صورة من الواقع صورة من الواقع

القاهرة تـــرتدى ثـوب التطـوير

شريف الزهيري- أحمد عبدالهادي الأحد، 10 مايو 2020 - 06:18 ص

شبكة طرق وكبارى ومحاور مرورية عملاقة تقضى على الزحام

ميناء جاف ومنطقة لوجستية للرخام ومصانع لتدوير المخلفات بشق الثعبان

إزالة 1076 منشأة صناعية ونقلها للروبيكى.. و454 عقاراً من أكشاك أبو السعود

الانتهاء من 40% من مثلث ماسبيرو بعمارات العائدين

تسكين سكان المناطق الخطرة بمساكن حضارية

تطوير عين الصيرة و6 كبارى جديدة وإنشاء مطاعم مائية وممشى سياحى بالبحيرة

قرن مضى، حملَ بين طياته أوجاع ومُعاناة أناس بُسطاء حُرموا حق السكن الصحى والآدمي، وقرن جاء بنبضُ بشُعاع الأمل مع تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى زمام الأمور، وودع المصريون سنوات الفقر والإهمال وبدأت تتحقق أمالهم وأحلامهم بتوفير حياة آدمية لهم تليق بالمواطن المصرى فى كافة القطاعات « إسكان وطرق وكبارى وكهرباء.. وغيرها»..خلال 5 سنوات مضت نجحت القيادة السياسية فى إنشاء 7 مدن جديدة بمحافظة القاهرة تستهدف القضاء على العشوائيات، وتستوعب أكثر 27 ألف أسرة بوحدات مجهزة بالكامل، تضمنت إقامة مدينة الأسمرات وروضة السيدة والمحروسة 1 والمحروسة 2 وأهالينا 1 وأهالينا 2، وتم نقل آلاف الأسر من المناطق العشوائية غير الآمنة والمهددون بالموت أسفل الانقاض، بالإضافة إلى استمرار تنفيذ مخطط تطوير مثلث ماسبيرو، بالإضافة إلى تطوير شبكة الطرق الرئيسية والفرعية وإنشاء كبارى جديدة ومناطق ترفيهية ومولات تجارية، وأسواق نموذجية للقضاء على إشغالات الباعة الجائلين.. « الأخبار» رصدت بالكلمة والصورة ملف تطوير المناطق العشوائية بمحافظة القاهرة، والذى شهد تطورًا كبيرًا، بالقضاء على أكثر من 60% من المناطق العشوائية، والتى عانت منذ عشرات السنين، وتم نقل السكان لمناطق بديلة بمدينة الأسمرات ومشروعات أخرى وفرت آلاف الوحدات السكنية المفروشة لسكان المناطق العشوائية، وجار تطوير باقى المناطق العشوائية تمهيدًا لإعلان محافظة القاهرة خلوها من العشوائيات نهاية العام الجارى.

البداية عندما حققت الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة نجاحًا كبيرًا فى إخلاء عدد من المناطق الخطرة منها «حكر السكاكينى الجديد بالشرابية بالمنطقة الشمالية، و3 مناطق بالمرج والسلام أول بالمنطقة الشرقية، وفى المنطقة الجنوبية وبالأخص أحياء مصر القديمة والخليفة ودار السلام والسيدة زينب، تم إزالة أماكن الخطورة بمنشأة ناصر ودار السلام ومصر القديمة، المحجر وبطن البقرة والحطابة والطيبي، واستكمال تطوير الجبخانة وعرب اليسار

الطرق والكبارى الجديدة

شهورًا قليلة وتودع أحياء شرق المحروسة حالة الزحام المرورى المُعتاد يوميًا، بعد تدخل القيادة السياسية للدولة بتنفيذ أعمال تطوير شبكة الطرق الرئيسية والفرعية بالمناطق المختلفة بالإضافة إلى إنشاء كبارى جديدة تُنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لتحقيق انسياب الحركة المرورية بلا تقاطعات أو توقفات تشهد زحامًا شديدًا، وتساهم فى تقليل أوقات الرحلات من خلال إنشاء محاور حركة رئيسية حرة قادرة على استيعاب أحجام مرورية كبيرة، مع توفير مساحات للانتظار، وتعديل اتجاهات لعدد من الشوارع مع توسعتها.

مدينة البارون امبان

وتشهد منطقة مصر الجديدة المعروفة بمدينة «البارون امبان»، إنشاء 5 كبارى جديدة تقضى على الزحام المرورى وهى «كوبرى تقاطع الميرغنى مع شارع أبوبكر الصديق، وكوبرى تقاطع الميرغنى مع السبع عمارات، وتقاطع شارع النزهة مع صلاح سالم أعلى كوبرى الجلاء، وتقاطع شارعى أبوبكر الصديق مع عثمان بن عفان، وأخيرا كوبرى ميدان المحكمة، وتعمل هذه الكبارى على تحقيق حالة من الانسياب المرورى والقضاء على التكدسات.

وتشهد منطقة حلمية الزيتون شمال القاهرة، أعمال تطوير لحل أزمة التكدس المرورى، ضمن خطة التطوير التى بدأت من مصر الجديدة، حيث بدأت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتعاون مع محافظة القاهرة أعمال هدم كوبرى الحلمية، القديم، لاستبداله بآخر، حيث كان يربط الكوبرى المكون من ثلاثة أجزاء بين منطقتى حلمية الزيتون والمطرية، اثنين منها للسيارات ذهابا وإيابا، وثالث فى المنتصف، كان مخصصا للترام، وعقب انتهاء أعمال هدم الكوبرى القديم، سيتم إنشاء محور مرورى من مصر الجديدة إلى طريق شبرا بنها الحر ومن المقرر أن تنتهى أعمال التطوير خلال 4 أشهر، ليحدث طفرة كبيرة فى حل أزمات التكدس المرورى بالمنطقة.

كبارى الأميرية

وفى المنطقة الشمالية يتم إنشاء عدد من الكبارى فى حى الأميرية حيث يتضمن إنشاء محور من مصر الجديدة إلى طريق شبرا بنها الحر خلال 4 أشهر ويمثل المحور الجديد ربط منطقة مصر الجديدة بكل من الطريق الدائرى عند بداية طريق شبرا بنها الحر بامتداد محور أبو بكر الصديق، وذلك من أسفل كوبرى التجنيد إلى ميدان المطرية، ثم كوبرى مسطرد، ومباشرة إلى طريق شبرا بنها الحر بطريق حر طوله 8.5 كم ولا يستغرق أكثر من 8 دقائق فقط.

وأكد محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال على أهمية إنشاء وتطوير المحاور الرئيسية بالقاهرة لتسهيل حركة المرور بين القاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة والمحافظات المجاورة، حيث يتم إنشاء محور يربط بين شارع جسر السويس وميدان المطرية ومحور روض الفرج وطريق بنها الحر، حيث كان يعترض هذا المشروع عقار فى ميدان الحلمية، وتم تذليل كافة العقبات أمام تنفيذ المشروع بتعويض قاطنى العقار تعويضا مناسبا

محور روكسي

وقال اللواء ابراهيم عبد الهادى نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية إنه يتم إنشاء محور آخر يربط ميدان روكسى بمصر الجديدة بميدان رمسيس لربط قلب العاصمة بالعاصمة الإدارية الجديدة لتيسير حركة المرور وسهولة الانتقال بين العاصمة القديمة بالعاصمة الإدارية الجديدة وتم حصر كافة العقارات التى تقع فى خط سير هذا المشروع والتى بلغ عدد حصرهم 24 عقارا تشمل 50 أسرة و27 محلا.. ومن جانبه قال إبراهيم صابر نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، إن محافظة القاهرة تشهد طفرة كبيرة خلال الفترة الراهنة فى شبكة الطرق، حيث جار تنفيذ خطة كبرى لاقامة شبكة طرق متكاملة لربط العاصمة الإدارية بشرق القاهرة وطريق بنها الحر وطريق الأتوستراد وهذا يمثل نقلة نوعية وتطورا كبيرا فى شبكة الطرق والمحاور بالقاهرة.

وأضاف، أن مصر الجديدة شهدت إقامة 5 كبارى ومحاور وحاليا جار العمل على إنشاء 5 كبارى فى المطرية و5 أخرى فى مدينة نصر، وذلك بفضل مجهودات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى أوقات قياسية، موضحًا الانتهاء من تنفيذ محور الطوارئ بحى السلام، أن المحور يبلغ 11.7 كم، وبعرض 50 مترًا، فى اتجاهين، ويضم كل اتجاه «طريقا رئيسيا به 3 حارات مرورية بعرض 10.8م وطريق خدمة به حارتان مروريتان، وطبان أسفلتى بعرض 8.9 م ورصيفان مشاة بعرض 2.5م.

وأضاف نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أنه سيتم افتتاحه قريبًا، أن ما يحدث فى محور الطوارئ حاليًا هو إزالة التعديات والبناء المخالف هناك لتبلغ إعداد الإزالة حتى الآن بلغ ١٧٣ عقارا وستستمر حتى يتم إزالة جميع العقارات المخالفة على جانبى المحور.

وأكد نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أن محور ترعة الطوارئ يساهم فى التخفيف من الكثافات المرورية بالمحاور الرئيسية وبالتحديد شارع جسر السويس، والطريق الدائرى بمنطقة تقاطعه مع طريق الإسماعيلية الصحراوى وبالإضافة إلى ربط المحور مع طريق بلبيس الصحراوى ويضم محور ترعة الطوارئ 9 أعمال صناعية «تقاطع شارع بيرتي، تقاطع جمال عبدالناصر، تقاطع شارع مصطفى كامل، تقاطع طريق الجبل الأصفر، تقاطع ترعتى الطوارئ، تقاطع طريق بلبيس،تقاطع جسر السويس،كوبرى دوران للخلف على طريق بلبيس الصحراوى القاهرة / القاهرة، تقاطع شارع سبيكو».

مثلث ماسبيرو

أخيرًا.. وبعد طول انتظار طالت يد التطوير منطقة ماسبيرو بوسط البلد، بعد عقود طويلة قضاها المواطنون مهددين بالموت فى أى وقت بسبب خطورة مساكنهم العشوائية، فمنذ عامين انطلق قطار مشروع تطوير مثلث ماسبيرو، ومازال يواصل محطاته بأقصى سرعة ممكنة، ونجحت الشركات المنفذة للمشروع فى الانتهاء من تنفيذ أكثر من 40% من المشروع، منها الانتهاء من الشقق السكنية والبدروم والدور الأرضى بالأبراج السكنية المخصصة للإسكان البديل للراغبين فى العودة للمكان مرة أخرى من سكان المنطقة، وانتهت جميع الشركات من إنشاء « الخوازيق»، و»اللبشة» الخرسانية. ومشهد البنايات داخل مشروع مثلث ماسبيرو يكشف حجم الانجاز وإصرار الدولة على تسليم المشروع فى أقرب وقت الجميع يرفع شعار العمل ثم العمل، خلية نحل تعمل فى كل الاتجاهات الجميع يسابق الزمن من أجل الانتهاء من المشروع، فداخل مثلث ماسبيرو العمال يعملون على قدم وساق من اجل الانتهاء من مشروع مثلث ماسبيرو وتسليمه فى أقرب وقت.

وأكد المهندس نسيم سليم ممثل هيئة المجتمعات العمرانية، أن نسبة التنفيذ وصلت حتى الآن إلى 4٠% من المشروع كمرحلة أولى، وأن الأعمال تجرى على قدم وساق من خلال٣ شركات كبري، موضحًا أنه جارٍ حالياً تنفيذ 3 أبراج سكنية من خلال ٣ شركات مقاولات كبرى مُخصصة لمن وافق من سكان منطقة «مثلث ماسبيرو» على خيار العودة إليها بعد تطويرها وتضم برجين يتكون كل منهما من «بدروم جراج سفلى ودور أرضى تجارى ودور أول جراج علوى و16 دورا سكنيا وبه 10 مصاعد و4 مداخل»، بينما يتكون البرج الثالث من «دور أرضى تجارى و10 أدوار سكنية وبه 3 مصاعد».

شق الثعبان

«شق الثعبان» منطقة صناعية من أهم خمس مناطق تصنيع الرخام والجرانيت على مستوى العالم، عانت خلال السنوات الماضية التهميش والإهمال من انقطاع المياه والكهرباء والصرف الصحي، وعدم تقنين أوضاع الورش والمصانع التى تنتج الرخام، إلى أن جاء الرئيس عبد الفتاح السيسى معلنا تطوير هذه المنطقة التى تعد اكبر منطقة صناعية فى الشرق الاوسط لانتاج الرخام وتصنيعه وتصديره للخارج.

وعلى الفور قامت محافظة القاهرة باتخاذ العديد من الخطوات التنفيذية فى ملف مشروع تطوير المنطقة الصناعية للرخام والجرانيت طبقاَ لتوجيهات رئيس الجمهورية بإعداد مخطط يتناسب مع أهمية ومكانة وتحويلها لمنطقة صناعية عالمية تليق بمكانة مصر، وتستهدف أعمال التطوير المساهمة فى زيادة الإنتاج والاستثمارات وتعظيم موارد الدولة وخلق فرص عمل إضافية وتذليل كافة المعوقات التى تواجه المستثمرين بالمنطقة وتحقيق الاستقرار اللازم وتحسين البيئة التحتية والمرافق.

ميناء جاف

وشملت أعمال التطوير إنشاء طريق موصل للطريق الدائرى الإقليمى لخدمة المنطقة الصناعية، ومدرسة ومعهد لتخريج عمالة فنية مدربة، إلى جانب إنشاء ميناء جاف ومنطقة خدمية تضم فروع للبنوك المختلفة والتوكيلات الملاحية وإنشاء منطقة لوجستية تشمل مكاتب للشحن والتفريغ ومنطقة المعارض، ونقطة إسعاف وإطفاء وقسم شرطة، كذلك إقامة مصانع لتدوير المخلفات الصناعية للاستفادة منها وفقا لأحدث التقنيات حفاظاَ على البيئة.. وأنهت محافظ القاهرة استعداداتها لتجهيز 24 عقد تمليك جديد سيتم تسليمها لمستثمرى منطقة شق الثعبان الصناعية بعد تقنين أوضاعهم رسمياَ، مع التزامهم الكامل بتطوير واجهات الوحدات (ورش ومصانع) والمداخل والأرصفة طبقاَ للنموذج المعتمد من المكتب الاستشارى لمشروع التطوير حفاظاَ على نسق المظهر الجمالى العام بعيداَ عن العشوائية، وذلك استكمالاً لما تم توزيعه من قبل من عقود تمليك نهائية موثقة للمستثمرين ليصل إجمالى حالات التقنين والعقود المسلمة حتى الآن إلى 105 عقود.

الاقتصاد الرسمي

وأكد اللواء خالد عبد العال، المحافظ، أن الجهود المبذولة من أجهزة المحافظة فى هذا الملف لتقنين أوضاع المصانع والورش الموجودة بمنطقة شق الثعبان تأتى بهدف إدخالهم السريع فى منظومة الاقتصاد الرسمي، والتى تضم أكثر من 2800 مصنع وورشة على مساحة تقدر بـ2،5 مليون متر مربع ويعمل بها أكثر من 50 ألف عامل

وأشار عبد العال إلى أن القاهرة مستمرة فى تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية باسترداد حق الدولة من أراضٍ متعدى عليها، وكذلك تقنين أوضاع واضعى اليد على أراضى الدولة وتحصيل حق الدولة حفاظاَ على ممتلكاتها وصيانة المال العام وترسيخ هيبة القانون على الجميع، وخاصة منطقة شق الثعبان الصناعية، موجهَا الشكر لأصحاب الورش والمصانع التى تجاوبت مع إجراءات التقنين بما عجل من خطوات تسليم عقود التمليك لمواقعهم بمنطقة شق الثعبان.

سورمجرى العيون

«مجرى العيون» سورًا أثرى، يبلغ طوله 3500 متر من مصر القديمة حتى السيدة عائشة، وقع تحت طائلة الإهمال سنوات طويلة، إلا القيادة السياسية نجحت فى تدارك المشهد، وتعكف الأجهزة التنفيذية على تطويره وتحويله إلى قبلة أثرية وإعادته لمكانته الحقيقية، من خلال إنشاء متحف للمنشآت المائية الإسلامية مُلحق بالسور مشروع التطوير يهدف لخلق محور خدمى وترفيهى عمودى على السور يضم أنشطة لخدمات المال والإسكان الإدارى ومسارح وسينما وسوق كتاب وتعليم عال خاص وخدمات صحية استثمارية وشركات سياحة، ومنطقة إسكان اقتصادى ومتوسط وفوق المتوسط فى إطار المُخطط والمشروع الشامل والمُتكامل لتطوير منطقة السور، وتحويلها لمنطقة تراث حضارى للقاهرة.

وانتهت محافظة القاهرة من إزالة منطقة المدابغ بالكامل الواقعة خلف سور مجرى العيون بمصر القديمة، وتم تسليم الموقع إلى الشركة المنفذة لمشروع التطوير، وتم رفع مخلفات الهدم، وشملت الإزالات عزبة المدابغ وأكشاك أبو السعود، بالإضافة إلى المدابغ ونقلها لمدينة الروبيكي.

وأكد اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، أن المخطط العام لعملية تطوير حى مصر القديمة يستهدف تحويل المنطقة بالكامل لمزار سياحى عالمى نظرًا لما تتميز به من وجود مسجد عمرو بن العاص، أقدم المساجد الإسلامية فى مصر وأفريقيا، وكذلك الكنائس القديمة (المعلقة - مارى جرجس - أبوسيفين - العذراء) والمعبد اليهودى وسور مجرى العيون، بالإضافة إلى متحف الحضارة، مشيرًا إلى أنه جارٍ إزالة منطقة كوم غراب بمصر القديمة‏، وذلك تنفيذًا للمخطط الشامل الذى وضعته الدولة للمنطقة ويشمل منطقة مجمع الأديان وسور مجرى العيون والمدابغ وعين الحياة والسحلية، وذلك تمهيدا لتطويرها واستغلالها سياحيا، وشملت أعمال الهدم والإزالات مناطق عين الحياة والمدابغ والفسطاط وأبو السعود العشوائية ومحيط سور مجرى العيون بمصر القديمة..وأشار محافظ القاهرة خالد عبد العال، إلى أنه تمت إزالة 1076 منشأة بمنطقة سور مجرى العيون والتى تتمثل فى (مدابغ، مصانع غراء، مخازن، أنشطة تجارية)، وإزالة 454 عقاراً من منطقة أكشاك أبو السعود، وتم تسكين 771 أسرة من سكان المنطقة.

تطوير عين الصيرة

هُنا عين الصيرة.. المشهد أكبر من الوصف، خلية نحل نشطة تعمل بكامل طاقتها، حيث يٌباشر العمال على قدم وساق كل منهم عمله دون كلل ولا مبالاة لحرارة الشمس الحارقة التى توسطت سماء الموقع، لتنفيذ خطة الدولة لتحويل عين الصيرة من منطقة عشوائية إلى مزار سياحى وترفيهى مزود بكافة الخدمات ووسائل الجذب بما يتناسب مع تاريخ هذه المنطقة وما تشمله من تراث ومناطق أثرية.

وشملت أعمال التطوير إنشاء 6كبارى لخدمة منطقة الفسطاط وربطها بالطرق الرئيسية، وتطهير البحيرة بالكامل، وإنشاء مطاعم «وكافتريات « تطل على شاطئ البحيرة بالإضافة لإنشاء ممشى سياحى بطول البحيرة ومسرح مكشوف يطل عليها ومرسى للقوارب، ونافورة وأماكن لانتظار السيارات وفندق بالقرب منها ومن محيط المتحف القومى للحضارات.

وأكدت د. جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أنه يجرى الآن تطوير المنطقة المحيطة بمتحف الحضارات وإعادة استغلال بحيرة عين الصيرة الاستغلال الأمثل بإعادة تأهيلها والقضاء على أسباب التلوث بها مع توسعتها ووضع تصميم أمثل للكورنيش الخاص واستغلال ضفافها بإقامة عدد من الأنشطة التى تتناسب مع المنطقة كمتنزه سياحى.

وأضافت نائب المحافظ، أن أعمال التطوير تستهدف إنشاء منطقة ترفيهية ومطاعم وحدائق منها حديقة بطول السور كما سيتم بناء بنوك، وأماكن تجارية وأخرى إدارية ووحدات إسكان إداري، ومسارح، ودور سينما، وسوق للكتاب «جديد ومستعمل»، ومعاهد خاصة للتعليم، ومناطق خدمات صحية استثمارية، وشركات سياحة وصراف، بالإضافة إلى تطوير طريق الفسطاط أمام متحف الحضارات، وفتح امتداد له ليصل إلى طريق الأوتوستراد، وتطوير طريق عين الحياة وربطه بطريق الخيالة والطريق الدائري، إلى جانب تطوير تقاطع شارع مجرى العيون مع طريق صلاح سالم، وفتح طريق جديد داخل حديقة الفسطاط يصل بين صلاح سالم وطريق الفسطاط.

وأوضح المهندس خليل شعث، مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقاهرة، أن المحافظة انتهت من تعويض السكان المحيطين بمنطقة عين الصيرة بوحدات سكنية بديلة، وإخلاء عدد كبير من العقارات، ومن المقرر استكمال الإخلاء خلال الفترة المقبلة.

أسواق نموذجية

الباعة الجائلون، صُداع مُزمن فى رأس الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة، إلا إنها تسعى جاهدة لإيجاد حلًا للقضاء على تلك الظاهرة والقضاء على الإشغالات المتواجدة بنهر الطريق بصورة يومية وإعادة اللمسة الجمالية لشوارع المحروسة كسابق عهدها، وحاليًا تُسابق الزمن من أجل إقامة أسواق نموذجية جديدة فى محاولة جادة وقوية للقضاء على تجمعات الباعة العشوائية، وبدأت المحافظة خلال الأشهر الماضية فى إنشاء سوق الزاوية الجديد، ويتكون من طابقين الطابق الأرضى يضم 99 باكية متعلقة بنشاط «الخضروات والفاكهة والأسماك والدواجن»، أما الطابق الثانى يشمل 110 باكية تعمل فى أنشطة البقالة والعلافة، بإجمالى 209 محال، وسيتم افتتاحه خلال الأيام المقبلة وخاصة بعد الانتهاء من الأعمال الإنشائية للسوق النموذجي.

سوق التونسي

ولم تغفل أجهزة المحافظة خطورة سوق التونسى وخاصة بعد إضرام النيران به أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، وبدأت منذ عامين فى إنشاء مجمع «أسواق التونسي» على مساحة 60 ألف متر مكعب، يستوعب 7 أسواق عشوائية، وهى 5 أسواق بسوق التونسى القديم، بالإضافة إلى سوق السيارات وسوق الخردة، وذلك بالتعاون مع وزارة الإسكان، وتم الانتهاء من 90% من الإنشاءات، بتكلفة إجمالية 350 مليون جنيه، حيث تم إنشاء مبانٍ على مساحة 45 ألف متر تقريبا، تضم 640 محلا موزعين على 5 قطاعات وروعى فى اختيار موقع السوق الجديد قربه من موقع السوق القديم حرصا على البعد الاجتماعى لقاطنيها حيث لا يبعد إلا كيلو متر تقريبا عن الموقع القديم، كما أنه يتصل بطريق الاتوستراد مما يوفر سهولة اتصال السوق الجديد بكافة مناطق القاهرة والمنطقة التى تم إنشاء السوق عليها كانت عبارة عن مقلب للقمامة..وقال اللواء محمود ضياء رئيس حى البساتين إن سوق التونسى الجديد جار إنشاؤه بتمويل من صندوق تطوير المناطق العشوائية لكافة أعمال المشروع من منشآت خرسانية وتشطيبات داخلية وخارجية ومد المرافق والشبكات والطرق، حيث وفرت المحافظة موقعين بديلين لسوق التونسى القديم بالمنطقة الصناعية بحى البساتين الأول على مساحة نحو 30 ألف م2 وواجهة الموقع الثانى بمساحة 25 ألف م2 بجوار محطة الكهرباء وروعى عند اختيار المواقع الجديدة قربها من موقع السوق القديم حرصًا على البعد الاجتماعى لقاطنيه.

سوق سوهاج

ونجحت المحافظة فى افتتاح أعمال المرحلة الأولى من تطوير سوق سوهاج بمصر الجديدة بعد تحويله إلى سوق نموذجى على مساحة 963 م2 وتم زيادة المحال به إلى 126 محلا بدلا من 82 باكية واستحداث 6 مداخل لتسهيل عملية الدخول والخروج للسوق ومزود بكاميرات مراقبة ووسائل الحماية المدنية، وجارٍ دراسة إقامة مرحلة ثانية للسوق بإنشاء دور ثان على مساحة 740 م2 بنظام التركيب المعدنى دون تعطيل لأنشطة السوق بعد افتتاحه، وإنشاء مرحلة ثالثة بإقامة محلات على السور المحيط به لاستيعاب أكبر عدد من الباعة الجائلين وإخلاء الشوارع منهم حيث لا يتناسب وجودهم مع المظهر الحضارى المميز لشوارع مصر الجديدة كما سيتم دراسة الاستفادة من شارعى سوهاج والكهف كمنطقة مشاة تحوى بعض الأنشطة أسوة بما تم فى شارع مصر بمنطقة ألماظة وتم تطويره وتزويده بكافة الخدمات اللازمة للبائعين ورواده من دورات مياه لائقة وأماكن مخصصة لغسيل الخضر والفاكهة مع وجود محلات لأنشطة أخرى مثل العطارة والبلاستيك وروعى فيه أن يحقق المتطلبات البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

سوق المنهل

وفى حى مدينة نصر، نجحت المحافظة فى تسكين سوق المنهل بعد إعادة إنشائه وتقسيمه إلى أسواق للخضر والفاكهة والدواجن والأسماك لإنهاء مشكلة تجمع الباعة الجائلين بمحيطه والقضاء على الزحام والعشوائية التى كانت سبباً دائماً لشكوى المواطنين، ويضم السوق 225 محل وباكية وتم إقامته بمساهمات المجتمع المدنى بتكلفة قدرها حوالى 4.5 مليون جنيه.

المناطق العشوائية

نجحت الدولة فى اعادة كرامة المواطنين وتسكينهم فى مساكن ادمية بعدما عانوا الامرين فاقامت لهم المساكن الجديدة بالاسمرات وروضة السيدة واهالينا والمحروسة واهدتهم الشقق والعمارات السكنية التى تم بناؤها على أعلى طراز من فن المعمار الحديث من أجل استقبال أهالينا الذين طالما عانوا من صعوبة العيش وانعدام توافر الحد الأدنى من الإمكانيات الآدمية التى تضمن لهم العيش الكريم واكد حسن الغندور رئيس حى الاسمرات انه تم تسكين 12055 اسرة حتى الان وجار استكمال عمليات التسكين واشار ان الاسمرات 3 مازال بها 500 وحدة تنتظر سكانها وأشار محافظ القاهرة بان المحافظة تسابق الزمن للانتهاء من مشروعات الاسكان الجارى العمل بها حالياً لنقل سكان المناطق العشوائية الخطرة إلى مساكن حضارية آمنة تراعى آدمية المواطنين طبقاً لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسى واضاف الدكتور مهران عبد اللطيف رئيس حى السيدة زينب ان المحافظة لديها رؤية متكاملة ومخطط جارٍ تنفيذه للقضاء على المناطق العشوائية الخطرة من الدرجتين الاولى والثانية من خلال برنامج متكامل لإقامة مشروعات اسكان لنقل سكان هذه المناطق وإعادة تخطيطها واستغلالها بالشكل الامثل طبقاً لطبيعة المنطقة وأضاف ان برنامج البناء والتسكين الجارى تنفيذه يهدف لتوفير حياة مستقرة للمواطنين المنقولين للسكن فى المناطق المطورة بحيث تضم مدارس وحضانات ومكاتب خدمات وملاعب ودور عبادة وأسواق ومحلات إلى جانب الخدمات العامة اللازمة لإقامة مجتمع متكامل كمكاتب البريد والصحة وأقسام الشرطة والدفاع المدنى واشار إلى انه تم الانتهاء من تسكين 602 وحدة سكنية بمعدل 316 اسرة ومازال214 وحدة ينتظرون السكان



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة