جلال دويدار جلال دويدار

خواطر

مهمة.. جهاز علاقات الداخلية خدمة متطلبات تعظيم دورها

جلال دويدار الثلاثاء، 12 مايو 2020 - 07:47 م

لاجدال أن الاستجابات الإنسانية من جانب أجهزة وزارة الداخلية للمطالب الجماهيرية المشروعة قانونًا.. تعد من العوامل الفاعلة التى تساعدها فى أداء مسئولياتها وواجباتها على أكمل وجه. اتصالا وأنه ليس خافيًا الأعباء الثقيلة التى يتحملها جهاز الشرطة لحماية المواطنين ومصالحهم فى إطار الحفاظ على أمن واستقرار الوطن.
من هنا تبرز أهمية أن يكون لدى هذه الوزارة السيادية.. جهاز للعلاقات والاعلام.. للاضطلاع بماهو منوط به من متطلبات وتكليفات. إنه يتحمل مسئولية التواصل لصالح تحسن الصورة العامة للشرطة ككل.
من هذا المنطلق فإن وزير الداخلية لابد وأن يختار العناصر القادرة على استقطاب ثقة وتجاوب المواطنين. ان ذلك ضرورى لمعاونة أفرع أجهزة الشرطة فى القيام بما هو منوط بها من مسئوليات.
أن من أهم السمات التى يجب أن تتميز بها هذه العناصر ألا تكون انعزالية وألا تجنح لسبب أو لآخر.. للتعالى أو التكبر على مسئولياتها ذات البعد الخطير فى نتائجها. ارتباطا بهذا الأمر فإن العدالة تفرض أن أقول أن هذا الجهاز المهم.. توالى على ادارته أجيال من المسئولين يستحق الاشادة والاعتزاز على ما أدوه فى مجال العلاقات العامة  بخبرة وحرفية لخدمة الشرطة والوطن.
فى هذا الشأن لابد  لعلاقات عامة الداخلية.. من استثمار ما تتيحه وسائل الاعلام والعاملين بها من تواصل وارتباط قوى بمشاكل وقضايا المواطنين من خلال ما يكتبونه ويقدمونه.. من هذا المنطلق وعلى ضوء هذه الرابطة الجماهيرية.. فإنه يجب أن تكون هناك علاقات قوية بين جهاز العلاقات العامة التابع للداخلية ووسائل الاعلام.. تستند إلى الود والتفاهم والتعاون واستمرار التواصل لصالح أهداف خدمة الوطن والمواطنين.
هذا الأمر فى غاية الأهمية حيث أنه يساهم فى تسليط الأضواء على الجوانب الإيجابية والمضيئة.. لما يقوم به جهاز الشرطة بشكل عام. إن غير ذلك يعنى دفع الأمور لصالح مكائد أعداء الشرطة والوطن وهو ما تشهد عليه أحداث ٢٥ يناير ٢٠١١ .. التآمرية على الدور الوطنى الذى يقوم به أفراد الشرطة.
ارتباطا فإن تناولى لهذا الموضوع لا يجب أن يغمط حق العديد من الشخصيات الشرطية على كل المستويات والذين لايتأخرون عن تقديم أى عون لأجهزة الاعلام وللمواطنين.
 من ناحية أخرى وأخيراً أقول إن أحداً لايمكن أن ينكر.. مدى الجهود التى يبذلها وزير الداخلية اللواء محمود توفيق وجهازه المعاون وكل رجال الشرطة. إنهم يبرهنون كل يوم بالبذل والعطاء والتضحيات على عظمة انتمائهم وولائهم لهذا الوطن.



الاخبار المرتبطة

مصر للأحسن فساعدوا الرئيس مصر للأحسن فساعدوا الرئيس الأحد، 24 مايو 2020 05:10 م
أوباش.. أنجاس.. خونة أوباش.. أنجاس.. خونة الأحد، 24 مايو 2020 05:05 م
لغز الفيروس المنفلت!! لغز الفيروس المنفلت!! الأحد، 24 مايو 2020 05:03 م

كبير النحاتين.. كبير النحاتين.. الأحد، 24 مايو 2020 05:00 م
كورونا وتوابعها كورونا وتوابعها الأحد، 24 مايو 2020 04:58 م
إجازة العيد الطويلة إجازة العيد الطويلة الأحد، 24 مايو 2020 04:17 م
جرأة الحلم..! جرأة الحلم..! السبت، 23 مايو 2020 06:55 م
بشاير الاختيار بشاير الاختيار السبت، 23 مايو 2020 06:54 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة