مصطفى حسني مصطفى حسني

«شخص يصلي الفرائض فقط في رمضان هل يكون من الخاسرين».. مصطفى حسني يجيب| فيديو

إيمان طعيمه الثلاثاء، 19 مايو 2020 - 02:02 م

ورد سؤال للداعية مصطفى حسني، في فيديو «خاطرة الفجر» الذي يقدمه طوال شهر رمضان على صفحته الشخصية على «فيسبوك»، وجاء نصه: «شخص قام بصلاة الفرائض في رمضان وقرأ بعض القرآن، لكنه لم يصلي أي النوافل مع الاجتهاد أنه لا يغضب الله عز وجل بأي تصرف خاطئ.. هل يمكن لله سبحانه وتعالي أن يقبله في رمضان أم هيكون من الخاسرين».

وأجاب الداعية قائلا:«من قام بأداء الفرائض فقط في رمضان فهو من الأولياء الصالحين، الله عز وجل هو من أخبرنا بذلك حين قال: « وَمَا تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عَلَيْهِ».

وتابع: «هذا الحديث لا يعني أن النوافل غير هامة، فشهر رمضان شهر النوافل والخير وقراءة القرآن وقيام الليل، لكن لا يصح أن من يقوم بأداء الفرائض من صلاة وصيام يعتقد أنه غير مقبول من الله عز وجل».

واستشهد مصطفى حسني بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، عندما جاء رجل إليه من أهل نجدٍ، ثائرُ الرأس، نسمع دويَّ صوته ولا نفقه ما يقول، حتى دنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يسأل عن الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خمس صلوات في اليوم والليلة، فقال: هل عليَّ غيرُهن؟ قال: لا، إلا أن تطوّع، وصيام شهر رمضان، فقال: هل عليَّ غيرُه؟ فقال: لا، إلا أن تطوَّع، وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة، فقال: هل عليَّ غيرُها؟ قال: لا، إلا أن تطوَّع. قال: فأدبر الرجل وهو يقول: والله لا أزيد على هذا ولا أنقُص منه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفلح إن صدق».

 

وأوضح الداعية معنى الحديث الشريف: «خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له»، وهو أن الله عز وجل يوزع رحمات واسعة في شهر رمضان تدرك الطائع وتدرك العاصي، ومن يخسر ف شخص شقي بشكل يفوق الوصف وهذا ندرة نادرة من أمة سيدنا النبي عليه أفضل الصلاة والسلام، لان الله عز وجل لم يبخل على عباده بالفوز والعتق من النار في رمضان وأن يدركنا الله برحمته التي وسعت كل شئ.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة