الكاتب الصحفي جمال حسين الكاتب الصحفي جمال حسين

جمال حسين يكتب: الاختيار الصحيح

جمال حسين الأحد، 17 مايو 2020 - 12:57 م

نجح مسلسل “الاختيار” فى أن يجمع الأسرة المصريَّة والعربيَّة - كبارًا وصغارًا، رجالًا ونساءً، شبابًا وشيوخًا وأطفالًا - أمام شاشات التلفاز؛ لمشاهدة عملٍ درامىٍّ، أعتبرهُ من أعظم الأعمالِ الفنيَّةِ الهادفةِ فى السنوات الأخيرة، فجميع العاملين فى المسلسل؛ سواء كانوا ممثلين أم مؤلفين ومخرجين، تفوَّقوا على أنفسهم؛ كى يخرج هذا العملُ الفنىُ الرائعُ إلى النورِ، ليكون خَيْر توثيقٍ لملحمة رجالٍ صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم مَنْ قضى نَحْبه، ومنهم مَنْ ينتظر، وما بدَّلوا تبديلًا.. دراما شيقة تحكى بطولات خير أجناد الأرض فى حربهم المُقدَّسة، للدفاع عن التراب والعرض بسيناء الحبيبة؛ التى ارتوت بدماء أبطالنا فى معارك الصمود والتحدى.. عظمة المسلسل تكمن فى أنه يُلقى الضوء على نقطة التحوُّل فى حياة كلٍ منا.. وهى نقطةٌ عادةً ما تكون فاصلةً فى حياتنا بالاختيارِ بين الخيرِ والشرِ.. بين الوطنيَّةِ والخيانةِ.. بين الأبيضِ والأسودِ.. بين الشجاعةِ والجُبنِ.
“الاختيار” جذب اهتمام الجميع؛ للتعرُّف على أحداثِ وكواليسِ أصعب فترةٍ عاشتها سيناء، حيث المعارك الضارية لأبطال الجيش والشرطة مع جحافل الإرهابيين؛ المُنتمين إلى عشرات التنظيمات الإرهابيَّة بمختلف مسمياتها، من الجماعات المُتطرِّفة، وانتهاءً بتنظيمات “ولاية سيناء، وبيت المقدس، وداعش”؛ لإقامة حُلم الإخوان المارقين؛ بإنشاء ولاية لهم ظُلمًا وعدوانًا، أسموها ولاية سيناء.
وجبةٌ دراميةٌ دسمةٌ، طوال شهر رمضان المبارك، تطوف بنا أرجاء أرض الفيروز؛ تأخذنا إلى حيث بطولات الرجالِ فى ميادين العزَّةِ والكرامةِ، وفى مقدمتهم الشهيد أحمد منسى؛ الذى فاضت روحه إلى بارئها شهيدًا، وهو يُؤدى واجبه نحو الوطن، وذلك عقب انفجار عبوةٍ ناسفةٍ بشمال سيناء عام 2017.
“الاختيار” كشف كيفية سقوط هشام العشماوى؛ ضابط الصاعقة السابق فى مستنقع الخيانة، والذى أشرف بخسةٍ وجُبنٍ على تنفيذ العديد من العمليات الإرهابيَّة ضد الجيش والشرطة، حتى استطاع صقورُ مصر فى جهاز المخابرات العامة إحضاره من درنةِ فى ليبيا؛ لتتم محاكمته على ما اقترفت يداه من جرائم فى حق الوطن، حيث تمَّ اقتياده إلى عشaماوى العدالة المصرى، فى مارس الماضى؛ ليلقى جزاء خيانتهِ على طبليَّة الإعدام.
 من الطبيعى أن يُوجع مسلسلُ الاختيارِ جماعةَ الإخوانِ، وكل التنظيمات الإرهابيَّة؛ التى خرجت من رحمها، وحتى الأبواق الإعلاميَّة التى تدور فى فلكها، فى بؤرتى الإرهاب قطر وتركيا.. “الاختيار” كشف وبوضوحٍ الوجه القبيح للإرهاب والإرهابيين، وزيف ادعاءاتهم؛ التى ملأوا الدنيا ضجيجًا بها، عبر أكثر من 800 إصدار مرئىٍّ ومسموعٍ ومقروءٍ للجماعات الإرهابيَّة على مدار ست سنوات مضت، وأفشل مخططات إعلامهم بالخارج ولجانهم الإلكترونيَّة.
«الاختيار» أثبت رسوخ المكانة الرفيعة للقوات المسلحة فى عقول وقلوب المصريين، وأظهر وحدة وتماسك الشعب المصرى فى مواجهة الإرهاب؛ كما جسَّد ملحمة الشهيد أحمد منسى؛ قائد الكتيبة 103 صاعقة. 
وأحبط كل المُخططات الخبيثة؛ التى تسعى لتشويه صورة المؤسسات العسكريَّة؛ للوقيعة بينها وبين الشعب المصرى، وأنشأت لذلك منصات إعلاميَّة وقنوات وصحفًا، ومراكز أبحاث وكتائب إلكترونيَّة، متعاونةً فى ذلك مع بعض الجهات الأجنبيَّة الكارهة لمصر، والمحاربة لدورها الريادى والقيادى فى عالمها العربى والإسلامى.
“الاختيار” أكَّد أيضًا الشعبية الجارفة التى يحظى بها شهداءُ الجيشِ والشرطةِ لدى كل المصريين- قيادةً وحكومةً وشعبًا- وأن حُسن صنيعهم للوطن والشعب محل تقدير وإعجاب المصريين جيلًا بعد جيلٍ.. المسلسلُ جاء حُبًا وتقديرًا كبيرين من المصريين للشهيد أحمد منسى ورفاقه الشهداء؛ جراء تضحياتهم العظيمة لحماية الشعب المصرى، من مخططات جماعات الضلال التكفيريَّة.
رأينا كيف انتصر الحق المُتمثِّل فى الاختيار الصحيح للبطل أحمد منسى، وكيف هوى الاختيار الخاطئ بعشماوى وأتباعه إلى بئر الخيانة فى مكان سحيق.
 



الاخبار المرتبطة

احـم نفسـك ! احـم نفسـك ! الأربعاء، 27 مايو 2020 05:58 م
أسئلة عن كورونا أسئلة عن كورونا الأربعاء، 27 مايو 2020 05:55 م

الكمامة الدوارة«1» الكمامة الدوارة«1» الأربعاء، 27 مايو 2020 05:46 م
كلام مصاطب كلام مصاطب الأربعاء، 27 مايو 2020 05:42 م
إسلام عفيفي يكتب.. متحف الشهداء إسلام عفيفي يكتب.. متحف الشهداء الأربعاء، 27 مايو 2020 12:40 ص

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة