشيرًا إلى أن ذلك الشارع بطوله أصبح بمثابة مجمع مخلفات فكل 10 أمتار تجد أكوام القمامة متراصة. 


ومن شارع إبراهيم عبد الرازق اتجهنا إلى شارع أحمد عصمت، الذي يعد أحد الشوارع الرئيسية والحيوية في حي عين شمس، لنجد القمامة تحاصر الصناديق دون رفعها من قبل هيئة نظافة القاهرة، بالمخالفة لتوجيهات وزير التنمية المحلية.

يقول محمود عبد الفتاح، أحد سكان المنطقة، إن عمال نظافة اختفوا من المنطقة وسمعنا كثيرا عن مبادرات محافظة القاهرة ووزارة التنمية المحلية بشأن رفع القمامة وتقديم الشكاوى ولكن دون جدوى، مؤكدا أنه أرسل شكوى عن وجود القمامة لمبادرة «صوتك مسموع» عبر تطبيق «واتساب» ولم يكتف بذلك بل اتصل بالخط الساخن، ولكن دون أي استجابة من الوزارة.

ومن شارع أحمد عصمت إلى سور محطة مترو عين شمس، لتجد أكوام القمامة بطول الطريق، حيث يلجأ أهالي المنطقة إلى إلقاء المخلفات بالشوارع لعدم وجود صناديق للقمامة وغياب جامعي القمامة من المنازل، بحسب عدد من سكان المنطقة، مطالبين وزير التنمية المحلية بحل المشكلة في أسرع وقت، خاصة في ظل الظروف التي تعيشها البلاد وانتشار فيروس كورونا، مؤكدين أن أكوام القمامة صارت مصدرًا للخوف كوسيلة لنقل العدوى للمواطنين.


ومن حي عين شمس، إلى حي شرق مدينة نصر، التقينا أحد سكان منطقة زهراء مدينة نصر، والذي أكد أنه أرسل شكوى عبر الصفحة الرسمية لمبادرة «صوتك مسموع» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، من أجل حل مشكلة القمامة بقطعة أرض أصبحت مقلبا للقمامة، وأصبحت مصدرا للرائحة الكريهة لجميع السكان، وموطنًا للحيوانات الضالة والحشرات والقوارض، لافتا إلى أنه أرسل شكوى وتم الرد عليه بالنظر فيها وحل المشكلة ولكن دون أي رد فعل على أرض الواقع.


ومن محافظة القاهرة إلى القليوبية، فكانت بداية الجولة بمدينة طوخ في المحافظة، فالقمامة ملأت الشوارع وأصبحت تهدد صحة المواطنين، فيقول أيمن الدبيكي أحد سكان المدينة إن البعض يلجأ أحيانا إلى حرق القمامة بسبب كثرتها وانتشارها في الشوارع، ما يتسبب في أدخنة كثيفة تؤثر على صحتنا وخاصة أصحاب الحساسية الصدرية.


ومن مدينة طوخ إلى قرية القلج بمركز الخانكة، لنجد أن القمامة تغرق كافة الشوارع بالقرية، حيث طالب الأهالي وزير التنمية المحلية ومحافظ القليوبية، بسرعة التدخل وإيجاد حل لرفع أطنان القمامة التي أصبحت تغزو الشوارع.

 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة