اللواء أشرف عطية اللواء أشرف عطية

إجراءات جديدة لوزارة الصحة بأسوان في التعامل مع حالات الاشتباه والإصابة بكورونا

مصطفي وحيش الخميس، 21 مايو 2020 - 02:31 م

استعرض الدكتور إيهاب حنفى وكيل وزارة الصحة بأسوان، محاور الخطة التي وضعتها وزارة الصحة والسكان لمواجهة الفيروس للحفاظ على المنظومة الصحية وكفاءة العمل بداخلها، بالإضافة إلى استيعاب كافة الحالات المصابة على اختلاف حالاتها ضمن المهام الأساسية لجميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان بجميع هيئاتها عدا المستشفيات التخصصية.


وأكد على منظومة العمل داخل هذه المستشفيات ستشمل اكتشاف وحجز وعلاج حالات فيروس الكورونا المستجد سواء كانت اشتباه أو عزل بعد التأكد من إصابة المريض بالفيروس والذي يعتبر أحد أنواع الإنفلونزا، وهو الذى يتطلب التعامل معه مثل الأمراض المعدية الأخرى بإتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية من المواطنين حفاظاً على سلامتهم وسلامة المحيطين بهم.


 وكشف الدكتور إيهاب حنفى، عن أنه سيتم تخصيص منطقة بكل مستشفى تكون منفصلة المسار ومعزولة لاستقبال حالات الاشتباه وتوقيع الكشف الطبي عليها مع إجراء الوص الإكلينيكية والاختبارات المعملية والأشعة، بالإضافة إلى منطقة انتظار خاصة بها، لافتاً إلى أنه سيتم بالتوازي تخصيص مكان معزول بالأقسام الداخلية والرعاية المركزة بالمستشفى لحجز الحالات المشتبهة، وأيضاً المؤكد إصابتها والتي ينطبق عليها شروط الحجز بالمستشفى طبقاً لبروتوكول الفحص والعلاج، كما سيتم تسجيل الحالات الإيجابية بجميع البيانات على البرنامج الخاص بذلك من أجل تحديد الحالات طبقاً لمواعيد المتابعة المحددة والتى ستخضع للعلاج بالمنزل أو المستشفى أو التى ستحتاج الى رعاية مركزة أو تنفس صناعى، لتسهيل التواصل مع الغرفة المركزية لنقل الحالات التي تحتاج الى خدمات غير متوفرة بالمستشفى.

وأضاف وكيل وزارة الصحة، أنه سيتم تسليم المرضى الخاضعين للعزل المنزلى أو الذين تقرر خروجهم لاستكمال العلاج بالمنزل بعد استقرار حالتهم ولا زال اختبار الفيروس ايجابى نموذج متابعة يحتوى على الإجراءات الواجب إتباعها بالمنزل مع وصف جرعات الأدوية وإجراءات المتابعة حتى الشفاء الكامل.


وأشار إلى أنه سيتم فى الوقت نفسه تطبيق البروتوكول المتضمن جميع الاجراءات الوقائية للأطقم الطبية داخل هذه المستشفيات والواجب إتباعها في كل منطقة بالمستشفى للحفاظ على سلامة العاملين ضد الأصابة بفيروس الكورونا، علاوة على تكليف مسئولى مكافحة العدوى بالمستشفيات بالتواجد والمرور على مدار 24 ساعة يومياً لمتابعة تنفيذ تلك الاجراءات والتعامل بأقصى درجات الحزم حال رصد أى تهاون في تنفيذها.

وأوضح إيهاب حنفى، أنه بالنسبة للمرضى الذين خرجوا من المستشفيات أو النزل بحالات مستقرة ولا يتبقى لهم الا المتابعة بالتحليل سيكون ذلك في أقرب مستشفى لمحل سكنهم بموجب نموذج تحويل من المستشفى.

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة