بريطانيا تبدأ تخفيف القيود على السكان بريطانيا تبدأ تخفيف القيود على السكان

مع بدء تخفيف القيود.. دراسة تحذر: نصف مليون بريطاني معرضون للموت بسبب كورونا

محمد مصطفى كمال الأربعاء، 13 مايو 2020 - 10:05 ص

أكدت دراسة قام بها علماء بريطانيون، أن 8 ملايين بريطاني يعانون من ظروف صحية أساسية يجب إعفاؤهم من العودة إلى العمل عند بدء إجراءات التخفيف للتعايش مع فيروس كورونا المستجد.

ويخشى الخبراء في جامعة «لندن كوليدج وجامعة كامبريدج» من أن عدم حماية الفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع يمكن أن يشهد ارتفاع عدد القتلى في المملكة المتحدة إلى 73000 في غضون عام.

وأشارت الدراسة التي نشرتها صحيفة «ديلي ميل» إلى أن واحد من كل خمسة أشخاص - ضمن أكثر من 8 مليون شخص في بريطانيا - أكثر عرضة للوفاة إذا أصيبوا بـ COVID-19 بسبب سنهم أو سوء صحتهم.

وبحسب الباحثين، فإن البريطانيين الذين يعانون من حالات طويلة الأمد مثل أمراض القلب والسكري سيشكلون ما بين 80 و 90 في المائة من الوفيات.

وقالوا إن ذلك يعني أن 30.000 بريطاني آخر يمكن أن يموتوا ما لم تتم حماية كل شخص معرض لخطر كبير لأطول فترة ممكنة وعدم إجباره على العودة إلى العمل بعد الإغلاق.

في سيناريو منفصل، توقع الخبراء وفاة أكثر من 590 ألف بريطاني بسبب كورونا في حال إذا لم تفعل الحكومة شيئًا وأصيب 80 في المائة من السكان في غضون عام.

وتشير بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية اليوم إلى أن أكثر من 40.000 شخص ماتوا بالفعل مع COVID-19 ، مما يؤكد وضع بريطانيا كدولة أكثر تضرراً في أوروبا. لكن الباحثين قالوا إن هذا من المقرر أن يرتفع إلى أعلى بكثير.

ومن المقرر أن تخفف الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء قواعد الإغلاق بعد 50 يومًا من حث الناس على البقاء في منازلهم، الأمر الذي يثير المخاوف من أن تؤدي خطوة بعيدة جدًا إلى حدوث موجة ثانية من المرض.

وقال العلماء إنه إذا سمح لعشرة في المائة من سكان إنجلترا بالإصابة بالفيروس، ويعتقد أن أربعة في المائة فعلوا ذلك بالفعل، فقد يتضاعف عدد القتلى.
وأكدت الدراسة أن الشخص المصاب بأمراض القلب من المحتمل أن يموت بخمس مرات من الفيروس التاجي مثل الشخص السليم.


وقال الدكتور أميتافا بانيرجي، من معهد المعلوماتية الصحية بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس: "إذا كان ابني البالغ من العمر ستة أعوام - والذي هو في خطر منخفض للغاية - يمكنه الانتظار حتى يونيو أو يوليو للذهاب إلى المدرسة، فلا يجب أن يعود هؤلاء الأشخاص إلى العمل غدًا". 'هؤلاء هم الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وتابع: "لا أعتقد أنهم يجب أن يهرعوا للعودة إلى العمل حتى نتأكد من انخفاض معدل الإصابة، وأن يتم تأمين وسائل النقل وأماكن العمل".

وأعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون يوم الأحد الماضي، أنه اعتبارًا من اليوم الأربعاء ، لن يكون الأشخاص محدودين بعدد الوقت الذي يمكنهم قضاءه بالخارج في يوم واحد.

يُسمح بالنزهات والحمامات الشمسية، بالإضافة إلى ممارسة "عدد غير محدود" من التمارين، كل ذلك بشرط بقاء الأشخاص على بعد 2 متر على الأقل من الآخرين في جميع الأوقات.

وقال السير باتريك فالانس ، كبير المسؤولين العلميين في بريطانيا ، الليلة الماضية إن المسوحات السكانية المبكرة تشير إلى أن حوالي 4 في المائة من السكان أصيبوا.

وأوضح أن اختبارات الأجسام المضادة - التي تظهر من الذي أصيب بالفيروس في الماضي - قدرت معدل الإصابة بنحو 10 في المائة في لندن و 4 في المائة عبر المملكة المتحدة ككل، أي ما مجموعه حوالي 2.64 مليون شخص، توفي حوالي 1.2 في المائة منهم (32490) واستندت التقديرات المستمدة من البيانات القديمة ، التي أظهرت وفاة أكثر من 45000 شخص، إلى أن معدل الوفيات يصل إلى 1.7 في المائة.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة