صورة أرشيفية صورة أرشيفية

اقتربنا من 10 آلاف حالة| عودة الحياة لطبيعتها أو الغلق الكامل.. خياران كلاهما مُر

محمود كساب الأحد، 10 مايو 2020 - 04:35 م

يعيش المواطنين  في الفترة الحالية حالة من القلق بسبب انتشار فيروس كورونا داخل مصر، وخاصة مع زيادة أعداد المصابين الذي تتجاوز 8 ألاف إصابة حتى الآن وعلى الرغم من الإجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية لمنع انتشار الفيروس مثل حظر التجوال ومنع المقاهي إلا أن هناك صوتين يطالبان بإجراءات مختلفة الأول منهما طالب بفرض حظر التجوال الكلى على مصر أم الأخير فقد طالب برفع حظر التجوال الحالي وعودة الحياة كما كانت عليه في الماضي.

في بداية قال الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء،  خلال تصريحات صحفية إنه تقدم بمقترح مع الدكتورة شيرين غالب نقيب أطباء القاهرة، إلى رئيس مجلس الوزراء؛ لتطبيق حظر كلي لمدة أسبوعين حتى نهاية شهر رمضان، لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

بينما ناشدت الدكتورة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، الحكومة بضرورة صدور قرار فوري بفرض حظر تجوال في جميع أنحاء الجمهورية، من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، بشكل مؤقت لحين التأكد من تعقيم الدولة والوصول للمصريين لبر الأمان وحمايتهم من انتقال عدوى فيروس كورونا لهم.

على صعيد مختلف طلب البعض الأخر بإلغاء حظر التجوال في مصر وإعادة فتح المقاهي في مصر،  حيث طالب النائب سمير البطيخي، عضو مجلس النواب، تحدث خلال  طلب للحكومة بتأخير ساعات حظر التجول إلى العاشرة مساء، إلى جانب إعادة فتح الكافيهات والمقاهي، والتي تم إعلان إغلاقها بسبب أزمة فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن هناك فئات كبيرة تضررت من هذا الإجراء، وأصبحوا يعانون من البطالة، والتي انتشرت مؤخرًا بسبب فيروس كورونا.

بينما ناشد عامر الحناوي، عضو مجلس النواب، ضرورة عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا مع الالتزام بالإجراءات الوقائية، لتفادي الإصابة بوباء كورونا،  مطالبا بفتح الكافيهات والمقاهي مرة أخرى بشرط تقديم المشروبات فقط، ومنع "الشيشة" نهائيا، باعتبارها عامل أساسي من عوامل الإصابة بفيروس كورونا.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة