د. مريم عتمان - أخصائي التغذية العلاجية د. مريم عتمان - أخصائي التغذية العلاجية

طبيبة تغذية: الرمان والتوت والعنب لتقوية المناعة في مواجهة الفيروسات

إيمان طعيمه الثلاثاء، 19 مايو 2020 - 12:15 م

قالت الدكتورة مريم عتمان أخصائي التغذية العلاجية، إن الصيام يقوم برفع المناعة والتخلص من الدهون الزائدة، ونصحت بتجنب الأكل عالي السعرات من الدهون و السكريات الموجودة بكثرة في حلويات رمضان.


وتابعت: «تناول كل تلك الأطعمة، يضع الجسم في حالة مزمنة من الضغط و الالتهاب على مستوى الخلايا، ويسبب حاله من التحفز للجهاز المناعي، وخللا في رد فعله عند  تعرضه للإصابة بالفيروس، وقد يهاجم عضوا أو أكثر من أعضاء الجسم نفسه».


لذا تنصح الطبيبة باستبدال ذلك بالأكل الغني بالبروتين وخصوصا الحيواني، كذلك الغني بعنصري الزنك والسيلينيوم، لدورهم العالي في رفع المناعة تجاه الفيروس  مثل المحاريات والقشريات والأسماك و الكبدة واللحوم وباقي اللحوم البيضاء و كذلك البيض ومنتجات الألبان مثل الزبادي وجبن القريش والبروتين النباتي الموجود في البقول مثل الفول و العدس و الحمص والذرة والحبوب الكاملة كالقمح والشعير والشوفان والمكسرات كاللوز والسوداني وعين الجمل والبذور كالشيا و بذر الكتان و السمسم.


ولتقوية مناعة الجسم، نصحت دكتورة مريم عتمان بتناول الفيتامينات  المعادن والألياف الموجودة في عسل النحل، والخضروات والفاكهة و بالأخص الغنيه بالزنك والسيلينيوم كالبطاطس والبطاطا والكاكاو والثوم والبروكلي والسبانخ والموز، وكذلك الغنية بفيتامين c وE و مضادات الأكسدة كالخضروات الورقيه الداكنة والفلفل والجزر والبصل والفاكهة الملونة كالجوافة والكيوي والفراولة ،وأيضا الموالح والليمون مع مراعاه تأثر الفيتامينات بالحراره أثناء الطبخ،  لذلك يفضل تناولها نيه في صورتها الأصلية.


واختتمت حديثها قائلة: «أنصح بتناول الأعشاب والتوابل الغنية بمضادات الأكسدة التي تتحمل الحراره مثل الكركم والزنجبيل والقرفة والينسون النجمي وحشيشه الليمون والشاي الأخضر».


وأثبتت الأبحاث الأخيرة أن مادة ellagic acid الموجودة في الرمان والتوت والعنب، لها قدرة عالية علي تقليل الالتهاب على مستوى الخلايا، ويعتبر مضادا حيويا طبيعيا للبكتيريا والفيروسات، كما يؤخر ظهور علامات السن و يحارب السمنة ويساعد في الوقايه من السرطان، وفي حالات سوء التغذية يمكن المساعدة في البداية بالمكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة.


 ويراعى استشاره طبيب مختص خوفا من تعدي الاحتياجات والتعرض للتسمم الدوائي، كما أن الحركة والرياضة من أهم طرق رفع المناعة والحفاظ على الصحة بوجه عام ويفضل فيها الهواء الطلق والتعرض لأشعة  الشمس لدورها العالي في تكوين و تحفيز فيتامين د.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة