جلال دويدار جلال دويدار

رحلة

السياحة واستعدادات ما بعد كورونا ؟

جلال دويدار الأربعاء، 13 مايو 2020 - 07:40 م

منظومة متكاملة من الزيارات والجولات الافتراضية المجانية لمعالمنا السياحية تجوب العالم حاليا على كل مواقع التواصل الاجتماعى. هذه المبادرة تحظى باشراف وتشجيع ودعم د. خالد العنانى وزير السياحة والأثار.إنها تستهدف خدمة مئات الملايين من هواة السياحة الممنوعين من السفر حاليا بسبب قيود وباء الكورونا. إن هدفها إلقاء الضوء على معالمنا الأثرية والطبيعية للتذكرة بعظمتها.
هذه الجولات والزيارات الافتراضية الميدانية يتم اعدادها وبثها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى. إنها تعد وسيلة دعائية وترويجية تتناسب والتقدم التكنولوجى السائد على مستوى العالم. انها ولا جدال خطوة مهمة للسياحة المصرية فى زمن الحظر الذى تفرضه كورونا على العالم.
>>>
من ناحية أخرى فإنه لابد من الاستعداد من الآن لفترة ما بعد زوال إجراءات حظر السفر. إن ذلك يستوجب أن تكون هناك استراتيجية للعودة لاستئناف التعامل مع الاسواق السياحية الخارجية. حول هذا الشان فإنه يجب فتح خطوط التواصل مع منظمى الرحلات. فى نفس الوقت لابد من تكثيف التواصل مع الزبائن السياحيين عن طريق نظام (الأون لاين) الإلكترونى.
إن ذلك أصبح أمراً مهماً وفاعلاً للتعامل المباشر مع هؤلاء الزبائن السياحيين. هذا الامر يضمن الحد من عمليات التدنى بالأسعار والعمولات.. للرحلات الوافدة إلى مصر. انه تعظيم لصالح قطاع السياحة بشكل خاص والدخل السياحى بشكل عام.
من ناحية أخرى وفى اطار الدعم والتسهيلات التى قررتها الدولة.. أعلن د. محمد معيط وزير المالية.. اتاحة ثلاثة مليارات جنيه للبنوك. هذه المليارات تُقدم كقروض للمنشآت السياحية بفائدة مخفضة.. لمواصلة دفع أجور ومستحقات العمالة.
>>>
إن مايبشر بالخير ارتباطًا مع استئناف النشاط السياحى من جديد بإذن الله.. تلك الإضافات الانشائية.. الجديدة والعملاقة التى تؤذن بانضمامة قوية للمنظومة السياحية المصرية . إنها سوف يساهم فى زيادة أعداد السياح وبالتالى الدخل السياحى. ما أعنيه يتمثل فى انضمام الساحل الشمالى الغربى للبحر المتوسط بمقوماته الرائعة إلى هذه المنظومة الثرية.
هذا الأمر سيتحقق من خلال بدء تشغيل..  مدينة العلمين الجديدة بماتملكه من إمكانات فندقية وحياتية على أعلى مستوى. يشمل ذلك أيضا الانتهاء من اقامة مدينة الجلالة فى أبرز منطقة مليئة بالجماليات الطبيعية على ساحل البحر الأحمر بالقرب من السخنة.
من المؤكد أن هذه الاضافات سوف تعظم من عملية التكامل التى تضمن استمرار الموسم السياحى المصرى بقوة خلال الشتاء.. على البحر الاحمر وجنوب الوادى. ويضاف إلى ذلك قضاء الصيف على ساحل المتوسط حيث المياه التركوازية والسماء الزرقاء والرمال الصفراء والشمس الساطعة ودرجة الحرارة المثالية.



الاخبار المرتبطة

احـم نفسـك ! احـم نفسـك ! الأربعاء، 27 مايو 2020 05:58 م
أسئلة عن كورونا أسئلة عن كورونا الأربعاء، 27 مايو 2020 05:55 م

الكمامة الدوارة«1» الكمامة الدوارة«1» الأربعاء، 27 مايو 2020 05:46 م
كلام مصاطب كلام مصاطب الأربعاء، 27 مايو 2020 05:42 م
إسلام عفيفي يكتب.. متحف الشهداء إسلام عفيفي يكتب.. متحف الشهداء الأربعاء، 27 مايو 2020 12:40 ص

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة