زلماي خليل زاد زلماي خليل زاد

المبعوث الأمريكي يهنئ الرئيس الأفغاني ومنافسه على تشكيل حكومة شاملة

أ ش أ الخميس، 21 مايو 2020 - 11:00 ص

هنأ المبعوث الأمريكي للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد ، الرئيس الأفغاني محمد أشرف عبدالغني ، ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله على اتفاقهما على تشكيل حكومة شاملة بعد مفاوضات مطولة.


جاء ذلك - وفق ما نقلته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية اليوم الخميس- في تغريدة كتبها خليل زاد على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي.


وكتب خليل زاد: "اجتمعت مع الرئيس أشرف غني ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبدالله معا وبشكل منفصل اليوم في كابول. لقد هنأتهما على اتفاقهماعلى تشكيل حكومة شاملة بعد مفاوضات مطولة".


وأضاف:"ناقشنا الخطوات التالية المطلوبة لتنفيذ الاتفاقية بين الزعيمين. وفيما يتعلق بالسلام، اتفقنا على أن هناك حاجة للتحرك بشكل عاجل للحد من العنف من جانب جميع الأطراف في ظل ارتفاع مستوى العنف في البلاد للغاية.


وقال "اتفقنا أيضا على أهمية الوفاء قريبا بالالتزامات الأخرى التي تم تعهد بها في الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان والإعلان المشترك بين الولايات المتحدة وأفغانستان بما في ذلك الإفراج عن السجناء من كلا الجانبين وبدء المفاوضات داخل أفغانستان.


وعن لقاءه مع عبدالله، قال خليل زاد: "في لقائي مع الدكتور عبدالله، ناقشنا خططه لتفعيل دوره الجديد وسنعمل بشكل وثيق معه ومع فريقه".


وكان خليل زاد قد قال في تغريدة في وقت سابق بأنه "عقد 3 اجتماعات بناءة مع رئيس المكتب السياسي لحركة طالبان الملا عبد الغني برادار وأعضاء اللجنة السياسية لطالبان. تم التأكيد على أن الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان مترابط: التزامات مكافحة الإرهاب والمفاوضات بين الأفغان وانسحاب القوات الأجنبية من البلاد والحد التدريجي من العنف مما يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار.


وقال خليل زاد: "لدى جميع الأطراف متطلبات على جميع الجبهات بما في ذلك الإفراج عن السجناء من جانب الحكومة الأفغانية وحركة طالبان"، مضيفًا "لقد أثرت أيضًا قضية الأمريكيين المفقودين مارك فريريتش وبول أوفربي بالإضافة إلى مخاوفنا بشأن هجمات طالبان الأخيرة في قندوز وغازني وخوست. وناقشنا مخاوفهم حيال إصدار الرئيس عبد الغني أوامره للقوات الأفغانية باستئناف العمليات الدفاعية ضد الحركة وشن هجمات".


وتابع :"فيما يتعلق بالعنف، أخبرت طالبان بضرورة وضع حد للعنف من جميع الأطراف. لقد تحمل الأفغان الأبرياء أكثر من اللازم ولفترة طويلة تكاليف هذه الحرب".


وأضاف خليل زاد "أعربت طالبان عن التزامها بالاتفاق وتنفيذه. قالوا إنهم سيفعلون كل ما بوسعهم لتحديد موقع مواطنينا. سوف يستشيرون قيادتهم بشأن الخطوة التالية".



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة